الثلاثاء، 07 شعبان 1441هـ| 2020/03/31م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
الجولة الإخبارية 2018/04/24م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

الجولة الإخبارية

2018/04/24م 

 

 

 

العناوين:

 

  • · سلطة دايتون تستنفر أجهزة أمنها ضد مسيرة الخلافة في رام الله
  • · اغتيال عالم فلسطيني في ماليزيا
  • · قائد الجيش الإيراني يتحدث عن إزالة كيان يهود

 

التفاصيل:

 

سلطة دايتون تستنفر أجهزة أمنها ضد مسيرة الخلافة في رام الله

 

ذكرت وكالة معا الإخبارية 2018/4/21 أن قوى الأمن الفلسطيني قد نصبت حواجز على جميع مداخل البيرة، لمنع إقامة مسيرة لحزب التحرير في مدينة البيرة، بمناسبة الذكرى 97 لهدم الخلافة. وقامت قوى الأمن بإنزال أعضاء حزب التحرير من المركبات، لمنعهم من الوصول إلى البيرة، بعد أن حولت مسجد البيرة الكبير إلى ثكنة عسكرية تجمع فيها أوباش أجهزة دايتون.

 

وكانت الأجهزة الأمنية التابعة لسلطة رام الله قد استنفرت أفرادها لمنع المناداة بتحكيم شرع الله، وأثار التوتر الأمني حفيظة الناس الذين أوقفتهم تلك الأجهزة على مداخل المدينة لتفتيش هوياتهم كما يفعل جيش يهود، وكل ذلك من أجل منع مسيرة سلمية لحزب التحرير تنادي جيوش المسلمين أن هبوا لتحرير فلسطين وأعيدوا للقدس مكانتها.

 

وقد أغاظت حملة الدعاية الواسعة التي قام بها الحزب قادة أجهزة دايتون الذين يأتمرون بأوامر أعداء الإسلام يهود وأمريكا والدول الأوروبية، تلك الدعاية التي فتحت آفاقاً في حاجز اليأس الذي تسهر تلك الدول على إشاعته بين المسلمين وتعاونهم في ذلك أجهزة السلطة في فلسطين.

 

وكان حزب التحرير قد استنفر أعضاءه وأنصاره لمسيرة الخلافة في رام الله لإعلاء النداء بما يرضي الله تعالى، ويغيظ الأعداء بالمطالبة بالخلافة على منهاج النبوة ومطالبة جيوش المسلمين بتحمل مسؤولياتها العسكرية في تحرير فلسطين والمسجد الأقصى. وقد توعد الحزب بأن يكون سباقاً إلى الدوس بأقدامه على قانون السلطة الفلسطينية الذي داسته بنفسها.

 

---------------

 

اغتيال عالم فلسطيني في ماليزيا

 

نقلت وكالة الأناضول التركية 2018/4/21 عن نائب رئيس الوزراء الماليزي، وزير الداخلية، أحمد زاهد حميدي، قوله إن الحكومة تبحث احتمالية تورط وكالات أجنبية باغتيال الأكاديمي الفلسطيني، فادي البطش، صباح اليوم السبت.

 

وأضاف بالقول "يمكن أن يكون لقتله بعض الصلات مع وكالات استخبارات أجنبية، أو بعض الدول غير الصديقة مع فلسطين".

 

وفي السياق، أمر الوزير الماليزي شرطة بلاده بـ"إجراء تحقيق شامل في القضية، بما في ذلك الحصول على مساعدة الإنتربول، وآسيانبول وغيرهما من الوكالات المعنية".

 

وأوضح حميدي أن التحقيقات الأولية أظهرت أن مرتكبي الواقعة "استقلوا دراجة نارية من طرازBMW GX"

 

كما رجح أنّ يكون المشتبه بهما من "عرقية القوقاز"، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الوطنية الماليزية "برناما".

 

وفجر اليوم، أطلق مسلحان كانا يستقلان دراجة نارية، النار على الأكاديمي الفلسطيني (35 عاماً) المختص في الهندسة الكهربائية أثناء عودته من صلاة الفجر، بحسب شرطة كوالالمبور.

 

ونقلت الأناضول عن وسائل إعلام يهودية قولها، إن البطش، "مهندس في حماس وخبير طائرات بدون طيار"، في تلميح إلى احتمالية وجود دور للموساد في حادثة الاغتيال، الأمر الذي أكدته عدة فصائل فلسطينية. وقد درج الموساد على العبث بالبلاد الإسلامية واغتيال علماء فيها كحادثة اغتيال المهندس الزواري في تونس بالتهمة نفسها، والغريب أن الموساد يسرح ويمرح في البلاد الإسلامية التي تنشغل حكوماتها بمحاربة الإسلام ولا تقيم وزناً لأعمال الموساد، وربما تتعاون معه في بعض الأحيان.

 

ومن المؤسف أن مثل هذه الحوادث تطمسها الأيام دون أن تلقى رداً من أحد، فدول الممانعة مشغولة بقتل المسلمين في سوريا، وقبل أن تنشغل بذلك كانت كغيرها من الدول التي تسمى "معتدلة" لا ترد يد لامس لا عن أمتها ولا حتى عن نفسها، فيجد يهود أنفسهم بقعة نشاط أمني في محيط كبير من سكون مقابر الحكام، قاتلهم الله.

 

--------------

 

قائد الجيش الإيراني يتحدث عن إزالة كيان يهود

 

روسيا اليوم 2018/4/21 - قال قائد الجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي إن فترة 25 عاما هي أقصى موعد لـ"إزالة" كيان يهود.

 

وشدد موسوي، في كلمة ألقاها أثناء الملتقى الطائفي المسمى "المدافعين عن مراقد أهل البيت" المقام بمناسبة ذكرى مولد الإمام الحسين ويوم الحرس الثوري، على أن التهديدات التي تواجهها إيران اليوم لا تعرف الحدود، ومن غير الصحيح "الجلوس في البيت لغاية دخول الأعداء حدودنا ومواجهتهم". وبالتأكيد فإن آخر تهديد تفكر به إيران هو كيان يهود، فقد أشبعت المسلمين في إيران وغيرها جعجعةً عن تدمير كيان يهود، لكنها فعلياً تقوم بتدمير البلاد الإسلامية في سوريا واليمن خدمةً للمصالح الأمريكية في تلك البلدان، ولم ترسل أياً من صواريخها على كيان يهود.

 

وأكد موسوي ضرورة عدم السماح بإضافة يوم واحد لاستمرار كيان يهود الذي وصفه بـ"الكيان المشؤوم وغير المشروع" في الحياة، محذرا من أن "قادة الاستكبار" يصنعون أطرا لاستمراريتها. وهو بهذا التصريح يحاول امتصاص غضب الإيرانيين بعد قصف كيان يهود لقاعدة التيفور السورية وقتل فيها ضباط إيرانيون، لذلك قال: "بالتأكيد ستكون فترة 25 عاما هي أقصى مدة لإزالة الكيان الصهيوني إلا أن ذلك لا يعني ألا يخرج الحرس الثوري من الحدود وألا يشن هجوما على الأعداء". وهذه الفترة التي ابتدعها قائد الجيش الإيراني ليس لها أي مسوغ إلا أنه يؤجل الرد على إهانة كيان يهود لإيران في سوريا، بل إن الإيرانيين قد صرحوا بعد العدوان الثلاثي على سوريا بأن إيران وجيش المجرم سيردون بـ"تحرير" المزيد من المناطق في سوريا، أي قتل وتهجير المسلمين من أهل سوريا.

 

وتابع قائد الجيش الإيراني أن التهديدات باتت متعددة اليوم، وينبغي أن يقف الحرس الثوري في مواجهة جميع أنواع التحديات السياسية والثقافية والاقتصادية وغيرها. وهذه الفلسفة الفارغة بأن يتصدى الحرس الثوري لمهام اقتصادية وثقافية ليست من اختصاصه ليس لها معنى إلا أنه لا يريد القيام بمهامه الأصلية "العسكرية" ضد ضربات كيان يهود العسكرية، فيريد الإيهام بأن الحرب هي اقتصادية وثقافية. وربما نسي أن يقول بأن الشعب الإيراني قد ثار قبل شهور ضد امبراطورية الفساد الاقتصادي التي يمثلها الحرس الثوري في إيران بما لم يبق للإيرانيين من النشاط الاقتصادي إلا الفتات.

 

وإيران وجعجعتها، وحرسها الثوري واستقواؤه على المسلمين، وتهربه من قتال الكفار، خاصة يهود الذين يضربونه بشكل شبه دائم في سوريا، كلها من مظاهر العصر الجبري الذي يترنح للانهيار أمام مطالب الأمة الإسلامية التي باتت صلبة لإقامة الخلافة الجامعة للمسلمين.

آخر تعديل علىالإثنين, 23 نيسان/ابريل 2018

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع