الأحد، 14 ربيع الثاني 1442هـ| 2020/11/29م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية تونس

التاريخ الهجري    30 من صـفر الخير 1442هـ رقم الإصدار: 1442 / 08
التاريخ الميلادي     السبت, 17 تشرين الأول/أكتوبر 2020 م

بيان صحفي


حكام تونس يمنعون صلاة الجمعة ويعتقلون من يقيمها!
﴿قَاتَلَهُمُ اللهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ﴾

 


اعتقلت قوات الأمن يوم أمس الجمعة 16 تشرين الأول/أكتوبر 2020م عضوي حزب التحرير: رمزي حفظ الله بمنطقة الانطلاقة/ ولاية منوبة، وخميس عروس بجزيرة قرقنة، وذلك بسبب إمامة المصلين في صلاة الجمعة التي تم تعليقها بقرار آثم اتخذه رئيس الحكومة هشام المشيشي يوم السبت 03 تشرين الأول/أكتوبر 2020م بدعوى حفظ النفس من عدوى وباء كورونا!


لقد بلغ حكام تونس في غيّهم وجرأتهم على دين الله وعلى أولياء الله مبلغاً عظيماً؛ إذ كيف يتجرأ هؤلاء على منع صلاة الجمعة التي فرضها الله على المسلمين دون التفكير في الأساليب الممكنة التي توفق بين إقامة الجمعة والوقاية من العدوى؟! فصلاة الجمعة فرض من فروض الإسلام وأحد أهم مظاهره الجماعية، يستحق تاركها بغير عذر شرعي أو حتى المقصر فيها العذاب الأليم في الآخرة، فكيف يتم تعليقها؟! هكذا وبكل بساطة!! ثم كيف يجرؤ هؤلاء الحكام على اعتقال من امتثل لأمر الله القائل: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ﴾، في الوقت الذي يسمح للناس بالتكدّس فوق بعضهم في وسائل النقل العمومي وغيرها؟! فهل أصبح وباء كورونا شماعة لمحاربة شعائر الإسلام وأحكامه العظيمة؟!


إن حزب التحرير/ ولاية تونس يستنكر قرار منع الجمعة، كما يستنكر اعتبار من يتقيد بالحكم الشرعي مجرماً يستحق الإيقاف والاعتقال، وإننا نحذر حكام تونس من سخط الله المنتقم الجبار القائل في محكم التنزيل: ﴿وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ﴾.

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
في ولاية تونس

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية تونس
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 71345949
http://www.ht-tunisia.info/ar/
فاكس: 71345950

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع