الإثنين، 07 رمضان 1442هـ| 2021/04/19م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية تونس

التاريخ الهجري    3 من جمادى الأولى 1442هـ رقم الإصدار: 1442 / 23
التاريخ الميلادي     الجمعة, 18 كانون الأول/ديسمبر 2020 م

بيان صحفي

 

في الذكرى العاشرة للثورة، السلطة تمارس البلطجة!

 


كعادتها في رصد تحركات حزب التحرير ومنع أنشطته، عمدت أجهزة الأمن في سيدي بوزيد منذ صباح يوم الخميس 17 كانون الأول/ديسمبر 2020م إلى مراقبة مقر الحزب ورصد تحركات الشباب عبر أعوان بزي مدني وجعلت شغلها الشاغل التصدي للحزب فقط والتضييق عليه.


وحال خروج الشابين محمد الأحمدي وصابر جابلّي من المقر تم تتبعهما والإبلاغ عنهما لدى فرقة أخرى التي بادرت بإيقافهما دون أي موجب ثم اقتادتهما إلى منطقة الأمن حيث خضعا للتحقيق ثم تم التحفظ عليهما لعرضهما على وكيل الجمهورية يوم الجمعة.


إن سياسة البلطجة وتلفيق التهم التي تنتهجها دولة البوليس والتي باتت طريقتها في التعامل الدائم مع حزب التحرير لتعكس عجزها وفشلها أمام فكرة آن أوانها وحزب مبدئي يشق خطاه بثبات نحو غايته ألا وهي استئناف الحياة الإسلامية بإقامة الخلافة على منهاج النبوة؛ الوعد والبشرى، لن تزيد الحزب إلا قوة، وشبابه إلا ثباتا وعزما، وأنها مهما مارست من تضييق وكتم للأنفاس فإن شباب الحزب عاهدوا الله على المضي قدما نحو نوال رضوان الله ولن يوقفهم حائل دون الغاية التي نذروا أنفسهم لها.


ونذكر السلطة وأعوانها أن الظلم ظلمات يوم القيامة وأن الأحرى بهم أن يتوبوا بين يدي ربهم وينحازوا لمشروع الأمة الذي يحمله حزب التحرير وأن ينفكوا عن مشاريع الغرب وأذياله.


قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ﴾.

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
في ولاية تونس

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية تونس
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 71345949
http://www.ht-tunisia.info/ar/
فاكس: 71345950

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع