الإثنين، 17 رجب 1442هـ| 2021/03/01م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
كيان يهود هو كيان من ورق

بسم الله الرحمن الرحيم

 

كيان يهود هو كيان من ورق

 

 

الخبر:

 

تستمر الحرائق الهائلة التي تشهدها دولة يهود منذ أيام بالزحف نحو مزيد من الشوارع والأحياء موقعة العديد من الخسائر، بينما أخلت السلطات مئات السكان من مدينة حيفا، في حين تداعت ست دول للمساعدة في إخماد النيران.

 

وأفاد مراسل الجزيرة باندلاع مزيد من الحرائق في مناطق حيفا غربي القدس مما اضطر السلطات إلى إغلاق شوارع رئيسية وإخلاء جامعة حيفا وأحياء أخرى. (الجزيرة. نت)

 

التعليق:

 

إن هذه الحرائق أظهرت مدى عجز وهشاشة كيان يهود المحتل لبلاد المسلمين حيث لم يستطع إخماد هذه النيران، بل إنه استعان بدول أخرى بعد أن أعلن عن عدم قدرته على السيطرة على هذه الحرائق.

 

ويحق لنا أن نتساءل: كيف لهذا الكيان أن يحتل بلادنا رغم وجود هذه الأنظمة العربية، كيف احتل بلاد المسلمين خلال ساعات، وعجزت ست دول عن هزيمته؟! أكانت تلك معارك حقيقة أم أنها حروب وهمية خيانية إجرامية؟!!

 

إن كيان يهود هو غير قائم بذاته حيث اعتمد في وجوده وبقائه واستمراره على غيره سواء أكانت بريطانيا أم الولايات المتحدة، وبمساعدة الأنظمة في بلاد المسلمين في تكبيل الجيوش عن الدخول في حرب حقيقية معه، وعبر وسائل الإعلام التي روجت لفكرة أن جيش يهود لا يقهر، مع أنه لم يتمكن من القضاء على بعض أفراد من المسلمين سواء في مخيم جنين أو في غزة، وأقول بعض الأفراد حيث لم يخض كيان يهود حربا حقيقية مع الأمة الإسلامية بكامل طاقتها، فكيف بها لو كان لها كيان سياسي يجمع شملها ويوحد كلمتها؟!

 

إن الحل الوحيد مع يهود هو الحل الذي فرضه الله تعالى وهو قتلهم واجتثاثهم من بلاد المسلمين، قال تعالى: ﴿وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ...﴾ هذا الحل الذي فرضه الله تعالى وسار عليه المسلمون سابقا، وإليه ندعوكم أيها المسلمون؛ ندعوكم لإقامة الكيان الذي يلتزم بتنفيذ أحكام الله وإقامة الجهاد في سبيل الله لعودة كل بلاد المسلمين دولة واحدة في ظل راية واحدة وتحت إمرة خليفة واحد، فإلى هذا العمل العظيم ندعوكم.

 

 

كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

عفراء تراب

 

 

آخر تعديل علىالأحد, 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2016

وسائط

1 تعليق

  • khadija
    khadija الأحد، 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2016م 23:43 تعليق

    بارك الله بكم . ونسأله تعالى أن يَمُنَّ علينا بقيام دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة .

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع