الإثنين، 10 شوال 1441هـ| 2020/06/01م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
قرغيزستان

التاريخ الهجري    11 من جمادى الثانية 1441هـ رقم الإصدار: 1441 / 01
التاريخ الميلادي     الأربعاء, 05 شباط/فبراير 2020 م

 

بيان صحفي

 

بومبيو يلتقي بوزراء خارجية دول آسيا الوسطى

 

 

عقد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اجتماعاً في طشقند في 3 شباط/فبراير مع وزراء خارجية دول آسيا الوسطى. والتقى قبل انعقاد الاجتماع الرسمي لمجموعة 5+1 برئيس أوكرانيا وبيلاروسيا وكازاخستان وأوزبيكستان وحثهم على منع توسع الصين في تركستان الشرقية وفي بلدان آسيا الوسطى. وأيضا حثهم من أجل مساعدة استراتيجية أمريكا التي وُجِّهت لإضعاف نفوذ روسيا في هذه البلدان، ودَعّمَ جهود أوزبيكستان في أفغانستان، وقدّم مليون دولار لتعزيز التجارة مع أفغانستان، وشَكَرَ كازاخستان على عدم تسليم العديد من الأفراد الصينيين المسلمين إلى السلطات الصينية.

 

وبالتالي فإن أمريكا تهدف إلى توجيهَ الدول في آسيا الوسطى ضد الصين، وكذلك إخراج المنطقة من سيطرة روسيا اقتصاديا وسياسيا من خلال إرساء السلام في أفغانستان.

 

ولم يقم بومبيو بزيارة قرغيزستان، وقد فسر السياسيون والمحللون السياسيون ذلك بعدة طرق. وكانت أمريكا قد فرضت قيوداً على التأشيرة على أهل قرغيزستان. وفي 3 شباط/فبراير، ذكر موقع "سبوتنيك" أنه تم إدخال حوالي 60 مليون دولار إلى قرغيزستان من المطار عن طريق البريد الدبلوماسي. الاجتماع التالي لمجموعة 5+1 وافتتاح حزب جديد تابع للغرب يسمى الحزب الديمقراطي الليبرالي بقيادة جانار أكاييف ووهْمُ المبلغ النقدي بقيمة 60 مليون دولار الذي يزعم أنه أُدخِل لدعم القوات الغربية قبل الانتخابات، كل ذلك حصل في يوم واحد.

 

لقد تغير موقف أمريكا إزاء قرغيزستان بشكل سلبي، ويمكن تفسير هذا بعدم رضاها عن سلطات قرغيزستان، لأنها تملأ الفجوات السياسية والاقتصادية التي ظهرت بسبب ضعف روسيا في المنطقة من خلال الصين. بناءً على ذلك يمكن القول إن أمريكا قد وضعت استراتيجية سياسية جديدة لقرغيزستان.

 

في السنوات الأخيرة تتزايد القوة الأيديولوجية الغربية في قرغيزستان، ويبدو أن السلطات والدائرة السياسية قد ضعفت ونشأت ظروف مواتية للسقوط التالي للسلطة. ولكن سقوط السلطة المتوقع يختلف اختلافاً جوهرياً عن الحالات السابقة بناءً على نظرة جديدة (غربية). إن الثورات السابقة كانت تحقق تغيير السلطة في داخل الدائرة السياسية الموالية لروسيا، والتغييرات المتوقعة تكون مع ظهور نخبة سياسية جديدة مثل النسخة الأوكرانية وإزالة السابقة.

 

وهكذا فإن الاستراتيجية الأمريكية في آسيا الوسطى بنيت على أساس منع تعزيز اندماج الصين في المنطقة ومنع استعمارها، في حين تضعف فيها روسيا وتنهار من السياسة الدولية، وكذلك فإن أمريكا تريد استغلال كل الفرص الاستراتيجية في المنطقة ضد الصين وروسيا لمصالحها.

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في قرغيزستان 

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
قرغيزستان
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 
http://hizb-turkiston.net
E-Mail: webmaster@hizb-turkiston.net

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع