الإثنين، 07 رمضان 1442هـ| 2021/04/19م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية اليمن

التاريخ الهجري    22 من رجب 1442هـ رقم الإصدار: ح.ت.ي 1442 / 29
التاريخ الميلادي     السبت, 06 آذار/مارس 2021 م

 

بيان صحفي

 

أعمال حزب التحرير في الحملة العالمية للذكرى المئوية لهدم الخلافة

 

تقض مضاجع الحكام الظالمين في اليمن

 

 

في شمال اليمن أقدم الظالمون الحوثيون في صنعاء ممن يدّعون أنهم دعاة المسيرة القرآنية على اعتقال حملة الدعوة؛ الأستاذ شائف الشرادي 48 عاماً وولديه؛ أيوب 22 عاما ومحمد 18 عاما، ليلة الثلاثاء 2021/02/23م في الساعة الحادية عشرة ليلاً. إن مثل هذا العمل لم يجرؤ عليه حتى كفار قريش فلم يداهموا بيت سيد الخلق محمد ﷺ ليلة هجرته وانتظروه خارج البيت حتى لا تلومهم العرب ويلحق بهم العار والشنار، فما بال من يقولون بأنهم دعاة للمسيرة القرآنية يستأسدون على شباب حزب التحرير الذين يعملون لإقامة الخلافة وإعزاز المسلمين بالإسلام بعد أن تسلط الكفر وزبانيته على الإسلام والمسلمين، ويقتحمون البيوت ويفزعون النساء والأطفال ولم يسلم من أذاهم حتى الجيران الذين وقفوا أمام القوات الأمنية وقالوا كلمة الحق فتم اعتقال اثنين منهم ولا يزالون إلى الآن رهن الاحتجاز!

 

ما هو جرم الأستاذ شائف وولديه وجيرانه حتى تقوموا بالزج بهم في السجن كأنهم مجرمون؟! فالأستاذ شائف معروف لدى الأوساط التعليمية بدينه وعلمه وتواضعه وحب المعلمين والطلاب والأوساط التي يعيش فيها بدماثة الخلق وحسن الطباع. أهذا ما يقدمه الحوثيون من رعاية لمعلم قضى عمره في تعليم الطلاب ويعاني من ورم خبيث؟! فبدلاً من أن يقدموا إليه الدواء والرعاية رموه في السجن، وفوق هذا وذاك هو حامل دعوة الخير للمسلمين لإعادة دولة الإسلام من جديد وأولاده معه عاملون وجيرانه قالوا كلمة الحق.

 

إن حزب التحرير أشهر من نار على علم، وهو معروف غير مجهول؛ فهو يعمل في الأمة الإسلامية قرابة 70 عاماً ولكن الأنظمة الظالمة في بلاد المسلمين والعالم تعتم على نشاطاته وتحارب شبابه، وما حدث من اعتقالات خلال هذه الحملة في تركيا وتونس واليمن وغيرها دليل على إجرام الأنظمة.

 

يأتي هذا الاعتقال على يد الظلمة الحوثيين بالتزامن مع الحملة العالمية في الذكرى المئوية لهدم دولة الخلافة حيث قام شباب الحزب في عدة بلدان ومنها اليمن بأعمال عديدة منها ملصقات في الأماكن العامة تستنهض همم المسلمين لإعادة دولة الخلافة تحت شعار "أقيموها أيها المسلمون" وهذا ما أغاظهم فقاموا بعملية الاعتقال الظالمة.

 

إن هذه الحملة العالمية التي يقوم بها حزب التحرير بتوجيه من أميره العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة حفظه الله، يدعو فيها المسلمين لإقامة الخلافة بعد غيابها 100 عام، مع أن المهلة التي يمهل فيها المسلمون لإقامة خليفة لهم يحكمهم بما أنزل الله لا يجوز أن تزيد عن ثلاثة أيام؛ حيث أجمع صحابة رسول الله على ذلك، قال ﷺ: «مَنْ مَاتَ وَلَيْسَ فِي عُنُقِهِ بَيْعَةٌ مَاتَ مِيتَةً جَاهِلِيَّةً».

 

 

#أقيموا_الخلافة

#ReturnTheKhilafah

#YenidenHilafet

#خلافت_کو_قائم_کرو

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية اليمن

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية اليمن
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 735417068
http://www.hizb-ut-tahrir.info
E-Mail: asdaleslam2020@gmail.com

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع