الأربعاء، 27 جمادى الأولى 1441هـ| 2020/01/22م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
أفغانستان

التاريخ الهجري    15 من رجب 1439هـ رقم الإصدار: 04/1439
التاريخ الميلادي     الإثنين, 02 نيسان/ابريل 2018 م

بيان صحفي

 

صناعة أمريكا للمليشيات في أفغانستان هي سبب الفرقة العرقية والمحلية

 

(مترجم)

 

أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية مؤخراً عن تشكيل قوة جديدة "الجيش المحلي". ومن الواضح أن خطة هذه القوة التي سيصل قوامها إلى 36000 عنصر تهدف إلى ضمان الأمن في المناطق والقرى المهددة في أفغانستان والحد من ضحايا قوات الأمن الأفغانية.

 

ويؤكد حزب التحرير في ولاية أفغانستان أن صناعة هذه القوة هي خطة أمريكية بالكامل، ولن تساعد في تحسين الوضع الأمني ولكنها ستزيد من الصراعات العرقية في المناطق المستهدفة.

 

وفي الوقت نفسه، تكشف هذه الخطة بوضوح عن النفاق الأمريكي في أفغانستان لأنها تتعهد مرارًا وتكرارًا بتعزيز قوات الأمن الأفغانية؛ بينما هي في الواقع، تحاول دائمًا إنشاء المليشيات. وبسبب فشلها في الحد من العنف وكذلك توفير وضع آمن للناس، فيبدو أن أمريكا تحاول توفير الأمن من خلال إنشاء المليشيات. وحيث إن الخطة الحالية هي شكل آخر من أشكال الشرطة المحلية الأفغانية التي أنشأها الأمريكيون في عام 2010، فقد تسببت هذه الخطة في عواقب وخيمة ومخيفة مثل تزايد انعدام الأمن والخوف والإرهاب والتسبب بالمصاعب والتضييق على الناس والسرقة والنهب وقتل المدنيين والتسبب في الكراهية العرقية والمحلية.

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في ولاية أفغانستان

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
أفغانستان
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 
E-Mail: hizbuttahrir.af@gmail.com

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع