الأربعاء، 24 صَفر 1441هـ| 2019/10/23م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية لبنان

التاريخ الهجري    18 من جمادى الثانية 1440هـ رقم الإصدار: ح.ت.ل 1440 / 08
التاريخ الميلادي     السبت, 23 شباط/فبراير 2019 م

 

بيان صحفي

 

زوابع العلمانية

تحاول أن تعصف بثوابت المسلمين في بلادهم

 

بعد زوبعة الزواج المدني، والدفاع عن احتفالات الشواذ في الجامعة الأمريكية في بيروت، ها هي الجامعة اللبنانية - الأمريكية تعلن، وبشكل رسمي، أنه لا يوجد لديها مكان مخصصٌ للصلاة! ما أثار حفيظةَ الطلاب وأحدث جدلاً في أوساطهم، وبينهم وبين الإدارة، وفي وسائل الإعلام.

 

إن هذا الأمر ليدل على أن هناك في الجامعة من يحاول التجاهل في بلد من بلاد المسلمين، أن للمسلمين أوقاتاً خمسةً للصلاة في اليوم، وهم مأمورون بأدائها في وقتها، فلا يجوز، ولا يصح التضييق على الطلاب بحرمانهم من مكان مخصص لأداء صلواتهم... لذا فإننا نَعُدّه عملاً غير مسؤولٍ من إدارة الجامعة ورئيسها، ويجب المسارعة إلى حله، وعدم العودة لمثله.

 

وإن ما يحصل ويتكرر هو تقصير خطير من المعنيين في السلطة كذلك، التي تشترط على الجامعات تأمين مرافق صحية، وصالة ترفيه، وكافيتيريا، ومرائب سيارات، ومساحات خضراء، وغيرها من مستلزمات التعليم، فكيف لا تشترط تخصيص مكان للصلاة التي هي أهم ركنٍ وفريضةٍ في الإسلام؟! علاوة على أن تكون في أعلى سلم الأولويات.

 

إن حرمان الطلاب من مكانٍ مخصصٍ للصلاة هو تمييز وتضييق، وهو من إفرازات النظام العلماني وعوراته التي يرزح الناس تحتها، وإن من يروج أو يدافع عن هكذا نظام لا يمثلنا، بل هو مساهم في محاولات إبعاد المسلمين عن تطبيق أحكام دينهم.

 

وعلى عكس النظام العلماني فإن نظام الإسلام بسماحته ورُقيّه يعمل على تشجيع طاعة الله سبحانه وتعالى وتسهيل عبادته مصداقاً لقوله عز وجل في القرآن الكريم: ﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ﴾.

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

في ولاية لبنان

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية لبنان
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: +961 3 968 140
فاكس: +961 70 155148
E-Mail: tahrir.lebanon.2017@gmail.com

1 تعليق

  • Mouna belhaj
    Mouna belhaj الأحد، 24 شباط/فبراير 2019م 22:14 تعليق

    وهل يرجى الترياق من فم الأفعى ، النظام العلماني همه مهاجمة الإسلام ليحل محله ،اللهم اجعل للأمة من أمرها رشدا وييسر لها سبل الخلاص

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع