الأحد، 19 ذو الحجة 1441هـ| 2020/08/09م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
النشرة الاخبارية 10-05-2020

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

النشرة الاخبارية
10-05-2020

 


العناوين:


• تناقض بين تصريحات ترامب و مكتب مدير المخابرات الوطنية الامريكية حول نشأة فايروس كوفيد -19
• حاكم دبي يتبرع بـ 60 طناً من معدات الوقاية الشخصية إلى منظمة الصحة البريطانية
• رئيس وزراء باكستان عمران خان :باكستان تعاني من متلازمة التبعية

 

التفاصيل:


تناقض بين تصريحات ترامب و مكتب مدير المخابرات الوطنية الامريكية حول نشأة فايروس كوفيد -19


حسسب بي بي سي - يبدو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يقلل من شأن وكالات المخابرات الخاصة به من خلال الإشارة إلى أنه شاهد أدلة على أن فيروس كورونا نشأ في مختبر صيني. وفي وقت سابق قال مكتب مدير المخابرات الوطنية الأمريكية إنه لا يزال يحقق في كيفية بدء الفيروس. و قال المكتب إنه قرر أن كوفيد-19 "لم يكن من صنع الإنسان أو معدل وراثيا". وقد رفضت الصين نظرية المختبر وانتقدت رد الولايات المتحدة على كوفيد-19.


في البيت الأبيض، سأل أحد الصحفيين ترامب: "هل رأيت أي شيء في هذه المرحلة يمنحك درجة عالية من الثقة بأن معهد ووهان لعلم لفيروسات كان هو أصل هذا الفيروس؟" قال الرئيس ترامب : "نعم، لقد رأيت"، دون أن يحدد. وعندما طلب منه في وقت لاحق توضيح تعليقه، قال: "لا يمكنني أن أخبرك بذلك. لا يُسمح لي أن أخبرك بذلك". وقال للصحفيين أيضاً: "سواء ارتكبوا اي [الصين] خطأً، أم بدأ كخطأ ثم ارتكبوا خطأً آخر، أو فعل أحد ما شيئاً عن قصد؟" "أنا لا أفهم كيف سمحوا بحركة المرور، وكيف كان الناس يمنعون من دخول بقية الصين، ولكن سمح لهم بدخول بقية العالم. هذا أمر سيئ، هذا سؤال يصعب عليهم الإجابة عليه". وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن مسؤولين كبارا في البيت الأبيض طلبوا من أجهزة المخابرات الأمريكية التحقيق فيما إذا كان الفيروس قد جاء من مختبر أبحاث ووهان. كما تم تكليف وكالات المخابرات بتحديد ما إذا كانت الصين ومنظمة الصحة العالمية قد حجبا معلومات حول الفيروس في وقت مبكر، وفقا لما ذكره مسئولون لم تذكر أسماؤهم لشبكة إن بي سي الإخبارية. وفي بيان علني نادر، قال مكتب مدير المخابرات الوطنية، الذي يشرف على وكالات التجسس الأمريكية، إنه يتفق مع "الإجماع العلمي الواسع" فيما يتعلق بالأصول الطبيعية لكوفيد-19. وستواصل [دوائر الاستخبارات] الفحص الدقيق للمعلومات والاستخبارات الناشئة لتحديد ما إذا كان التفشي قد بدأ من خلال الاتصال بالحيوانات المصابة أو كان نتيجة لحادث وقع في مختبر في ووهان". وقد كان هذا أول رد واضح من الاستخبارات الأمريكية يفضح نظريات المؤامرة - سواء من الولايات المتحدة والصين - بأن الفيروس سلاح بيولوجي.


يُلقي ترامب باللوم على الصين ليس فقط لإخفاء عيوبه، ولكن أيضاً للتحضير للانتخابات العامة في تشرين الثاني/نوفمبر. ومن خلال إلقاء اللوم على الصين في أزمة "كوفيد-19"، يأمل ترامب في الحصول على دعم أكبر بين قاعدته الجمهورية للانتخابات الرئاسية المقبلة, ومحاولا تحميل الصين تبعات أثر الوباء على امريكا .


-------------


حاكم دبي يتبرع بـ 60 طناً من معدات الوقاية الشخصية إلى منظمة الصحة البريطانية


عرب نيوز - تبرع حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بـ 60 طناً من معدات الحماية الشخصية للمملكة المتحدة، وفقاً لمكتب دبي الإعلامي. وقد اشترى الشيخ محمد المعدات من موردين في الصين وقدمها إلى دائرة الصحة الوطنية في بريطانيا. وصلت طائرات من الصين محملة بالمعدات إلى مطار هيثرو فى لندن بعد ظهر يوم الخميس، ومن المتوقع أن تصل المزيد من الطائرات في الأيام القادمة . وقال متحدث باسم الشيخ محمد إن التبرع تم بسبب "العلاقات العميقة والطويلة الأمد لحاكم دبي مع المملكة المتحدة" وأنه "مصمم على القيام بواجبه للحفاظ على سلامة العاملين الصحيين في بريطانيا"، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي). وقال مكتب دبي الإعلامي إن المعدات شملت أقنعة الوجه والملابس الواقية وغيرها من الإمدادات الأساسية. ولا تزال المملكة المتحدة في حالة إغلاق منذ إعلان بوريس جونسون في 25 مارس/آذار، حيث تم تأكيد 171,253 اصابة و26,771 حالة وفاة . وقد عانى العاملون الصحيون من نقص في معدات الحماية وطالبوا الحكومة بالمزيد من أجل تزويد المسعفين في الخطوط الأمامية بالإمدادات.


تعاني الأمة الإسلامية من مجموعة متنوعة من الكوارث بما في ذلك كوفيد-19، بينما تقرر دبي التبرع بمساعدة معدات الوقاية الشخصية إلى بريطانيا. تقود بريطانيا الحرب على الإسلام والمسلمين في العديد من البلاد، وما تقوم به الآن في اليمن من خلال أدواتها هناك (الإمارات، وحكومة هادي، والمجلس الانتقالي) خير شاهد على ذلك.


--------------


رئيس وزراء باكستان عمران خان :باكستان تعاني من متلازمة التبعية


في الوقت الذي تصارع فيه باكستان لمكافحة الفيروس التاجي مع تزايد عدد الحالات، حث رئيس الوزراء عمران خان على ضرورة بناء بنيتها التحتية الطبية الموثوقة. وأضاف عمران أن "الفيروس التاجي أبرز أن باكستان بحاجة إلى بناء بنيتها التحتية الطبية والحد من الاعتماد على المساعدات الخارجية". وقال رئيس الوزراء عمران، في كلمة ألقاها خلال زيارته لمعرض كومستيك في إسلام أباد: "لدينا متلازمة التبعية، ليس لدينا هذا الإيمان بأنفسنا، لم نتقدم نحو اقتصاد المعرفة لأننا لم ننفق على التعليم والبحث. فالباكستانيون يتفوقون بمجرد هجرتهم؛ إنهم يتفوقون بمجرد هجرة الناس. لماذا لا يمكنك إنشاء هذا النظام هنا؟" وقال "علينا أن نركز على بناء بنيتنا التحتية الطبية حتى نكون مستعدين لأي حالة طارئة من هذا النوع في المستقبل"، وأضاف أن أزمة كوفيد-19 وفرت فرصة لإنتاج أجهزة تنفس ومعدات وقائية مصنعة محليا حيث إنه لا يمكن استيراد كل شيء. وترمز "كومستيك" إلى اللجنة الدائمة لمنظمة التعاون الإسلامي للتعاون العلمي والتكنولوجي من أجل تعزيز وتعاون الأنشطة العلمية والتكنولوجية بين الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي. "لقد اكتشفنا الآن فقط - مع النقص العالمي - أن صنع أجهزة التنفس الصناعي ليست بهذه الصعوبة. البلد الذي لديه القدرة على صنع قنابل نووية، ما مدى صعوبة صنع أجهزة التنفس الصناعي؟" بحسب قوله.


يؤكد انخراط خان في قروض صندوق النقد الدولي اعتماد باكستان الإضافي على القوى الأجنبية ومؤسساتها. وهذا يدل على أن كلمات خان تكذب أفعاله، وأنه يغرق باكستان في عمق فخ الديون.

آخر تعديل علىالإثنين, 11 أيار/مايو 2020

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع