الأربعاء، 16 ربيع الأول 1441هـ| 2019/11/13م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
الجولة الإخبارية 2019/10/23م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

الجولة الإخبارية

2019/10/23م

 

 

 

العناوين:

 

  • · ملك الأردن يستقبل وفدا من أعضاء مجلس النواب الأمريكي برئاسة بيلوسي
  • · اللبنانيون الغاضبون من الطبقة السياسية في الشارع لليوم الرابع على التوالي للمطالبة برحيلها لفسادها وعجزها عن إدارة أزمة اقتصادية خانقة
  • · آلاف من اللاجئين الروهينجا ينتقلون إلى جزيرة معزولة في بنغلادش

التفاصيل:

 

ملك الأردن يستقبل وفدا من أعضاء مجلس النواب الأمريكي برئاسة بيلوسي

 

استقبل الملك عبد الله الثاني وفدا من أعضاء مجلس النواب الأمريكي برئاسة رئيسة المجلس نانسي بيلوسي. وذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) الأحد أن اللقاء، الذي عقد مساء أمس في إطار التواصل المستمر مع أعضاء الكونجرس الأمريكي بشقيه، تناول علاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية بين البلدين، والتطورات الإقليمية. وأعرب الملك خلال اللقاء عن تقديره للدعم المتواصل الذي تقدمه الولايات المتحدة للأردن في العديد من المجالات، وثمن مواقف الكونجرس تجاه المملكة. وفي معرض الحديث عن قضايا المنطقة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، أكد الملك ضرورة تحقيق السلام العادل والدائم والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران/يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

 

تأتي زيارة الوفد الأمريكي إلى الأردن بعد بدء تركيا عملية ضد القوات الكردية في شمال شرق سوريا في التاسع من تشرين الأول/أكتوبر، في أعقاب سحب ترامب الجنود الأمريكيين من المنطقة. الدخول في العلاقة الاستراتيجية أو أي علاقة أخرى مع أمريكا المستعمرة أو مع أي مستعمر يسمح لأمريكا بالسيطرة على الأردن أو تناول القضية الإسلامية مع القوة الاستعمارية، هذا يعني إحالة قضايا المسلمين إلى الدولة المستعمرة، وهذا لا يجوز لأن الإسلام يحرم على المسلمين أن يتعاونوا مع الكفار في العدوان والإثم. أما حل القضية الفلسطينية فلا يكون في الدخول في حوار مع الكفار بل الواجب الشرعي والحل العملي الذي يرضي الله عز وجل ثم الأمة الإسلامية التي يجب أن تقف خلفه بكل قوتها ولا ترضى عنه بديلاً هو تحريك جيوش المسلمين ومنها الجيش الأردني لتلقين كيان يهود درساً حقيقياً ينسيهم وساوس الشيطان.

 

--------------

 

اللبنانيون الغاضبون من الطبقة السياسية في الشارع لليوم الرابع على التوالي للمطالبة برحيلها لفسادها وعجزها عن إدارة أزمة اقتصادية خانقة

 

بدأ الآلاف من اللبنانيين من رجال ونساء وأطفال صباح الأحد التجمع في بيروت ومدن أخرى استعداداً للتظاهر لليوم الرابع على التوالي، للمطالبة برحيل الطبقة السياسية التي يحملون عليها فسادها وعجزها عن إدارة أزمة اقتصادية خانقة. وتأخذ التحركات منحى تصاعدياً منذ الخميس مع ازدياد أعداد المتظاهرين تباعاً وخروج عشرات الآلاف من مختلف المناطق والاتجاهات السياسية إلى الشوارع، مكررين شعار "ثورة" و"الشعب يريد إسقاط النظام". وانهمك متطوعون في وسط بيروت صباحاً في تنظيف الساحات والشوارع بعدما تولت مجموعات منهم تقسيم المهام وتوزيع الأكياس والقفازات على الشبان والشابات الذين عملوا بحماسة. وقالت سناء (40 عاماً) لوكالة فرانس برس الأحد في بيروت "أتظاهر لإسقاط رجال الرئيس اللبناني ميشال عون وحكومته الفاسدين". وأضافت "نريد قيادات جديدة في الحكم بموافقة الشعب".

 

الأنظمة والحكام في جميع البلدان الإسلامية، بما في ذلك لبنان هم فاسدون لأن النظام الرأسمالي ينتج حكاماً فاسدين. واليوم المسلمون يعانون من الفساد في جميع أنحاء العالم، كل يوم نرى في الأخبار أن هناك احتجاجات ضد الفساد في البلاد الإسلامية حتى سبب الربيع العربي هو فساد الحكام. بالرغم من تعدد المؤتمرات والندوات حول مكافحة الفساد إلا أن هذه الظاهرة في ازدياد مستمر خصوصا في البلاد الإسلامية حيث تقع فيها أكثر من 30% من التحويلات المالية المشبوهة. ولا يزال السياسيون في تناولهم لهذه الآفة يركزون على الفساد الذي يقوم به الأفراد كالرشوة والمحسوبية وتبييض الأموال والاستيلاء على الأموال العمومية والتلاعب بالصفقات العمومية ونتائج المناظرات، ويتجاهلون السبب الأكبر في إنتاج الفساد ألا وهو فساد النظام السياسي وفساد الأساس الذي قام عليه الحكم. فالناس لا يصلحهم السّيف بل يصلحهم العدل، والعدل لا يتأتى من القوانين الوضعية التي يضعها البشر حسب أهوائهم بل من القوانين الشرعية التي تضمنها الوحي وتسهر على تطبيقها دولة الخلافة.

 

--------------

 

آلاف من اللاجئين الروهينجا ينتقلون إلى جزيرة معزولة في بنغلادش

 

وافق آلاف من الروهينجا الذين يعيشون في مخيمات للاجئين في بنغلادش، على الانتقال إلى جزيرة في خليج البنغال، بحسب ما صرح مسؤولون، الأحد، رغم أن هذه الجزيرة معرضة للفيضانات. وترغب دكا في نقل مئة ألف لاجئ إلى جزيرة صغيرة، معتبرة أن ذلك سيخفف الضغط على المخيمات الحدودية المكتظة التي يعيش فيها نحو مليون من الروهينجا. وفر نحو 740 ألفاً من الروهينجا من بورما، في آب/أغسطس 2017؛ بسبب حملة عسكرية، وانضموا إلى نحو مئتي ألف لاجئ يعيشون في مخيمات في كوكس بازار. وصرح مفوض اللاجئين في بنغلادش محبوب عالم، أنه سيتم نشر مسؤولين يشرفون على عملية الانتقال إلى جزيرة باشان تشار، خلال الأيام القليلة المقبلة. وقال: "أعرب بين ستة وسبعة آلاف من اللاجئين عن استعدادهم للانتقال إلى باشان تشار"، مضيفاً أن العدد في ازدياد.

 

لقد كان مسلمو الروهينجا في مأزق لمدة عامين إلى ثلاثة أعوام والسبب في ذلك هو الحكام الخونة وغياب الدولة الإسلامية وستستمر المشكلات الإنسانية لجميع المسلمين بمن فيهم مسلمو الروهينجا ما لم تكن هناك دولة إسلامية على وجه الأرض، ولذلك نحن الآن بحاجة إلى الخلافة الراشدة على منهاج النبوة أكثر من أي وقت مضى، فهي التي لن تقيد جيشها ضمن حدود "الدولة القومية" المصطنعة المفروضة على المسلمين التي أنشأتها العلمانية الغربية؛ وجيش دولة الخلافة يستطيع تدمير جيش ميانمار القاتل الذي يشكل وجوده تهديداً للبشرية، والخليفة في الدولة الإسلامية الراشدة هو القيادة الوحيدة القادرة على تحقيق ذلك من خلال السياسة الخارجية الإسلامية. لهذا من أجل إيجاد الحل الحقيقي لهذه الكارثة التي حلّت بالأمة في الراخين يجب العمل لإزالة الحكام الخونة والطغاة بشكل دائم.

آخر تعديل علىالأربعاء, 23 تشرين الأول/أكتوبر 2019

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع