الثلاثاء، 06 محرّم 1439هـ| 2017/09/26م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
هولندا

التاريخ الهجري    24 من صـفر الخير 1438هـ رقم الإصدار: 04/1438
التاريخ الميلادي     الخميس, 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2016 م

بيان صحفي


حظر النقاب هو اعتداء على الإسلام

 


يبدو أن حظر النقاب سيدخل حيز التنفيذ في هولندا، فبعد محاولاتٍ متكررةٍ أيدت الأغلبية في البرلمان أمس مقترح الحكومة بفرض عقوبةٍ على ارتداء النقاب في بعض الأماكن العامة، وغرامةٍ ماليةٍ يمكن أن تصل إلى 405 يورو، والأماكن الني يحظر فيها ارتداء النقاب هي على سبيل المثال المستشفيات والمؤسسات الحكومية والمواصلات العامة وأخذ الأطفال من المدارس.


وأما الحجج والذرائع التي غالباً ما يتذرعون بها كصعوبة التواصل مع المرأة المنقبة والناحية الأمنية وغيرها فهي ذرائع أوهى من بيت العنكبوت، بل إن هكذا ذرائع تم دحضها منذ سنواتٍ عدة من قبل خبراء هولنديين، وأما الأمر الأكثر أهميةً فهو أن هذه الذرائع ما اتخذت إلا للتغطية على الأهداف الحقيقية وراء حظر النقاب، وهذا الأمر واضحٌ جليٌّ ولا يحتاج إلى تحليلٍ سياسيٍ عميقٍ لإدراك ذلك في وقتٍ أصبح الكلام المعادي للإسلام أمراً شائعاً والسياسة المعادية للإسلام أمراً طبيعياً.


وباستثناء قلةٍ قليلةٍ، فقد صوتت أغلبية الأحزاب السياسية في البرلمان لصالح قرار حظر النقاب، بمن فيهم الليبراليون من حزب الحرية الذين ينادون بالحرية، والحزب الاشتراكي إس بي الذي ينادي بالمساواة، والنصارى من الحزب المسيحي الديمقراطي، وحزب الإصلاح السياسي إس جي بي الذي يدعو إلى الأعمال الخيرية، ولا ننسى، وكيف ننسى، حزب خيرت فيلدرز من أجل الحرية والذي كان ومنذ زمنٍ طويلٍ وبالتعاون مع أحزابٍ أخرى يدعون إلى اتخاذ إجراءاتٍ صارمةٍ معاديةٍ للإسلام، أما في الوقت الراهن فقد أصبحت هذه المطالب ليست مطلب حزب فيلدرز لوحده بل مطلب كل الأحزاب السياسية.


وأما الأدهى والأمرّ فهو أن هناك منظمةٌ تدعى "المسلمون والحكومة"، وقد تلقت هذه المنظمة مبالغ ماليةً ضخمةً من الحكومة، ولذلك كان منطقياً أن تدعم الإجراءات الجائرة بحق المسلمين وقرار حظر النقاب، وكانت ذرائعهم في تأييد هذا القرار مثيرةً للسخرية أكثر من ذرائع الحكومة نفسها، كقولهم إن ارتداء النقاب سيؤدي إلى انقسامٍ في المجتمع وتنافرٍ وفرقةٍ، ولكن ألا يفهم هؤلاء أن قطعةً من الثياب لا يمكن أن تؤدي إلى الانقسام والتنافر والاختلاف المزعوم؟ وأن الذي يؤدي إلى ذلك هو الإجراءات العنصرية التي تعمل على شيطنة وتشويه مجموعة من النسوة وإقصائهن من المجتمع بسبب لباسهن؟ ثم ألا يعي هؤلاء أنهم بهذا يطعنون بحكمٍ شرعي؟ فأي انقسامٍ وتنافرٍ هذا الذي تدعيه منظمة "المسلمون والحكومة"؟


وحقيقةً مَن الذي يقوم بإيجاد الفرقة بين أفراد المجتمع عندما تقرر امرأةٌ مسلمةٌ ارتداء النقاب وتحاول ركوب الحافلة فيقوم سائق الحافلة بمنعها من ذلك بينما يسمح للمحتفلين بالمهرجانات الذين يغطون وجوههم بالأقنعة وغيرها أن يركبوا الحافلة؟!


إن هذا يشكل خطراً كبيراً على الجالية المسلمة في هولندا، وهو إيجاد الاختلاف بين أفراد الجالية عندما يتعلق الأمر بالإسلام، وإن القول على أننا سببٌ في الانقسام والتنافر إذا ما التزمنا بأحكام الإسلام، وأننا بهذا نرفض العيش مع بقية أفراد المجتمع في هولندا، هو قولٌ غير صحيح، بل العكس هو الصحيح، فبقية أفراد المجتمع عندهم مشكلةٌ مع النقاب ويعملون على حظره، وهذا يدل بوضوحٍ على أنهم هم مَن يرفضون العيش مع المسلمين.


وإنْ تعامَلَ المسلمون مع هذه القضايا الإسلامية باستهانةٍ واكتفوا بمراقبة ما يجري بصمتٍ فحسب، فإن عليهم أن يتوقعوا أنهم سيُطالَبون في المستقبل بالمزيد من التنازلات، فإن قَبِلْنا اليوم والتزمنا الصمت على حظر النقاب، فلا ينبغي لنا أن نستغرب إذا قاموا غداً بحظر الجلباب والخمار، لأن الأمور تجري في هذا الاتجاه في الكثير من الدول الأوروبية، فهم يتدرجون شيئا فشيئا في التضييق على كل ما له علاقة بالإسلام، فإن لم يقم المسلمون، بكافة الوسائل المشروعة، بالدفاع عن مصالحهم، فمن سيفعل ذلك نيابةً عنهم؟!

 


أوكاي بالا


الممثل الإعلامي لحزب التحرير في هولندا

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
هولندا
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 0031 (0) 611860521
www.hizb-ut-tahrir.nl
E-Mail: [email protected]

5 تعليقات

  • ام عبدالله
    ام عبدالله الأربعاء، 07 كانون الأول/ديسمبر 2016م 19:33 تعليق

    حسبنا الله ونعم الوكيل

  • om raya
    om raya الأربعاء، 07 كانون الأول/ديسمبر 2016م 15:43 تعليق

    جزاكم الله خيرا و بارك جهودكم

  • khadija
    khadija الأربعاء، 07 كانون الأول/ديسمبر 2016م 14:04 تعليق

    أدامكم الله سندا لخدمة هذا الدين .. وسدد رميكم وثبت خطاكم .. ومكنكم من إعلاء راية الحق راية العقاب خفاقة عالية .. شامخة تبدد كل المكائد والخيانات والمؤامرات.. اللهمّ آمين، إنه نعم المولى ونعم النصير..

  • khadija
    khadija الأربعاء، 07 كانون الأول/ديسمبر 2016م 14:04 تعليق

    أدامكم الله سندا لخدمة هذا الدين .. وسدد رميكم وثبت خطاكم .. ومكنكم من إعلاء راية الحق راية العقاب خفاقة عالية .. شامخة تبدد كل المكائد والخيانات والمؤامرات.. اللهمّ آمين، إنه نعم المولى ونعم النصير..

  • إبتهال
    إبتهال الأربعاء، 07 كانون الأول/ديسمبر 2016م 13:03 تعليق

    حسبنا الله ونعم الوكيل

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد الإسلامية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع