الثلاثاء، 22 شوال 1440هـ| 2019/06/25م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

هولندا: حملة ومؤتمر بعنوان "الرجوع إلى مجد الإسلام"
 

نظم حزب التحرير في هولندا حملةً بعنوان "الرجوع إلى مجد الإسلام"، وهي حملة يُقصد منها تذكير المسلمين بماضيهم العريق ومجدهم التليد وذلك من خلال التركيز والوقوف عند بعض المحطات العظيمة خلال الحكم الإسلامي في الأندلس والخلافة العثمانية، لكي تكون دافعاً للمسلمين للعمل من أجل إقامة دولة الإسلام دولة الخلافة الثانية على منهاج النبوة لتستعيد الأمة مجدها من جديد وتقتعد مكان الصدارة بين دول العالم، وتحمل رسالة الإسلام للعالم الذي يكتوي بنار الرأسمالية والرأسماليين لتخرجهم من الظلمات إلى نور الإسلام.

 

هذا وقد تضمنت الحملة العديد من المحاضرات والندوات في العديد من المدن الهولندية، في شمالها وجنوبها، وكان خاتمتها مسك بفضل الله، حيث عقد حزب التحرير في هولندا مؤتمراً بعنوان "على خطى الرسول صلى الله عليه وسلم"،وذلك في السادس من شهر أيّار/مايو 2018م، والله نسأل أن يبارك في جهود الشباب العاملين وأن يتقبلها منهم قبولاً حسناً.

 

الجمعة، 12 رجب المحرم 1439هـ الموافق 30 آذار/مارس 2018م

 

 

مندوب المكتب الإعلامي المركزي

لحزب التحرير في أوروبا

 

Holand

 

- دعاية الحملة ومؤتمر الخلافة العالمي -

 

 

Holand

 

هولندا: مؤتمر الخلافة السنوي بعنوان

"على خطا الرسول e"

 

بعد أن نظم حزب التحرير / هولندا حملة واسعة بعنوان "إعادة مجد الإسلام" دامت ستة أسابيع وجابت البلاد طولاً وعرضاً؛ محاضرات ووقفات ونقاشات في شتى المدن الهولندية، مستعرضين أهم المحطات في تاريخ الحكم الإسلامي في الأندلس وتاريخ الدولة العثمانية، التي تبعث في نفس المسلم الشعور بالعزة والتي من شأنها أن تدفع المسلمين للعمل الجاد للعمل لإقامة الخلافة الثانية الراشدة على منهاج النبوة لتعيش الأمة من جديد بعزةٍ وكرامةٍ في ظل الحكم بالإسلام الحنيف ولتتبوأ مكان الصدارة بين دول العالم، بعد هذه الحملة والتي نسأل الله ـن يتقبلها وأن يبارك فيها، توّج حزب التحرير / هولندا هذه الحملة بعقد مؤتمر الخلافة العالمي يوم الأحد الموافق 2018/05/06 بعنوان "على خطا الرسول e"، وقد حضره الكثير من أبناء الأمة من داخل هولندا وخارجها، هذا إضافة لحضور ضيوفٍ متحدثين من خارج هولندا؛ من ولاية الأردن الأستاذ محمد ملكاوي (أبو طلحة)، ومن بريطانيا الأخ الأستاذ أبو يوسف والأخت الدكتورة نسرين نواز مديرة القسم النسائي في المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير.

 

هذا وقد افتُتح المؤتمر بتلاوةٍ عطرةٍ من كتاب الله تلاها على الحضور الأخ كمال أبو زيد. تلتها الكلمة الأولى للأستاذ نديم حسن وكانت بعنوان "المهمة النبوية"، والتي تمحورت حول معنى العبودية لله عز وجل، وإدراك قريش لطبيعة دعوة النبي عليه الصلاة والسلام، وأنها ليست دعوةً فرديةً بل دعوة تستهدف المجتمع بأنظمته التي تسيطر عليه والأفكار الميهمنة عليه ومشاعر الناس، ولذلك وقفوا في وجهه وحاربوه وعذبوا أصحابه لعلمهم أن ما جاء به إنما هو تغييرٌ لطريقة عيشهم وانقلابٌ عليها.

 

أما الكلمة الثانية فقد ألقيت من قبل الدكتور محمد ملكاوي والتي كانت بعنوان "كفاح النبي عليه الصلاة والسلام من أجل التغيير"، والتي شدت انتباه الحضور، فقد تناول من خلالها منهج الرسول e في تغيير المجتمع، ووجوب اتباع خُطاه إن كنا نريد تحقيق ما حققه عليه الصلاة والسلام، وأن عظم المسؤولية إنما هو من عظم الرسالة، وأنه بالعمل الدؤوب والأخذ بالأسباب والتوكل على الله عز وجل يستجلب النصر والتمكين.

 

أما الكلمة الثالثة فقد ألقاها الأخ أبو شهيد بعنوان "بحث محمد ﷺ عن القوة"، وكانت عبارة عن قراءة لسيرة الرسول عليه الصلاة والسلام في كيفية طلبه للنصرة وبحثه عن القوة والمنعة وظهور ذلك جليا في تقصده للقبائل مثل قبيلة بني عامر بن صعصعة وبني شيبان، وما يتضمنه هذا الفعل من دلائل على وجوب اتباع طريقته e في إعداد القوة لاستلام الحكم وإقامة الدولة.

 

"محمد e قائد ورئيس دولة" هو عنوان الكلمة الرابعة، وقد ألقاها الأستاذ أبو يوسف وسلط الضوء من خلالها على دور الرسول e كقائد ورئيس دولة، وتكلم عن حاجة الأمة الماسة لقائد سياسي يقوم بقيادة الأمة من جديد ويسير على نهج النبي e في حسن قيادتها.

 

أما الكلمة الخامسة فكانت بعنوان "ميراث النبي محمد e مَنْ وماذا ترك خلفه؟" وقد ألقتها الأخت الدكتورة نسرين نواز مديرة القسم النسائي في المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير، وكان محور هذه الكلمة عن الإرث الذي تركه الرسول عليه الصلاة والسلام، والكيفية التي أخرج بها الناس من الظلمات إلى النور، من خلال المعالجات الشرعية التي طبقها في جميع نواحي الحياة. وتطرقت أيضأ إلى الأحكام التي جاء بها الإسلام المتعلقة بالمرأة فرفعت من شأنها وأعلت من مقامها.

 

"تتبع الأمة لخطا الرسول e في حمل الرسالة" هو عنوان كلمة الختام، وقد ألقاها الأستاذ أوكاي بالا الممثل الإعلامي لحزب التحرير في هولندا، وتحدث فيها عن واجب الأمة الإسلامية في حمل الرسالة التي أنزلت على محمد e، واتباع خُطاه في إخراج الناس من الظلمات إلى النور، والتأسي بصحابته رضوان الله عليهم في بذل الغالي والنفيس في سبيل حمل هذه الرسالة والدعوة لها.

 

هذا وقد اختُتم المؤتمر بالدعاء والتضرع إلى الله سبحانه أن يرفع عن الأمة هذه الغمة وأن يحقن دماء المسلمين وأن يكرمنا بخلافةٍ راشدةٍ ثانيةٍ على منهاج النبوة تعمل على حمل رسالة الإسلام إلى دول العالم لإخراجهم من الظلمات إلى النور.

 

 

مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

في أوروبا

 

 

Holand

 

 

- التسجيلات المرئية للمؤتمر -

 

 

 

الكلمة الأولى


بعنوان "المهمة النبوية"


للأستاذ نديم حسن

 


 

 

 

الكلمة الثانية


بعنوان "كفاح النبي ﷺ من أجل التغيير"


للدكتور محمد ملكاوي

 


 

 

 

الكلمة الثالثة


بعنوان "بحث محمد ﷺ عن القوة"


للأستاذ أبو شهيد

 


 

 

 

الكلمة الرابعة


بعنوان "محمد ﷺ قائد ورئيس دولة"


للأستاذ أبو يوسف

 


 

 

 

الكلمة الخامسة


بعنوان "ميراث النبي محمد ﷺ مَنْ وماذا ترك خلفه؟"


للدكتورة نسرين نواز مديرة القسم النسائي في المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

 


 

 

 

الكلمة الختامية


بعنوان "تتبع الأمة لخطا الرسول ﷺ في حمل الرسالة"


للأستاذ أوكاي بالا الممثل الإعلامي لحزب التحرير

 


 

 

Holand

 

 

2018 05 06 NL CONF POSTER

 Holand

 

ميراث النبي محمد e

مَنْ وماذا ترك خلفه؟

كلمة الدكتورة نسرين نواز مديرة القسم النسائي في المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

التي ألقتها في مؤتمر "على خطا محمد e" الذي عقد يوم الأحد 6 أيار/مايو 2018 في هولندا

 

اضغط هنا

 

 

 

Holand

 

IMG 9817

 

 

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع