الثلاثاء، 06 محرّم 1439هـ| 2017/09/26م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
جواب سؤال: "النعمان سراج أمتي" حديث موضوع

بسم الله الرحمن الرحيم

 

(سلسلة أجوبة العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة أمير حزب التحرير

على أسئلة رواد صفحته على الفيسبوك "فقهي")

جواب سؤال

"النعمان سراج أمتي" حديث موضوع

إلى عبد الوکیل سراجی

 

السؤال:  

     

السلام علیکم یا أمیر، أنا من أفغانستان، أود أن أسألكم عن صحة هذا الحدیث؛ قال رسول الله e: النعمان سراج أمتی. هل هذا الحدیث في فضیلة أبي حنیفة رحمه الله؟

 

الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

في القرن الرابع الهجري والخامس الهجري وبعدما اشتهرت مناظرات المذاهب والمساجلات وكانت أحياناً تخرج عن المألوف فتظهر روايات موضوعة تمدح هذا المجتهد وتقلل من شأن المجتهد الآخر من أئمة المذاهب، فمثلاً بعض أتباع الشافعي يرفعون من شأنه فوق شأن أبي حنيفة وبعض أتباع أبي حنيفة يرفعون شأنه فوق شأن الشافعي وهكذا بعض أتباع المذاهب الأخرى... في هذه الأجواء يظهر أناس أصحاب أغراض فيروون أحاديث موضوعة دون أن يخشوا الله سبحانه ورسوله e بزعم خدمة مذهبهم وهم في الحقيقة لا يخدمون مذهبهم بل يعملون على التشويه... ومن جملة هذه الأحاديث الموضوعة ما ذكرته في سؤالك (النعمان سراج أمتي) وسأذكر لك بعض ما ورد عنه:

1- جاء في كتاب تاريخ بغداد لمؤلفه أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت بن أحمد بن مهدي الخطيب البغدادي "المتوفى: 463هـ"

رقم الحديث 4545: (أَخْبَرَنِي الْقَاضِي أَبُو الْعَلاءِ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيٍّ الْوَاسِطِيُّ، وَأَبُو عَبْدِ اللَّهِ أَحْمَدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَلِيٍّ الْقَصْرِيُّ، قَالا: أَخْبَرَنَا أَبُو زَيْدٍ الْحُسَيْنُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ عَامِرٍ الْكِنْدِيُّ، بِالْكُوفَةِ، قَالَ: أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ سَعِيدٍ البُورَقِيُّ الْمَرْوَزِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ بْنُ جَابِرِ بْنِ سُلَيْمَانَ بْنِ يَاسِرِ بْنِ جَابِرٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ يَحْيَى، قَالَ: أَخْبَرَنَا الْفَضْلُ بْنُ مُوسَى السِّينَانِيُّ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَمْرٍو، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ e، قَالَ: "إِنَّ فِي أُمَّتِي رَجُلا"، وَفِي حَدِيثِ الْقَصْرِيِّ: "يَكُونُ فِي أُمَّتِي رَجُلٌ اسْمُهُ النُّعْمَانُ، وَكُنْيَتُهُ أَبُو حَنِيفَةَ هُوَ سِرَاجُ أُمَّتِي، هُوَ سِرَاجُ أُمَّتِي، هُوَ سِرَاجُ أُمَّتِي"، قَالَ لِي أَبُو الْعَلاءِ الْوَاسِطِيُّ: كَتَبَ عَنِّي هَذَا الْحَدِيثَ الْقَاضِي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الصَّيْمَرِيُّ)، ويعلق عليه الخطيب البغدادي قائلاً: (هُوَ حَدِيثٌ مَوْضُوعٌ، تَفَرَّدَ بِرِوَايَتِهِ الْبُورَقِيُّ) انتهى.

2- جاء في المسند المستخرج على صحيح مسلم لمؤلفه أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران الأصبهاني (المتوفى: 430هـ) تحت رقم 248 ("مَأْمُونُ بْنُ أَحْمَدَ السُّلَمِيُّ مِنْ أَهْلِ هَرَاةَ خَبِيثٌ وَضَّاعٌ يَرْوِي عَنِ الثِّقَاتِ مِثْلَ هِشَامِ بْنِ عَمَّارٍ وَدُحَيْمٍ بِالْمَوْضُوعَاتِ وَفِيمَا حَدَّثَ عَنْ أَحْمَدَ الْجُوبَارِيِّ الْكَذَّابِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَعْدَانَ الأَزْدِيِّ عَنْ أَنَسٍ مُسْنَدًا "يَكُونُ فِي أُمَّتِي رَجُلٌ يُقَالُ لَهُ مُحَمَّدُ بْنُ إِدْرِيسَ أَضَرَّ عَلَى أُمَّتِي مِنْ إِبْلِيسَ وَيَكُونُ فِي أُمَّتِي رَجُلٌ يُقَالُ لَهُ أَبُو حَنِيفَةَ هُوَ سِرَاجُ أُمَّتِي") ويعلق عليه قائلاً: يَسْتَحِقُّ راوي هذا الحديث مِنَ اللَّهِ تَعَالَى وَمِنَ الرَّسُولِ وَمن الْمُسلمين اللَّعْنَة.

3- وجاء في كتاب التعيين في شرح الأربعين لمؤلفه سليمان بن عبد القوي بن عبد الكريم الطوفي الصرصري، أبو الربيع، نجم الدين (المتوفى: 716 هـ): (أما حديث "هو سراج أمتي" فأورده ابن الجوزي في الموضوعات، وذكر أن مذهب الشافعي لما اشتهر أراد الحنفية إخماله فتحدثوا مع مأمون بن أحمد السلمي، وأحمد بن عبد الله الجويباري، وكانا كذابين.

4- وجاء في كتاب كشف الخفاء ومزيل الإلباس لمؤلفه إسماعيل بن محمد بن عبد الهادي الجراحي العجلوني الدمشقي، أبو الفداء (المتوفى: 1162هـ): ("أبو حنيفة سراج أمتي" قال القاري في موضوعاته الكبرى: هو موضوع باتفاق المحدثين)

وهكذا فإن مقولة "النعمان سراج أمتی" هو حديث موضوع.

أخوكم عطاء بن خليل أبو الرشتة

 

09 ذو القعدة 1438هـ

الموافق 2017/08/01م 

 

رابط الجواب من صفحة الأمير على الفيسبوك

رابط الجواب من صفحة الأمير على غوغل بلس

رابط الجواب من صفحة الأمير على تويتر

 

رابط الجواب من صفحة الأمير ويب

 

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد الإسلامية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع