الإثنين، 15 صَفر 1441هـ| 2019/10/14م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
نشرة أخبار الصباح ليوم الأحد من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا  2019/06/23م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

نشرة أخبار الصباح ليوم الأحد من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا

2019/06/23م

 

 

 

العناوين:

 

  • * مجازر النظام النصيري بريف إدلب, تصل سراقب وتدفن عائلة تحت أنقاض منزلها.
  • * وقفات وعبر: مع ثبات المجاهدين المخلصين على الجبهات, خيرٌ عظيم يشوبه الحذر.
  • * ازدحام مسارات سورية في القدس المحتلة: أتكتب مخرجاتها بالعبرية أم أن للأمة كلاما آخر؟.

 

التفاصيل:

 

سمارت – إدلب/ استشهد وجرح مدنيون الأحد، نتيجة قصف طائرات النظام الحربية على محافظة إدلب، فيما عملت فرق الدفاع المدني على البحث عن مفقودين تحت الأنقاض. وقال ناشطون في مدينة سراقب, أن عائلة من خمسة أفراد قضت وجرح سبعة آخرون، نتيجة قصف لطائرات النظام الحربية على الأحياء السكنية بمدينة سراقب، ولا تزال فرق الدفاع المدني تبحث عن ثلاثة مفقودين تحت الأنقاض. وأشار ناشطون أن القصف استهدف محطة وقود في المدينة والأحياء السكنية المحيطة بها. وأيضا, استشهد خمسة مدنيين، وأصيب آخرون بجروح، السبت، نتيجة الغارات التي نفذتها طائرات النظام الحربية, واستهدفت عدة مدن وبلدات بريف إدلب الجنوبي. وقال ناشطون؛ إن طائرات النظام الحربية قصفت بصواريخ فراغية مدينة "معرة النعمان" جنوب إدلب، ما أدى لاستشهاد طفلين من بلدة "معصران" يعملان في ورشة لتصليح السيارات، وجرح أربعة عمال آخرين بجروح بليغة. وأضاف ناشطون، أن مدنياً قضى بقصف مماثل على بلدة "كنصفرة" بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، وأوضحوا أن مدنيا قضى بقصف مماثل على بلدة "معرزيتا" بذات الريف، وأن قصف طائرات النظام الحربية أسفر عن استشهاد مدني وجرح ستة آخرين في "خان السبل" جنوبي إدلب.

 

بلدي نيوز/ جاء في بيان أصدره مكتب حماة الإعلامي، أن "القوى الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام، اعتقلت عضو مكتبه (معن بكور) بتاريخ 14 حزيران الجاري". وأشار البيان إلى أنه "لدى مراجعة تحرير الشام عبر وسطاء، لمعرفة سبب اعتقال "بكور" بعد التريث لأكثر من أسبوع، لم يصل أي رد يوضح سبب الاعتقال". وقال البيان: "إننا في مكتب حماة الإعلامي، نطالب تحرير الشام بتوضيح سبب اعتقاله وإطلاق سراحه على الفور، طالما لا يوجد مبرر لاعتقاله، ونندد بطريقة الاعتقال التي ترقى إلى حالات الخطف القسري.

 

 بلدي نيوز/ رفضت قوات النظام تسوية أوضاع حوالي 300 شخص من أبناء قرى وبلدات "وادي بردى" بريف دمشق، وذلك بعد مرور أكثر من عامين على حصولهم على بطاقات التسوية. وقال موقع "صوت العاصمة": "أرسلت مخابرات النظام قائمة تضم أسماء 300 شخص من أبناء منطقة وادي بردى إلى مخاتير المنطقة، وطالبتهم بمراجعة الفروع الأمنية "الجوية والسياسية"، ولفت إلى أن النسبة الأكبر من هؤلاء رُفضت تسوياتهم, وهم من قرى "بسيمة، دير مقرن، وكفير الزيت". وأضاف الموقع، أنَّ رفض التسويات جاء بعد توجيه تهم كثيرة لهم، منها عدم تسليم السلاح خلال إجراء المصالحة، بالإضافة إلى اتهامات ودعاوى شخصية بحق عناصر سابقين في صفوف الفصائل بتهمة القتل العمد لضباط النظام ومخبريه في تلك المنطقة أثناء سيطرة الفصائل العسكرية.

 

متابعات/ ثمّن الناشط السياسي مصطفى سليمان  تنكيلَ المجاهدين الثابتين بنظام الإجرام، بما يثلج صدور أهل الشام، وفيما نشره مساء الجمعة، في حسابه على موقع تلغرام، عرض سليمان لوقفات تحصِّنُ تضحيات المخلصين وتدفعهم للاستمرار في العمل لإسقاط النظام, بدلا من رفع شعار "استعادة ما تم احتلاله مؤخراً"، معتبرا: أن القبول بحدود سوتشي وأستانا عودة إلى ما تحت الصفر, وسيُنهي آمال النازحين بالعودة إلى درعا وحمص ودمشق. وأكد الناشط سليمان: أن أي هدنة وأي توقف يعنيان السماح للعدو بالاستمرار في قتلنا على مراحل، ولذلك لا يجوز السماح له بالتقاط أنفاسه أو استعادة قوته، كي لا يعيد الكرَّة من جديد. لافتا إلى: أن المجاهدين قد أثبتوا بمعاركهم الأخيرة أنهم قادرون بعدة قليلة على زلزلة أركان  نظام الإجرام كمقدمة لإسقاطه، وكشفوا أيضاً هشاشته ووهنه وشدة ضعفه على خلاف ما كان يصوّره المخذِّلون. وشدد الناشط سليمان على: أن من يقبل بالهدنة يطعن المجاهدين ويبيع تضحياتهم. مشيرا إلى: أن حصر المعركة بمحور أو عدة محاور بعيدة عن وجع النظام في خاصرته الساحلية، هو استنزاف ومحرقة لخيرة المجاهدين, بعد التزام قادة وشرعيي الفصائل بسوتشي الخياني متخذين وضعية المزهرية, أمام  سؤال الحاضنة على عدم فتح معركة الساحل؟. وختم سليمان منشوره مؤكدا: أن أصل البلاء وأُسّ الداء هو ارتباط القادة بالتركي حليف الناتو وصديق بوتين، والواجب اليوم فتح معركة الساحل وكسر الخطوط الحمراء وقطع الحبال مع كل متربص بثورتنا، ووصلها بالواحد القهار.

 

الشرق الأوسط/ ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية الصادرة في لندن, في تقرير لها، أن واشنطن ستعقد 3 اجتماعات دبلوماسية وأمنية تتعلق بالملف السوري الأيام القادمة. وأضافت، أن الاجتماع الأول في باريس سيكون، الاثنين، لممثلي "المجموعة الصغيرة" التي تضم أمريكا وفرنسا وبريطانيا والسعودية والأردن ومصر، مع احتمال مشاركة المبعوث الدولي إلى سوريا غير بيدرسون، ورئيس هيئة التفاوض نصر الحريري. ويتوقع أن يبحث الاجتماع، الذي يشارك فيه المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري، ما وصف الجمود في العملية السياسية. أما الاجتماع الثاني، من المقرر أن يعقد في القدس المحتلة، الاثنين، بحضور نيقولاي باتروشيف سكرتير مجلس الأمن الروسي، مع مئير بن شبات مثيله اليهودي, ونظيره الأمريكي جون بولتون، وسيتناول الدور الإيراني في سوريا. فيما استبق الأمين العام لمجلس الأمن القومي في إيران، علي شمخاني، اجتماع القدس الثلاثي، الاثنين، بتأكيد تمسك طهران بما وصفها بـ«الخطوط الحمراء» في سوريا، وقال شمخاني إن الجانب الروسي «أبلغ طهران بترتيبات اللقاء في القدس». رافضاً الإشارات إلى مغادرة إيران للأراضي السورية. وقال إن أحداً «لن يجبرنا على القيام بذلك». كما سيُعقد الاجتماع الثالث  في باريس أيضاً، يومي الثلاثاء والأربعاء، حيث يعقد كبار الموظفين في التحالف الصليبي الدولي بمشاركة منسقه الأمريكي "جيفري"، ويتناول الاجتماع ملء الفراغ شرق سوريا وغرب العراق مع تلاشي تنظيم الدولة. وبموازاة ذلك، تبحث روسيا خطة مقدمة من أمريكا من ثمانية بنود بشأن الحل في سوريا، بحسب ما ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط"، الخميس الماضي. والسؤال اليوم.. هو هل سيتم في القدس المحتلة تعظيم مخرجات أستانا وسوتشي بنفس يهودي يكتب نصه رسميا بالعبرية, أم أن للأمة كلام آخر؟.

 

القدس العربي/ كشفت صحيفة "القدس العربي" عن لقاء جمع وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، بممثلين عن ميليشيات وحدات حماية الشعب الكردية، وذلك في العاصمة النرويجية أوسلو إلى جانب عدد من المسؤولين الدوليين، ضمن إطار الدعم الذي تقدمه دول أجنبية وعربية للميليشيات الانفصالية في سوريا. وذكرت وكالة «هاوار»: أن وفداً تابعاً لها التقى مع المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون في أوسلو، بحضور شخصيات بارزة منها الوزير الإماراتي أنور قرقاش، ووزيرة الخارجية النرويجية، إين إريكسن سوريد، والمبعوث الرئاسي الأمريكي الخاص للتحالف الدولي بريت ماكغورك. وحسب الوكالة: فإن اللقاء جرى يومي 18 و19 من حزيران/يونيو الحالي ودارت المناقشات حول الحل السياسي في سوريا والمساعي لإقحام ميليشيات الحماية الكردية في العملية السياسية بدعم من دول عربية وأجنبية. وفي سياق متصل. قال "مظلوم عبدي" القائد العام لميليشيات سوريا الديمقراطية, أن "الدولة السورية بدون مناطق شمال وشرق سوريا ستكون دولة فاشلة".

 

عمان - الأناضول/ أعلن الأردن رسميا، السبت، مشاركته في مؤتمر المنامة، المقرر عقده في العاصمة البحرينية أواخر الشهر الجاري. ونقل بيان لوزارة الخارجية الأردنية، أن المشاركة ستكون على مستوى أمين عام وزارة المالية، عبد الحكيم الشبلي، زاعما: أنها مشاركة رمزية وعلى مستوى منخفض. فيما أعلنت القاهرة مشاركتها بوفد مصري برئاسة نائب وزير المالية -الذي لم تذكر اسمه- وقالت "سيشارك في المنامة يومي الثلاثاء والأربعاء". "في إطار ما وصفته الاهتمام المصري الدائم بأية محاولات للتعامل مع التحديات الاقتصادية التي يواجهها الشعب الفلسطيني". وتحت عنوان "بحث دعم فلسطين" يعقد وزراء المالية العرب اجتماعاً طارئاً، الأحد، بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة؛ لبحث كيفية دعم موازنة السلطة الفلسطينية. وكشف البيت الأبيض، عبر بيان السبت، أنّ أول مرحلة من مبادرة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط المعروفة بـ"صفقة القرن" تشمل استثمارات بنحو 50 مليار دولار في غزة والضفة الغربية وللفلسطينيين في مصر والأردن ولبنان. ومن المنتظر أن يعرض مستشار البيت الأبيض، جاريد كوشنر، الجوانب الاقتصادية من الخطة الأمريكية خلال "مؤتمر المنامة" في البحرين يومي 25 و26 حزيران/يونيو الجاري.

 

وكالات/ قال نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الجنرال (حميدتي)، السبت، إن الخرطوم تقاتل مع كل من السعودية والإمارات في اليمن، وتحمي الأوروبيين من (الإرهاب) والهجرة. وأضاف حميدتي، في خطاب بمنطقة "أبرق" شرقي العاصمة الخرطوم: "نقاتل مع الإمارات والسعودية، وقواتنا من أكبر القوات المشاركة (في التحالف العسكري العربي)". وقال حميدتي إن قوات "الدعم السريع" (تابعة للجيش) تحمي الأوروبيين من تدفق ملايين المهاجرين غير النظاميين، إضافة إلى محاربة (الإرهاب والتطرف). وأضاف: "نحن شغالين نيابة عن الأوروبيين، نحمي أمنهم القومي". ودعا حميدتي أعضاء الكونغرس الأمريكي والمسؤولين الأوروبيين والدول العربية والأفريقية والآسيوية إلى زيارة السودان، للإطلاع على حقيقة الأوضاع عن قرب.

 

إسلام أباد - الأناضول/ على طريقة إدارة واشنطن أزمة نفوذها في سوريا, وتقويض مكتسبات الثورة إلى فائدة أمريكية, يعقد العشرات من القادة الأفغان، السبت، مؤتمرا للسلام في باكستان، بهدف تمهيد الطريق لمزيد من جولات الحوار الأفغاني. ويأتي المؤتمر، الذي يستمر 3 أيام، قبل زيارة الرئيس الأفغاني أشرف غني، لباكستان الأسبوع المقبل. وذكرت وكالة "أسوشيتد برس" أنه "لا يوجد ممثلون لطالبان في اجتماع السبت". ويحضر المؤتمر ضفدع المقاومة الأفغانية قلب الدين حكمتيار، الذي أبرم اتفاق سلام مع حكومة غني وأُخرج من القائمة الأمريكية (للإرهاب).

آخر تعديل علىالأحد, 23 حزيران/يونيو 2019

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع