الثلاثاء، 06 محرّم 1439هـ| 2017/09/26م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
كينيا

التاريخ الهجري    10 من شوال 1438هـ رقم الإصدار: 09 / 1438 AH
التاريخ الميلادي     الثلاثاء, 04 تموز/يوليو 2017 م

 

 

بيان صحفي

 

ندين اعتقال أعضاء حزب التحرير في كينيا

 

 

(مترجم)

 


يوم الاثنين 3 تموز/يوليو 2017، تمت محاكمة ثلاثة من أعضاء حزب التحرير في كينيا في محكمة مومباسا بتهمة نشر ملصقات بدون وضع اسم وعنوان الطابعة والناشر. والأعضاء الذين أحيلوا إلى المحكمة هم:


1. شعبان معلم – الممثل الإعلامي لحزب التحرير في كينيا


2. بكاري محمد – عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في كينيا


3. محمود ماجد – عضو في حزب التحرير في كينيا


إن المكتب الإعلامي لحزب التحرير في كينيا يدين بشدة الاعتقال غير المشروع لأعضاء حزب التحرير في كينيا، ويود تسليط الضوء على الأمور التالية:


• إن حزب التحرير موجود في كينيا منذ أكثر من 20 عامًا. ولم يرتبط أبدًا ولم يشارك في أي من قضايا التحريض على الإطلاق.


• إن عملنا في کینیا ھو عرض الإسلام باعتباره البديل الوحيد القادر على حل مشاكل الإنسانية. وإن هدفنا الرئيسي هو استئناف الحياة الإسلامية من خلال إقامة الخلافة على منهاج النبوة في بلد ذي أغلبية مسلمة. وفي طريق تحقيقنا لهذا الهدف، فإننا نلتزم بقوة بمنهج الرسول e ولا نستخدم القوة ولا العنف.


• إننا نعلن بشكل قاطع أن جميع الكوارث السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها كينيا اليوم والعالم إنما تنبع من الفكر الرأسمالي الغربي الجشع والفاسد.


• نؤكد على أن الديمقراطية فشلت في كينيا وفي العالم كله في توحيد الشعوب، والحفاظ على السلام والاستقرار والازدهار. فالديمقراطية هي نظام مصمم لخدمة النخب وفئات معينة، وليس من أهدافه خدمة الرجل العادي كما يصورون دائما. إن صنع القرار في مجال الديمقراطية يكون نفعيًا ومحصورا في فئة قليلة. كما أن الانتخابات الديمقراطية تعتبر سباقًا بين النخب للاستيلاء على السلطة فيستطيعون إثراء أنفسهم أكثر. ولذلك، فإن السياسيين الديمقراطيين يستخدمون أي وسيلة للوصول إلى السلطة، وهذا هو ما يحدث حاليًا في كينيا، كما أشارت بعض التقارير بالفعل، وأثارت الانزعاج بشأن العنف المحتمل في الانتخابات. ومن غير المنطقي أن ندعي أن الداعين لاستئناف الفكر الإسلامي يشكلون تهديدًا للأمن القومي وللانتخابات.


وأخيرا، إننا نؤكد أن هذه الإجراءات ضد حزب التحرير في كينيا لن تؤثر في عمل الحزب، ولن تضطره للتخلي عن منهجه أو التراجع عن عمله، أو تمنعه من الاستمرار في تبني مصالح الناس، أو تحول بينه وبين محاسبة الحكام وكشف شرور المبدأ الرأسمالي. بل على العكس من ذلك تماما، فسنتقدم بثبات في الدعوة إلى الحق، وعيوننا ترنو صوب الخلافة على منهاج النبوة، التي ستحرر الإنسانية بما في ذلك غير المسلمين الذين يعانون حاليا من الفقر بسبب الحروب والفساد وغيرها من الكوارث نتيجة المبدأ الرأسمالي.

 


المكتب الإعلامي لحزب التحرير في كينيا

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
كينيا
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: +254 717 606 667 / +254 737 606 667
www.hizb-ut-tahrir.info
E-Mail:  [email protected]

2 تعليقات

  • نسائم الخﻻفة
    نسائم الخﻻفة الجمعة، 07 تموز/يوليو 2017م 01:47 تعليق

    حسبنا الله ونعم الوكيل

  •  Mouna belhaj
    Mouna belhaj الخميس، 06 تموز/يوليو 2017م 23:19 تعليق

    جزاكم الله خيرا وبارك في جهودكم الطيبة

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد الإسلامية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع