الإثنين، 24 محرّم 1441هـ| 2019/09/23م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

(سلسلة أجوبة العالم عطاء بن خليل أبو الرشتة أمير حزب التحرير على أسئلة رواد صفحته على الفيسبوك)

 

جواب سؤال: كيف يكون حديث النفس بالغزو؟

 

إلى Hatem M. Faour      

 

 

 

 

السؤال:

 

 


شيخنا الجليل عطاء أبو الرشتة

 


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 


قال رسول صلى الله عليه وسلم: «مَنْ مَاتَ وَلَمْ يَغْزُ، وَلَمْ يُحَدِّثْ بِهِ نَفْسَهُ، مَاتَ عَلَى شُعْبَةٍ مِنْ نِفَاقٍ» فكيف يكون حديث النفس بالغزو؟ وبارك الله بكم ووفقكم لكل خير

 

 

 

 

الجواب:

 


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 


أخرج مسلم في صحيحه عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ مَاتَ وَلَمْ يَغْزُ، وَلَمْ يُحَدِّثْ بِهِ نَفْسَهُ، مَاتَ عَلَى شُعْبَةٍ مِنْ نِفَاقٍ»، وأخرجه كذلك أحمد في مسنده، وأبو داود في سننه، والنسائي في السنن، والحاكم في المستدرك.

 


أما معناه فَأَنْ يعزم المسلم أنه سينفر إذا استنفره الخليفة على المبادأة في القتال للفتح ونشر الإسلام إن لم يكن معذوراً، وكذلك يعزم إذا كان قادراً وغير معذور على المشاركة في قتال الدفع إذا هجم الكفار على بلاد المسلمين، ويكون صادقاً فيما نوى وفيما عزم، وكل ذلك لأهمية الجهاد في الإسلام. أخرج الطبراني في المعجم الكبير عَنْ أَبِي أُمَامَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «ذُرْوَةُ سَنَامِ الْإِسْلَامِ: الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ لَا يَنَالُهُ إِلَّا أَفْضَلُهُمْ»، وأخرجه ابن أبي عاصم عَنْ أَبِي ذَرٍّ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «ذِرْوَةُ سَنَامِ الْإِسْلَامِ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، لَا يَنَالُهُ إِلَّا أَفْضَلُهُمْ».

 

 

 

 

أخوكم عطاء بن خليل أبو الرشتة

 

 

 

 

 

رابط الجواب من صفحة الأمير على الفيسبوك

 

 رابط الجواب من موقع الأمير


رابط الجواب من صفحة الأمير على الغوغل بلس

 

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع