السبت، 07 ذو الحجة 1439هـ| 2018/08/18م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية باكستان

التاريخ الهجري    2 من ذي القعدة 1439هـ رقم الإصدار: PR18046
التاريخ الميلادي     الأحد, 15 تموز/يوليو 2018 م

بيان صحفي

الارتباط مع الهند وأمريكا لإيجاد سلام في المنطقة:

ألم يكفِ سفك لدماء المسلمين حتى نعمل لإعادة جُنَّة المسلمين، الخلافة على منهاج النبوة؟

 

تم اليوم الأحد 15 من تموز/يوليو 2018، الإعلان عن يوم حداد وطني في أعقاب الانفجار الكبير الذي حصل في (ماستونغ) في 13 من تموز/يوليو والذي استشهد فيه أكثر من مائة وثلاثين مسلمًا، وأصيب أكثر من مائتين. ندعو الله سبحانه وتعالى في هذا اليوم، أن يتقبل الشهداء في جنات النعيم، وأن يلهم ذويهم الصبر ويعجل في شفاء الجرحى. ودعونا في هذا اليوم نصمم على السير في الطريق الصحيح الذي يوجد الأمن والأمان للمسلمين، من خلال العمل لإعزاز دين الله العظيم في هذا البلد الطيب بإقامة الخلافة على منهاج النبوة.

 

من المؤكد أن قول الجنرال باجوا خلال زيارته إلى الجرحى "رحلتنا إلى السلام لم تصل بعد إلى الهدف المنشود ولكننا نقترب من تحقيقه" هو قول فارغ. فمن الواضح أن المكتوب بدماء المسلمين في شوارعنا هو أن القيادة الباكستانية تقود باكستان بعيدا عن السلام على مدار السنوات السبع عشرة الماضية، وذلك منذ أن أعلن الخائن مشرف عن سياسة "باكستان أولا" من أجل خوض حرب أمريكا على الإسلام بالوكالة. إنّ هذه الحرب اللعينة هي التي حوّلت باكستان إلى داعم لأمريكا، بحيث تم تشكيل شبكة "ريموند ديفيس" في بلادنا لسفك دمائنا. وهذه الحرب المدمرة هي التي سمحت لأمريكا بدعم الهند في تأسيس شبكة "كولباشان ياديف" للقيام بدورها في سفك دمائنا. ألم يحن الوقت للتعامل مع الدول المعادية بما هي أهله من عداء، بدلاً من الحفاظ على العلاقات معهم والعيش في أمل من دون جدوى لتحقيق الأمن من خلال هذه السياسة؟

 

من أجل إيجاد الأمن والأمان في باكستان، فإنه يجب التوقف عن التحالف مع أمريكا، وإغلاق سفارتها وقنصلياتها، وطرد قواتها الاستخبارية وجيشها وقطع خطوط إمداداتها. وكل ذلك لا يمكن تحقيقه إلا بالخلافة على منهاج النبوة. لذلك يجب على المسلمين في باكستان أن يجعلوا هذه القضية قضيتهم المصيرية، ولا يساوموا عليها مهما حصل وتحت أي قيادة من المضللين. ويجب على المسلمين أن يطالبوا الضباط المخلصين في القوات المسلحة الباكستانية بأن يخطوا الخطوة الأولى على هذا الطريق، بإعطاء النصرة لحزب التحرير لإقامة الخلافة على منهاج النبوة، قال الله سبحانه وتعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِنْ دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ﴾.

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في ولاية باكستان

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية باكستان
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: +(92)333-561-3813
http://www.hizb-pakistan.com/
فاكس: +(92)21-520-6479
E-Mail: [email protected]

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد الإسلامية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع