الثلاثاء، 24 جمادى الثانية 1441هـ| 2020/02/18م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية تونس

التاريخ الهجري    21 من ربيع الثاني 1441هـ رقم الإصدار: 1441 / 18
التاريخ الميلادي     الأربعاء, 18 كانون الأول/ديسمبر 2019 م

 

 

بيان صحفي

في الذكرى التاسعة لانطلاق الثورة

 

بمناسبة الذكرى التاسعة لانطلاق ثورة الأمة من سيدي بوزيد الأبية، شرع حزب التحرير/ ولاية تونس في أنشطة سياسية يستنهض من خلالها أهل الزيتونة والقيروان ليتمموا ثورتهم بالإسلام باعتباره المشروع الحضاري الوحيد القادر على تحرير الأمة تحررا شاملا غير منقوص.

 

ففي 13 كانون الأول/ديسمبر 2019، قام شباب حزب التحرير بوقفة إثر صلاة الجمعة بجامع سيدي بوزيد رفعت خلالها الألوية والرايات وألقيت كلمة ووزعت همسة بعنوان ﴿لِنَجْعَلَهَا لَكُمْ تَذْكِرَةً وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ﴾، ثم تم يومي 16 و17 كانون الأول/ديسمبر 2019 تعميم هذه الهمسة على معظم مناطق البلاد.

 

وقد جاءت الهمسة في شكل تساؤلات استنكارية وتوضيحية من قبيل:

 

"إلى أين يا أهل تونس؟... هل طردتم الطاغية من أجل ديمقراطية بائسة عاجزة لم تجنوا منها سوى سنوات عجاف من الضنك والبؤس، قد تعقبها خمس سنوات أخريات نحسات حذركم الله منها: ﴿وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى﴾؟".

 

وختمت الهمسة بمخاطبة أهل تونس: "... واعلموا أنه لا حياة بلا إسلام ولا إسلام بلا دولة كالدولة التي أقامها الرسول ﷺ...".

 

كما نظم حزب التحرير/ ولاية تونس يوم 16 كانون الأول/ديسمبر 2019 ندوة بعنوان: "تونس تحتاج إلى دولة، وليس لكم والله إلا الإسلام والخلافة"، وقد بدأ الأستاذ علي السعيدي بمقدمة حول دور الانتخابات الأخيرة في إطالة عمر الفساد وقطع الطريق أمام توجه الأمة نحو إقامة شرع الله، مستشهدا بواقع الحال على فساد النظام، ثم ألقى الأستاذ سعيد خشارم عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تونس كلمة بعنوان: "الديمقراطية نظام كفر وتضليل اختلس ثورتكم، وشتت جهودكم، وأوردكم المهالك"، ثم كانت كلمة الختام للأستاذ محمد الناصر شويخة حول عنوان الندوة أعلاه.

 

وقد بلغت هذه الفعاليات أوجها يوم ذكرى الثورة في "سيدي بوزيد" حيث ألقيت كلمات في ساحة الثورة، أعقبتها نقاشات حية وتفاعلات إيجابية من الحضور، كما رفعت شعارات تطالب المسلمين في تونس بحتمية القطع مع الروابط الاستعمارية وضرورة إتمام الثورة بالإسلام حتى تبلغ بر الأمان، من قبيل "صف واحد يا أحرار ضد حكومة الاستعمار" و"قائدنا للأبد سيدنا محمد"،...

 

وسيواصل حزب التحرير/ ولاية تونس فعالياته إلى ما بعد 14 كانون الثاني/يناير 2020 لاستنهاض همم "أحفاد عقبة" لمواصلة ثورتهم حتى تبلغ منتهاها بإقامة دولة تستند في قرارها إلى سيادة الشرع وسلطان الأمة دون غيرهما.

 

قال تعالى: ﴿وَللهِ عَاقِبَةُ الأُمُورِ﴾.

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في ولاية تونس

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية تونس
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 71345949
http://www.ht-tunisia.info/ar/
فاكس: 71345950

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع