الثلاثاء، 13 ذو القعدة 1440هـ| 2019/07/16م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

الاستنكارات والمظاهرات لن تزيل كيان يهود!


(مترجم)


الخبر:
أدان الرئيس جوكو ويدودو (جوكوي) بشدة أمريكا لاعترافها بالقدس عاصمة لكيان يهود (2017/12/7). ومما قاله: "تدين إندونيسيا بشدة الاعتراف الأمريكي الأحادي بالقدس عاصمة (لإسرائيل)، وتطلب من أمريكا إعادة النظر في القرار". وظهر رد الفعل على الفور. فقد نظمت مسيرات في كل مكان منذ 8 كانون الأول/ديسمبر 2017، في جاكرتا، باندونغ، سورابايا، ميدان، وهكذا دواليك. وكتبت ملصقات مختلفة مثل "نحن ندين بيان دونالد ترامب"، "قل لا لدونالد ترامب"، "القدس عاصمة فلسطين"، وهناك أيضا ملصقات "الحل لفلسطين: الخلافة والجهاد". وقد عقد أكبر عرض في 17 كانون الأول/ديسمبر 2017 في ساحة موناس، جاكرتا، بحضور مئات الآلاف من الناس. وقال محيي الدين جنيدى أحد أعضاء مجلس العلماء الإندونيسى "إن هذا هو الوجه الأصلي للولايات المتحدة التي لطالما وقفت إلى جانب (إسرائيل) التي طردت وقتلت وسرقت حقوق أهل فلسطين منذ قرن مضى".


التعليق:


1. يقر ترامب بأنه قبل إعلان الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان يهود، ناقشها مع قادة العالم الإسلامي، بما في ذلك إندونيسيا. وهذا يشير إلى أن ردة فعل الرئيس الإندونيسي لن تتجاوز الكلام.


2. وحتى الآن، فإن الشجب والإدانة اللذين يوجههما شعب إندونيسيا والعالم لكيان يهود لا يوقفان احتلالها للأرض المباركة فلسطين. مقاطعة منتجات كيان يهود لم توقف الاحتلال. إن المظاهرات في أجزاء مختلفة من إندونيسيا والعالم لا يمكن أن تنهي المشكلة الفلسطينية. فقد انتهكت قرارات الأمم المتحدة بشأن كيان يهود. وذلك لأن أمريكا تحمي كيان يهود. في الواقع، إن أمريكا استخدمت الفيتو ضد مشروع قرار لمجلس الأمن الذي أيده 14 عضوا يدعو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإلغاء بيانه الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان يهود (2017/12/18). وبالتالي، فإنه لا يكفي رئيس الدولة ببساطة إصدار إدانة لتصريح ترامب. إن مشكلة كيان يهود ليست مسألة حدود ورأس مال، ولكن المشكلة هي وجوده بحد ذاته. وبدلا من ذلك، يجب أن تكون الدعوة للجهاد وتوحيد الشعب تحت قيادة الخليفة.


3. الله سبحانه وتعالى يؤكد أن كيان يهود سوف يُهزم من قبل عباده المخلصين المجاهدين في سبيله. يقول الله في سورة الإسراء الآيات 4 إلى 8: ﴿وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا * فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَفْعُولًا * ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا * إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآَخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا * عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا﴾


4. الواجب على الرئيس جوكو ويدودو وغيره من زعماء البلاد الإسلامية إرسال قواتهم لإزالة كيان يهود.

 

كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير


محمد رحمة كورنيا – إندونيسيا

 

آخر تعديل علىالأحد, 31 كانون الأول/ديسمبر 2017

وسائط

1 تعليق

  •  Mouna belhaj
    Mouna belhaj الإثنين، 25 كانون الأول/ديسمبر 2017م 15:23 تعليق

    اللهم طهر اراضينا من دنس اليهود تطهيرا وارنا يوما اسود اغبر عليهم نور وفرج على الأمة الإسلامية

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع