الأحد، 18 ربيع الثاني 1441هـ| 2019/12/15م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
أفغانستان

التاريخ الهجري    9 من ذي الحجة 1440هـ رقم الإصدار: أفغ – 1440 / 13
التاريخ الميلادي     السبت, 10 آب/أغسطس 2019 م

بيان صحفي


حزب التحرير/ ولاية أفغانستان يهنئ المسلمين كافة بمناسبة عيد الأضحى المبارك


(مترجم)

 


يهنئ المكتب الإعلامي لحزب التحرير/ ولاية أفغانستان الأمة الإسلامية بحلول عيد الأضحى المبارك، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يتقبل أعمالنا، ودعاءنا، وحجاجنا، وأن يفتح علينا أبواب رحمته وبركته، وينصرنا على أعدائنا.


يعبر عيد الأضحى المبارك، كما حصل مع سيدنا إبراهيم عليه السلام، عن استعداد المسلمين للتضحية بحياتهم وممتلكاتهم من أجل إرضاء الله سبحانه وتعالى، وبهدف نشر القيم الإسلامية. فمنذ أن تحكم قادة الدول العظمى بحكامنا الخونة وبشؤون حياتنا، فقد حولوا أفراح عيد الأضحى إلى بؤس مؤلم مستمر داخل البلاد الإسلامية، خاصة في أفغانستان.


إن حرمة دم امرئ مسلم أعظم عند الله من حرمة الكعبة. ومع ذلك، فإن دماء المسلمين تُسفك بوحشية اليوم من أجل تأمين مصالح أمريكا من خلال حماية حكومتها العميلة وكذلك التحريض على الحروب الأهلية بين الأفغان، وليس من أجل مصلحة الإسلام.


علاوةً على ذلك، كانت قوات الاحتلال العسكرية تستهدف المسلمين بوحشية عن طريق الجو والبر في أفغانستان. هذا بالإضافة إلى التدابير الثقافية والفكرية، فقد ألجأوا السياسيين الأفغان إلى تراجع عميق وكذلك تسببوا في إرباك شديد للشباب الأفغاني حيث إنهم فقدوا وجهتهم. عن طريق البرامج السياسية الوهمية، يسعون في الواقع إلى تأمين النفوذ الأمريكي في أفغانستان، لكنهم يفيدون بشكل خادع كما لو أنهم يسعون لإنهاء الحرب وإبرام اتفاقية سلام، بينما تتجذر الحرب والإرهاب في سياسة أمريكا للسلام.


لن تشعر الأمة الإسلامية بالسعادة الحقيقية خلال أيام العيد إلا إن كان النظام السياسي قائماً على قيم ومبادئ الإسلام من أجل تطبيق الإسلام في جميع مجالات حياتنا، ولن يشعر المسلمون بالأمن إلا عندما تكون أولوية حكام المسلمين هي تقديم القيم الإسلامية وتطبيق الإسلام ونشره، وعندما تكون دماء وكرامة المسلمين خطوطاً حمراء لا يُسكت عنها، بدلاً من أولئك الذين يفصلون خطوطهم الحمراء بناءً على مصالحهم الشخصية والعرقية والدينية والجغرافية. قريباً إن شاء الله، سوف ينير فجر الخلافة الراشدة حقاً قلوب جميع المسلمين جنباً إلى جنب مع نور الإسلام حيث يتحول الاستياء والحزن والبؤس إلى سعادة وهناء؛ ومع ذلك، لا يزال بعض الأفراد ضيقي الفكر يعتقدون أن مثل هذا الأمر لن يحدث.

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
في ولاية أفغانستان

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
أفغانستان
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 
E-Mail: hizbuttahrir.af@gmail.com

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع