الثلاثاء، 06 محرّم 1439هـ| 2017/09/26م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
  •   الموافق  
  • 1 تعليق

بسم الله الرحمن الرحيم

 

  عش رجباً تر عجباً

 

 

قبل نحو سنتين قال لي أحدهم إن هناك رجلاً يتعامل مع شياطين الجن التي أخبرته بأن أمير حزب التحرير عطاء أبو الرشتة سيعزل قريباً... وبعد مضي نحو سنتين على تلك المقولة ولم يعزل الأمير رأى صاحب الجن أن يضم شياطين الإنس كذلك فيتعاون شياطين الفريقين على تحقيق المهمة... فبدأ الأشياع والأتباع من الناكثين والتاركين والذين في قلوبهم مرض، بدأوا يكتبون في الإنترنت بأسماء مستعارة من هنا وهناك، فتارة يكتبون باسم الأمين وأخرى المنصور ثم المنتصر ثم يختمون القول باسم شيخهم المزعوم "الجوال"... إلخ، ليظهروا وكأنهم أصحاب عدد يؤبه له... وهم كالذي قيل فيه:

 

لو كنت من أحد يهجى هجوتكم            يا ابن الرقاع ولكن لست من أحد

 

وكانوا يخاطبون عطاء أبو الرشتة في رسائلهم الثلاث الأولى بأمير حزب التحرير... ويبدو أن صاحب الجن لم يطق صبراً فأراد أن يعزل الأمير فوراً... ولذلك صدرت الرسالة الرابعة معنونة "إلى عطاء أبو الرشتة الأمير السابق لحزب التحرير"... ثم أضاف أن شياطين الجن قد حملته إلى بيتي الذي أنا مختبئ فيه وهناك كما قال وجدني "كومة من اللحم والعظم ملقاة على الأرض لا تنبس ببنت شفة سوى ما اعتراني من رجفة شديدة تنبئ عن ذعري ورعبي الشديدين ولم أتكلم لأني لم أعد أقوى على الكلام...". هكذا!!

 

إن كل هذا ليس غريباً أن يقوله سقط المتاع ولكني وقفت عند مسألتين:

 

الأولى: كيف لم يسقط صاحب الجن هذا وهو محمول على ظهر شيطانه مسافة طويلة إلى أن وصل إلى بيتي البعيد البعيد... في لبنان كما قالوا...؟!!

 

والثانية: فهو يقول إنه جاءني إلى بيتي الذي أنا مختبئ فيه... ومفهومه أن البيت في سرداب مناسب للاختباء، فكيف نزل درج السرداب وهو على ظهر شيطانه ولم يصطدم رأسه بجدار درج السرداب؟!!

 

وهكذا كما قيل "عش رجباً تر عجباً"، والله المستعان...

 

وفي الختام فإن صاحب الجن هذا سيكتشف أن شياطينه لم ينفعوه ولن ينفعوه، ولن يحققوا له ما يتمنى، وستزيده الشياطين حسرة، وذلك لأن شيطانهم الأكبر لم ينفع المخدوعين به، ولم يحقق لهم ما يتمنونه، بل زادهم حسرة: ﴿وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلَّا أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنفُسَكُم مَّا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُم بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ﴾. وسيبقى أمير الحزب بإذن الله شجرة من شوك في حلق صاحب الجن وشياطينه من الإنس والجن، والله القوي العزيز يتولى الصالحين...

 

  • ·    وخاتمة الختام إلى شباب الحزب الأتقياء الأنقياء ولا نزكي على الله أحدا،ً وإلى زوار الصفحة الكرام:

لا تنشغلوا بتلك الرسائل العفنة الساقطة، ودوسوها بأقدامكم، والفظوها لفظ النواة، ولا تنقلوا لي بعد اليوم من مثل هذه الكتابات شيئاً، فهي أهون من أن تضر الدعوة أو قادتها أو أهلها، وتيقنوا واعلموا ﴿إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ﴾.

 

 

                  

التاسع من ذي القعدة 1438هـ                                        أخوكم عطاء بن خليل أبو الرشتة

2017/08/01م                                                           أمير حزب التحرير

 

 

 

 

1 تعليق

  • أيمن أبو قصي
    أيمن أبو قصي الخميس، 03 آب/أغسطس 2017م 10:54 تعليق

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إلى أخونا وأميرنا وقائدنا العالم الذي يشهد له علمُه بعلمِه .. تحية طيبة وبعد :
    نعم لقد اجتمعت شياطين الإنس و شياطين الجن في مهمة واحدة ليس غير وهي محاولة إيقاف قطار العمل لإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة .. ذلك القطار السريع الذي يسير في سكته بخط واحد لا يتزحزح ولا يتحول ولا يتبدل ولا يلتفت للعوائق في طريقه تلك
    ولم تكن يا سيدي مهمتهم هذه لذكاء فيهم أو حنكة أو إرادة خاصة بل كانت - رغما عن أنوفهم - خدمة لأسيادهم ، فباعوا دينهم بدنيا غيرهم ألا إنهم ( سفَلَة السفَلَة )

    حاولوا كثيرا مراراً وتكرارا أن يصدوا عن سبيل الله ولم ييأسوا فالأمر بالنسبة لهم أمر مصيري يتعلق ببقائهم ووجودهم مَثَلهم كمَثل أمريكا وأتباعها وأشياعها ..
    بذلوا وسعهم في ذلك سواء في زمن المؤسس تقي الدين رحمه الله أو في زمن خلفائه من بعده عبد القديم رحمه الله وأنت ثبتك الله وأيدك بنصره ورٙغِم أنف كل خوان أثيم

    لكن محاولاتهم باءت ولا تزال تبوء و سوف تبوء بالفشل، ذاك أنهم يقفون في خندق الباطل وقد قال الله تعالى (( إن الباطل كان زهوقاً ))

    أميرنا العزيز و أخونا الحبيب

    أصدُقك إذ أقول :
    لولا هذه الابتلاءات وهذه المعوقات ووجود هؤلاء النفر من سقط المتاع الذين يحاولون الوقوف في وجه الدعوة ... لشككت في الطريق
    فكيف يعاني سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بأكثر من هذا - وهو الأعز على الله - ولا نعاني نحن ؟

    لقد أوذي في الله أيما إيذاء .. عُذب وطورد وحوصر واتُّهم في عرضه واستُهزئ به وخُوّن وقوتل وتحالف ضده من كانوا فيما بينهم أعداء الخ الخ الخ

    ونحن والله يا سيدي وأنت .. لسنا بأعز على الله من حبيبه ورسوله صلى الله عليه وسلم
    إي والله إنه لشيء عجاب
    إنه لشيئ عجاب
    أن تُحارب دعوة الإسلام من أهل الإسلام ... أن يُصد عن سبيل الله من بعض الذين ساروا فيه سابقا ... أن يُنكث بالأيمان من بعد توثيقها . هكذا !!

    إيه يا دنيا ما أهونك على الله
    فليقولوا ما بدا لهم .. وليتمركزوا في خندق الباطل كما يشاؤوا ... وليدعوا من استطاعوا من ضعاف النفوس .. ولتوسوس لهم شياطينهم .. وليكيدوا كيدهم .. وليمكروا مكرهم
    فيكفينا قوله تعالى : (( إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ ))

    وقد أخبر الله تعال عن حال هؤلاء المستهزئين برسل الله فقال :
    ( وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِّن قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ )

    وبما أننا رضينا أن نحمل على عاتقنا واجب السير على طريق رسول الله صلى الله عليه وسلم الله لا نحيد عنها قيد أنملة ونتحراها شبراً بشبر وذراعا بذراع .. فلا بد من أن نلاقي بعض ما لقيه عليه الصلاة والسلام وأصحابه رضوان الله عليهم وهم من هم؛ قربا إلى الله ورسوله

    ونحن لسنا بأنبياء ولا رسل ولا صحابة ولا تابعين إنما نحن من أمة عانت الويلات فانتفض لنصرتها رجال نسأل الله أن نكون منهم .. فكيف لا نعاني ؟؟؟

    وختاما :
    أسأل الله العلي القدير أن يثبتنا وإياك على الحق وينصرنا على أعداء الله بأشكالهم وألوانهم وأنواعهم ( عربا أوعجما ...كفارا أومنافقين أو وصوليين .. جن أو إنس أو شياطين )
    قال تعالى واصفا ما يسير عليه أعداء الله واتخاذهم سنة الوقوف سدا في طريق الحق ليصدوا عن سبيل الله
    ومعطيا الحل ومتوعدا لهم بأشد العذاب

    ( أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى * عَبْدًا إِذَا صَلَّى * أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى * أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى * أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى * أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى * كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ * نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ * فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ * سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ * كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ )
    ----------
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد الإسلامية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع