الأربعاء، 02 رجب 1441هـ| 2020/02/26م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية السودان

التاريخ الهجري    26 من جمادى الأولى 1441هـ رقم الإصدار: ح/ت/س/ 1441 / 27
التاريخ الميلادي     الثلاثاء, 21 كانون الثاني/يناير 2020 م

خبر صحفي


وفد من حزب التحرير/ ولاية السودان يحمّل حكام السودان مسئولية
إكمال تنفيذ مؤامرة سد النهضة الإثيوبي

 


إن جريمة تنفيذ ما تواطأ عليه حكام السودان وحكام مصر، بالسماح ببناء سد النهضة الإثيوبي، تشارف على نهايتها، حيث لم يتبق لإتمامها إلا الاتفاق على مسألة ملء الخزان وتشغيله، بعد أن أصبح السد أمراً واقعاً، وحكومتا مصر والسودان تسيران وفق المخطط الأمريكي، واللجان الفنية ستجتمع في اليومين القادمين في الخرطوم، ثم يكون التوقيع النهائي في أمريكا في نهاية هذا الشهر...


قام وفد من حزب التحرير/ ولاية السودان، بإمارة الأستاذ: عبد الله عبد الرحمن – عضو مجلس الولاية لحزب التحرير في ولاية السودان، بإيصال الكتيب الذي أصدره حزب التحرير/ ولاية السودان في ذي الحجة 1438هـ، الموافق أيلول/سبتمبر 2017م، بعنوان: (سد النهضة ونذر حرب المياه... تفريط الحكام وواجب الأمة) إلى كل من:


1/ الفريق أول ركن/ عبد الفتاح البرهان – رئيس مجلس السيادة.


2/ الفريق أول/ محمد حمدان دقلو – نائب رئيس مجلس السيادة.


3/ الدكتور/ عبد الله حمدوك – رئيس مجلس الوزراء.


4/الأستاذة/ أسماء عبد الله – وزيرة الخارجية.


5/ مهندس/ ياسر عباس – وزير الري والموارد المائية.


وذلك لغرض تمليكهم الحقائق الكارثية بخصوص سد النهضة الإثيوبي، وما سيحدثه من آثار سلبية على السودان ومصر، وتحميلهم المسئولية التاريخية في حال مواصلة السير في إكمال تنفيذ هذه المؤامرة!


ولمن يريد معرفة الحقيقة عن سد النهضة، فإننا ندعوه لزيارة مكتب حزب التحرير أو موقع المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير، وتجدون الكتيب على الرابط أدناه:


http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/resources/hizb-resources/47617.html

 


إبراهيم عثمان (أبو خليل)
الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية السودان
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
الخرطوم شرق- عمارة الوقف الطابق الأرضي -شارع 21 اكتوبر- غرب شارع المك نمر
تلفون: 0912240143- 0912377707
www.hizb-ut-tahrir.info
E-Mail: spokman_sd@dbzmail.com

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع