الخميس، 08 جمادى الثانية 1442هـ| 2021/01/21م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية السودان

التاريخ الهجري    18 من جمادى الأولى 1442هـ رقم الإصدار: ح/ت/س/ 1442 / 40
التاريخ الميلادي     السبت, 02 كانون الثاني/يناير 2021 م

بيان صحفي


خنوعاً لأوامر صندوق النقد الدولي
الحكومة الانتقالية ترفع أسعار الكهرباء أكثر من 500%

 


أصدرت وزيرة المالية المكلفة هبة محمد علي، قراراً قضى برفع أسعار الكهرباء اعتباراً من يوم 2021/1/1م وحتى 2024م، وذلك بنسبة فاقت الـ500%، بل وصلت بالنسبة للشريحة الأولى التي تستهلك 200 كيلو واط في الشهر إلى 600%، حيث كان سعر الكيلو واط لهذه الفئة 0.15 جنيه، وأصبحت المائة الأولى بحساب 0.80 جنيه، والمائة الثانية 1.0 جنيه، فكان المستهلك يشتري مائتي كيلو واط بثلاثين جنيهاً، أصبحت الآن مائة وثمانين جنيهاً!


إن هذه الزيادة الهائلة على أسعار الكيلو واط للكهرباء، هي عين ما كان يطلبه صندوق النقد الدولي طوال السنوات الماضية، وكانت الحكومة البائدة تزيد بمقدار لا يتجاوز الـ50% في كل مرة، خوفاً من غضبة الشارع، أما هذه الحكومة والتي يفترض أنها حكومة الثورة، التي جاءت من أجل راحة الناس، وكانت تتحدث عن أنها لن ترفع الدعم على الأقل في الفترة الانتقالية، فها هي تطعن الثوار طعنة نجلاء، وتقول لهم لن تهنأ لكم حياة، فإننا لن نكون مثل الحكومة البائدة التي كانت تخاف منكم ولذلك ترفع الدعم بمقدار، أما نحن فلا نخاف منكم، ولذلك سنفعل ما يمليه علينا صندوق النقد الدولي بالكامل، حتى ولو كان في ذلك هلاككم وإفقاركم، فغضبكم لا يخيفنا ورضاكم لا يهمنا، وإن الذي يهمنا هو رضا أمريكا والغرب عنا!


هكذا تتعامل هذه الحكومة العميلة الكاذبة المضللة مع هذا الشعب الأبي المسلم المغلوب على أمره، فإنها رفعت أسعار الكهرباء والوقود إلى أرقام فلكية، فبعد أن كان لتر البنزين بأقل من سبعة جنيهات، ها هو الآن يصل إلى مائة وواحد وعشرين جنيهاً، ولا عزاء للشعب المكلوم.

 

إن البترول والكهرباء هما من الملكيات العامة التي لا يحق للدولة أن تتصرف فيهما إلا لمصلحة الأمة، لا أن يُعطيا للشركات لتتربح على حساب الناس، وواضح من أسعار الكهرباء الجديدة، أنها تساوي أضعاف قيمة التكلفة التي تذهب لجيوب الشركات الرأسمالية الجشعة.


إنه لن يخلصنا من هذا الكابوس الجاثم على صدورنا، إلا العمل مع حزب التحرير، لإقامة دولة الإسلام؛ الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، التي توجد الحياة الكريمة للأمة، وترعى شؤون الناس بالحق والعدل، وتقطع يد المؤسسات الربوية الكافرة مثل صندوق النقد والبنك الدوليين.


﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ﴾

 


إبراهيم عثمان (أبو خليل)
الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية السودان
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
الخرطوم شرق- عمارة الوقف الطابق الأرضي -شارع 21 اكتوبر- غرب شارع المك نمر
تلفون: 0912240143- 0912377707
www.hizb-ut-tahrir.info
E-Mail: spokman_sd@dbzmail.com

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع