الجمعة، 02 جمادى الأولى 1439هـ| 2018/01/19م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

بيان صحفي نظم حزب التحرير في أوكرانيا اعتصاما نصرة للمسلمين في روسيا

بسم الله الرحمن الرحيم


نظم حزب التحرير في أوكرانيا اعتصاما اليوم 20 من نوفمبر 2012م أمام القنصلية العامة للاتحاد الروسي بمدينة سيمفيروبول، شبه جزيرة القرم. احتجاجا على موجة التفتيشات والاعتقالات لشباب حزب التحرير في روسيا. واتهامهم زورا وبهتانا بحيازة أسلحة وقنابل، والقيام بأعمال أرهابية.


وفي كلمة لممثل حزب التحرير فضل حمزة (فضل أمزايف) قال فيها: "إن اضطهاد النظام الروسي لأعضاء حزب التحرير لا ينبغي النظر إليه بمعزل عن سلسلة الجرائم الأخرى للنظام، من مجازر بحق إخوتنا في الشيشان والقوقاز، وحظر الحجاب في المدارس، وأيضا دعم جزار الشام بشار الأسد بالأسلحة والعتاد.


وإن محاولات النظام الروسي لزج حزب التحرير ضمن قائمة المنظمات الإرهابية، ما هي إلا تعبير عن إفلاس واعتراف بالهزيمة في الصراع الأيديولوجي ضد الإسلام، فالقاصي والداني والنظام الروسي نفسه يعرف حقيقة حزب التحرير، وأنه لا يستخدم الأعمال المادية لتحقيق هدفه باستئناف الحياة الإسلامية.


ونذكر حكام روسيا بأن الأمة لا تنسى مضطهديها، وإن دولة الخلافة القادمة ستحاسب من شارك في قمع واضطهاد المسلمين."


وفي نهاية كلمته طالب فضل حمزة بالوقف الفوري للاضطهاد الممارس ضد مسلمي روسيا عامة وأعضاء حزب التحرير خاصة.


بعد ذلك قرأ على الجمهور البيان الصحفي للمكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير تحت عنوان "روسيا تُسعِّرُ حربها مع الله وتعتقل شباب حزب التحرير" بتاريخ 14-11-2012 م إصدار رقم 1433 هـ/36


وحاول ثلاثة من أعضاء وفد حزب التحرير تسليم البيان بالإضافة لبيان رقم 11/02 بتاريخ 11-11-2012م، حاول الوفد تسليمهما للقنصل العام للاتحاد الروسي في سمفروبل، الذي رفض ذلك وأبلغهم بأن القنصلية العامة لروسيا ترفض قبول أي شيء من وفد حزب التحرير.


وبناءً على ذلك قام الوفد بإرسال البيانات عن طريق مكتب البريد المركزي إلى القنصل العام للاتحاد الروسي.


ومن الجدير بالذكر أن المحتجون قاموا برفع الرايات والشعارات الإسلامية، فضلا عن العديد من الملصقات واليافطات المنددة بممارسة النظام الروسي واضطهاده لأعضاء حزب التحرير في روسيا، مثل (القوة الروسية، لا تثني حزب التحرير عن دعوته)، (أسلحة حزب التحرير... كلمة الحق)، (مسلمي روسيا نحن معكم)، (روسيا أوقفي الأعمال الوحشية ضد المسلمين).

 

 

وسائط

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد الإسلامية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع