الثلاثاء، 13 ذو القعدة 1440هـ| 2019/07/16م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 كتاب - مؤتمر حزب التحرير الاقتصادي في السودان - 2009

 

١٤٣٠هـ -٢٠٠٩م

 

للتحميل اضغط هنا

PDF

 

 

::محتويات/فهرس الكتاب ::

- تمهيد


- مقدمة
- الدعاية للمؤتمر والإعلان عنه
- برنامج المؤتمر الاقتصادي
- الافتتاحية والجلسة الأولى


1- كلمة أمير حزب التحرير العالم عطاء بن خليل أبو الرشتة حفظه الله


2- الرأسمالية تحمل في أحشائها فشلها كما تولِّد الأزمات


- تمهيد
- الأسس التي يقوم عليها النظام الاقتصادي الرأسمالي:
1/ عقيدة المبدأ: فصل الدين عن الحياة "الوسطية"
2/ التركيز على تنمية الثروات دون توزيعها
3/ إطلاق الملكيات
4/ النظام المصرفي والبنوك
5/ الشركات الرأسمالية وصناعة الفقر


- أدوات تطبيق النظام الاقتصادي الرأسمالي:
1/ النقود الورقية الالزامية
2/ المؤسسات الدولية
3/ سياسات السوق - الخصخصة - العولمة
4/ البورصات (الاقتصاد الطفيلي)


- خاتمة


3- نشوء الأزمة الاقتصادية الحالية؛ الأسباب والمسببات
- الأسباب العامة للأزمة
- الأسباب الخاصة غير المباشرة
1/ العجز التجاري
2/ المديونية
3/ إزالة القيود عن المؤسسات المالية
- الأسباب الخاصة المباشرة
1/ مشكلة الائتمان والرهن العقاري
2/ مشكلة المضاربات في الأسواق المالية


4- تأثير الأزمات الرأسمالية على اقتصاديات إندونيسيا
- الاستعمار الجديد في إندونيسيا


5- أثر الأزمة الاقتصادية العالمية على اقتصاد بنغلادش وباكستان
- حقيقة الأزمة المالية العالمية
1/ السياسات الاقتصادية
2/ القوانين والإجراءات البنكية
3/ ضعف التفاعل الحكومي
4/ تصرفات المقترضين والتعرف على عوامل الأزمة
- الظروف الاقتصادية لبنغلادش وباكستان
- حجم الصدمة التجارية
- هل باكستان وبنغلادش محصنتان ضد الأزمة المالية العالمية؟
- تأثيرات الكساد الاقتصادي العالمي
1/ تأثير القطاع المالي
2/ تأثيرات قطاع الاقتصاد الحقيقي
* التصدير
* الاستيراد
* الحوالات المالية
* الاستثمار
- الخلاصة
• مداخلات وتعقيبات الحضور على الجلسة الأولى


 الجلسة الثانية
1- تأثير الأزمة المالية العالمية على الوضع في تركيا
- تاثير الأزمة على قطاع التمويل
1/ القطاع المصرفي
2/ حافظة الاستثمارات
3/ البورصة
- تأثير الأزمة على القطاع الحقيقي
- القطاعات الأكثر تأثراً داخل القطاع الحقيقي في تركيا
1/ قطاع صناعة المركبات
2/ قطاع صناعة النسيج
3/ قطاع العمران
- تأثير الأزمة العالمية على الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم
- تأثير الأزمة على الأفراد
- المشاريع والتدابير المزعومة التي تبغي الحكومة القيام بها في مواجهة الأزمة
1/ مشروع سلامة المخزن
2/ رزمة التحوط
3/ احتمالية توقيع اتفاقية مؤازرة مع صندوق النقد الدولي
4/ رأس المال الخليجي
- العلاج الشافي للأزمات الاقتصادية والمالية


2- تأثير الأزمة المالية العالمية على البلاد العربية
- أولاً: الأثار السلبية للأزمة على البلاد العربية:
1/ انخفاض أسعار النفط
* عجز موازنات الدول المصدرة للنفط في موازنة 2009م
* نقص حاد في السيولة وتراجع في تنفيذ الخطط التنموية
* الزيادات في الضرائب والجمارك وقروض الدولة "الربوية"
2/ انخفاض التحويلات المالية (العربية العربية - الأجنبية العربية)
3/ تراجع حجم الصادرات كمّاً وقيمةً
4/ خسائر الاستثمارات العربية في الغرب
5/ خسائر البورصات والأسواق المالية العربية
6/ تراجع الاستثمارات العربية والأجنبية في المنطقة العربية
7/ انخفاض المساعدات المقدمة من الدول المانحة
8/ زيادة معدلات البطالة والفقر والجريمة
9/ هجرة الكفاءات
10/ زيادة معدلات العنوسة والطلاق

ثانياً: الآثار الإيجابية للأزمة على البلاد العربية
- هل توفر النظم الحاكمة بعض الحماية للاقتصاد المحلي؟
- الامكانات المتوفرة
1/ الرابطة الفكرية
2/ القوة البشرية
3/ الطاقة والمواد الخام
4/ رأس المال
5/ الموقع الجغرافي
- المعوقات
أولاً: انعدام الاستقلال السياسي والاقتصادي
ثانياً: الفساد العام
ثالثاً: انعدام الأمان
3- الآثار الاقتصادية، والاجتماعية والمبدئية للأزمة الاقتصادية في أوروبا
- مداخلات وتعقيبات الحضور على الجلسة الثانية

الجلسة الثالثة والأخيرة
1- آثار الأزمة المالية في المغرب
- التأثير الاقتصادي
- التداعيات السياسية الناتجة عن الأزمة
- التأثير الأيديولوجي للأزمة
2- فشل المعالجات الجارية حالياً للأزمة المالية
- عملية ضخ الأموال
- تخفيض سعر الفائدة
- شراء الأصول الهالكة
- إعادة رسملة البنوك والشركات
3- النظام السياسي الإسلامي في دولة الخلافة هو وحده القادر على توفير الحياة الاقتصادية العادلة الخالية من الأزمات
- أولاً: سياسة الاقتصاد في الإسلام
- ثانياً: نظرة الإسلام إلى المال
- ثالثاً: نظرة الإسلام إلى النقد
- رابعاً: تحريم الربا تحريماً شديداً
- خامساً: توزيع الثروة وملكيتها في الإسلام
- سادساً: البورصات وموقف الإسلام منها
- سابعاً: الرعاية الاقتصادية التي تقوم بها الدولة
- ثامناً: محاسبة موظفي الدولة على ما امتلكوه دون وجه شرعي
- تاسعاً: رقابة النظام الاقتصادي في الإسلام
• المؤتمر الصحفي الذي عقده إعلاميو حزب التحرير
• البيان الختامي للمؤتمر
• أسئلة الصحفيين والإعلاميين لممثلي حزب التحرير في المؤتمر الصحفي
• تعليقات وردود أفعال بعض أبناء الأمة على المؤتمر
• إعلانات المؤتمر والدعوة إليه
• صور عن المؤتمر
• الخاتمة

Iqtesadi Sudan

 
اقرأ في هذا الكتاب:

بداية الكتاب

عقد حزب التحرير؛ وهو يسعى لإنهاض الأمة الإسلامية بمبدئها، ومن ثم إخراج العالم الضال من ظلمات الرأسمالية الجائرة إلى نور الإسلام وعدله، كان ﻻ بد من أن يبين للناس، جميع الناس، أن الإسلام قادر بأحكامه التي جاءت من عند رب العالمين، خالق البشر أجمعين أن يوجد نظاماً آمناً مستقراً ليست فيه أزمات، بعد أن فشل النظام الرأسمالي في إيجاد حياة هانئة مطمئنة للبلاد التي تحمله وتعتنق عقيدته، أو التي تطبقه دون اعتناق عقيدته.

 

خاتمة الكتاب 

أخيرا لقد خلص من حضر المؤتمر أو تابعه عبر شبكة اﻹنترنت أو قرأ ما قدم من أوراق فيه إلى أنه ﻻ خلاص للبشرية من هذا الشقاء الذي تعيشه إلا بتطبيق أنظمة الإسلام في الاقتصاد والدولة والنظام الاجتماعي وغيره من الأنظمة المنبثقة عن مبدأ الإسلام العظيم في ظل دولة الإسلام (الخلافة الراشدة) التي يجب على الجميع العمل من أجل الإسراع بإقامتها حتى يعم العدل وينخسف الظلم بأحكام الله اللطيف الخبير .


((أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ ۚ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ))

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع