الإثنين، 09 ربيع الأول 1442هـ| 2020/10/26م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

ولاية السودان: تقرير صحفي 2020/09/18م

 

أٌقام حزب التحرير عدداً من الأنشطة في الأسبوع الماضي حيث بدأ الأسبوع يوم 11 أيلول/سبتمبر 2020م بمخاطبة حاشدة بأُم درمان شمال وكانت بعنوان: "إقرار العلمانية يعني.. تصفية ما تبقى من أحكام الإسلام وقتل مشاعر المسلمين"، تحدث فيها الأستاذ الرضي محمد عضو حزب التحرير، كما أقيمت مخاطبة بأم درمان الثورة 17 وجاءت بالعنوان نفسه، وتحدث فيها الأستاذ مجاهد آدم وتفاعل معها الحضور بشكل قوي حيث داخل أحد الحضور وقال: نحن مسلمون ولن نقبل بأن تطبق علينا العلمانية، وإن الإسلام عندما طبق جاء بالعدل للناس، ولن تستطيع الحكومة أن تشوه الإسلام في عقولنا مهما فعلت.

 

وكذلك تم توزيع نشرة بعنوان: "هذا اليوم، تُوقع الإمارات والبحرين مع دولة يهود اتفاقية الخيانة العظمى لفلسطين مسرى الرسول ﷺ ومعراجه ﷺ... دون خشية من الله ورسوله والمؤمنين"، في كل محليات العاصمة بالإضافة إلى المدن الأخرى وتفاعل معها الناس بشكل عجيب، واتصل الناس على الحزب بالأرقام المكتوبة أسفل النشرة بالعشرات مكبرين مهللين، وبعضهم طلب تسجيل أسمائهم في جيش الخلافة الراشدة القادمة للزحف لتحرير بيت المقدس وأنهم على استعداد للتضحية بالنفس والمال في سبيل ذلك، كما تفاعل عدد من المواطنين أثناء التوزيع بالتكبير والثناء على الحزب والدور المهم الذي يقوم به بعد أن باع حكام المسلمين قضية بيت المقدس.

 

أما يوم الثلاثاء 15 أيلول/سبتمبر 2020م فقد أقيمت محاضرة بمحلية الدخينات بمسجد بلال بن رباح بعنوان: "قل إن صلاتى ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين" تحدث فيها الأستاذ عبد الله حسين المنسق للجنة الاتصالات المركزية لحزب التحرير/ ولاية السودان، وأقيمت مخاطبة بمحلية بحري بالدروشاب تحدث فيها الدكتور/ علي عباس – عضو حزب التحرير/ ولاية السودان، وكانت بعنوان: "فصل الدين عن الدولة.. حرب على الله ورسوله"، وكذلك أقيمت محاضرة يوم الخميس 17 أيلول/سبتمبر 2020م بعنوان: "الهجرة النبوية.. دروس وعبر" بمسجد الثورة الحارة التاسعة، تحدث فيها الأستاذ فضل الله علي عضو حزب التحرير/ ولاية السودان، وفي اليوم نفسه أقيمت مخاطبة بمحلية الكلاكلة بعنوان: "العلمانية بين الحقيقة والتضليل" قدمها الأستاذ عبد القادر عبد الرحيم عضو لجنة الاتصالات المركزية لحزب التحرير/ ولاية السودان وكان التفاعل معها ممتازاً، وبشكل متوازٍ وفي اليوم نفسه أقيمت مخاطبة بسوق الكلاكلة اللفة تحدث فيها الأستاذ الفاتح محمد – عضو حزب التحرير/ ولاية السودان، وكانت بعنوان: "العلمانية نظام يخالف عقيدة أهل السودان".

 

كذلك لم تكن مدينة القضارف بشرق السودان بعيدة عن هذا النشاط؛ فقد أقيمت مخاطبة جماهيرية حاشدة رفعت فيها رايات العقاب والألوية البيضاء وسط حشد من الناس؛ حيث خاطب الحضور الأستاذ عوض مهاجر عضو حزب التحرير/ ولاية السودان، وكان عنوان المخاطبة: "غلاء الأسعار الأسباب والحلول" وكان تفاعل الحضور ممتازاً وعلقوا بشكل إيجابي على المخاطبة.

 

وفي ختام الأسبوع يوم الجمعة 18 أيلول/سبتمبر 2020م أقيمت مخاطبة بمحلية أم درمان شمال وكانت بعنوان: "انهيار الجنيه وفشل الحكومة الانتقالية في كبح فيضان الدولار"، تحدث فيها الأستاذ أحمد أبكر عضو حزب التحرير/ ولاية السودان حيث بين أسباب انهيار الدولار المتعلقة بضياع ثروات البلاد وذلك بنهبها من قبل الشركات الأجنبية وذلك مثل الذهب والصمغ العربي، ثم بين الحل الجذري وهو العودة إلى قاعدة الذهب والفضة والتخلص من سيطرة الدولار.

 

مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

في ولاية السودان

 

 


وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع