الإثنين، 12 ربيع الثاني 1441هـ| 2019/12/09م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
  •   الموافق  
  • كٌن أول من يعلق!

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

ولاية السودان: الإسلام يحقق الطمأنينة والسعادة

 

عقد حزب التحرير/ ولاية السودان - محلية أم درمان غرب، عصر يوم الثلاثاء 2019/11/19م بسوق ليبيا موقف صابرين، عقد المخاطبة الأسبوعية التي درج على إقامتها حيث جاءت هذا الأسبوع بعنوان: (الإسلام منهج حياة)، وخاطب الجمع الأستاذ/ عبد الرحيم عبد الله - عضو حزب التحرير الذي جاء في معرض حديثه أن الإسلام ليس فقط صلاة وصوماً وزكاة وحجاً، بل هو نظام متكامل للحياة. وبين أن العالم اليوم يتقلب بين رأسمالية متوحشة تنهب الأمم والشعوب وبين اشتراكية مادية منهارة في بلدانها.

 

ثم أشار المتحدث لوجوب الحكم بالإسلام، وبين أن نظام الحكم في الإسلام هو نظام الخلافة.

 

وأكد أن الإسلام وحده الذي يحقق الطمأنينة ولا يمكن تنفيذ تشريعاته وقوانينه إلا بوجود دولته فهي الطريقة العملية لتطبيق القيم والحضارة الإسلامية، لافتاً نظر الحضور إلى أن السودان مرت عليه ست حكومات منذ الاستقلال، ثلاث منها مدنية ومثلها عسكرية، وكلها فاشلة في رعاية شؤون الناس لأنها كانت تأخذ المعالجات للمشاكل من الدساتير الوضعية وأهواء البشر التي تستند للمبدأ الرأسمالي الوضعي، فأورثت الناس الضنك والفقر، ولا زال الحبل على الجرار...

 

ثم ختم المتحدث مخاطبته بقوله: إن حزب التحرير الرائد الذي لا يكذب أهله يعمل لاستئناف الحياة الإسلامية وقد تبنى مشروع دستور للحكم من 191 مادة مستنبطة من الكتاب والسنة ويقدمها اليوم للأهل في السودان حتى يقيموا الخلافة فيعيدوا للأمة أمجادها وعزتها، فالحقوا بركب السفينة مع العاملين.

 

وأخيراً شكر المتحدث الحضور على حسن الاستماع واستودعهم الله على أمل اللقاء الأسبوع المقبل إن شاء الله.

 

مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

في ولاية السودان

 

 

وسائط

معرض الصور

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع