الأربعاء، 16 ربيع الأول 1441هـ| 2019/11/13م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية لبنان

التاريخ الهجري    14 من صـفر الخير 1441هـ رقم الإصدار: ح.ت.ل 1441 / 03
التاريخ الميلادي     الأحد, 13 تشرين الأول/أكتوبر 2019 م

بيان صحفي


السلطة تسلم لاجئين لنظام بشار المجرم
﴿وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ﴾

 


مع انشداد نظر العالم بمتابعة الهجمة التركية على الأكراد في سوريا، خدمة لأمريكا، ولإخضاعهم للمجرم بشار. وفي حمأة انشغال الناس في لبنان بالخوف على فقدان أموالهم جراء الانهيار الاقتصادي المرتقب، والخوف من فقدان المحروقات والخبز، بسبب فساد الدولة المستشري، ولعبة المصرف المركزي الممجوجة، تقوم الدولة اللبنانية، بتسليم قاصر من أهل سوريا إلى النظام السوري المجرم، ضاربةً عُرض الحائط بكل قانونٍ أو عرفٍ أو ميثاق...


تقوم بذلك اختلاساً، وفي يوم عطلة رسمية، حتى يمر الأمر دون ضجة!!! في تصرفٍ لا يماثل تصرفات دولة تحترم نفسها، بل تصرفات أجهزةٍ لا تراعي لا قانوناً ولا إنسانيةً. ولا نكاد نجد تفسيراً، سوى عمق وطول يد النظام السوري المجرم وأحلافه داخل كيانات الأجهزة وفي مفاصلها المتهالكة أصلاً.


لقد أوجد الأمر حالة هلع داخل سجن رومية، من سجناء انتهت أو تكاد مدة حكمهم، فعلقوا مشانقهم بأنفسهم، فهي أهون عليهم من بطش النظام السوري المجرم، لكن إرادة الله شاءت أن ينجو أربعةٌ، والخامس في حال الخطر حسب ما ورد من أنباء.


إننا اليوم نحذر الدولة من انفلات عقالها، وخرقها لكل قانون، ونطالب بسرعة وقف هذا الأمر، وضبط كافة الأجهزة القضائية والأمنية والضرب على يد من تجاوز وخالف، وإلا فإن هذا أمرٌ لا يمكن السكوت عنه والتهاون فيه، ففوق الذل والمهانة التي يتعرض لها اللاجئون من أهل سوريا في لبنان، يأتي الآن دور الظلم الممنهج وتسليمهم لقاتلهم وعدوهم نظام بشار المجرم.

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
في ولاية لبنان

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية لبنان
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: +961 3 968 140
فاكس: +961 70 155148
E-Mail: tahrir.lebanon.2017@gmail.com

1 تعليق

  • Mouna belhaj
    Mouna belhaj الإثنين، 14 تشرين الأول/أكتوبر 2019م 22:44 تعليق

    حسبنا الله ونعم الوكيل ، اللهم كن للضعفاء عونا ومعينا وحافظا ونصيرا

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع