الثلاثاء، 21 ذو الحجة 1441هـ| 2020/08/11م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

نشرة أخبار الصباح ليوم الثلاثاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا

 2020/06/30م

 

العناوين:

  • الخروج من اليأس المصطنع واستعادة الفاعلية والقرار.. بوابة إسقاط نظام الإجرام وإقامة حكم الإسلام.
  • مع دخول قانون قيصر حيز التنفيذ, الدانمارك تتجهز لترحيل لاجئيها السوريين صوب مناطق نظام أسد.
  • في تونس كما في بلدان المسلمين: غير شرع الله هَوان, ولو كان الشعبُ يريد إسقاط النظام.

التفاصيل:

 

وكالات/ خرج رتل عسكري من مناطق سيطرة الميليشيات الإيرانية في محافظة حلب، صوب محاور القتال جنوبي إدلب وريف حلب الغربي. ونشرت صفحات محلية، أن الرتل ضم نحو 50 عنصراً، ودبابة وست عربات مصفحة، حيث وصل مطار أبو الظهور العسكري. وتجمع الرتل العسكري من قرية عبطين وبلدتي نبل والزهراء، وسار صوب بلدة الحاضر جنوبي حلب، وصولاً للمطار استعداداً للانتشار. بينما وصلت الاثنين، تعزيزات عسكرية تركية ضخمة إلى شمالي إدلب، ونشرت صفحات محلية، أن رتلا تركياً يضم آليات ثقيلة وصل إدلب، خاصة بمنطقة جبل الزاوية التي تشهد تواجداً تركياً كثيفاً. وذكرت أن الرتل هو الحادي والعشرين الذي يصل إدلب منذ بداية حزيران/يونيو الجاري، فيما أنشأ الجيش التركي 9 نقاط مراقبة جديدة منذ ذلك التاريخ حتى الآن. ونوهت إلى أن آخرها تم إنشاؤه في بلدة بليون غربي جبل الزاوية، ليصل عدد النقاط والقواعد العسكرية التركية في منطقة إدلب إلى 65 نقطة.

 

وكالة ستيب/ نشرت وكالة “ستيب الإخبارية” تقريرا الاثنين قالت فيه: بعد مباحثات توحيد الكرد شمال شرق سوريا. نجد في الجنوب السوري أحمد العودة قائد الفيلق الخامس قد أعلن عن اقتراب تشكيل جيش موحد لحوران. بينما إدلب التي ينظر إليها الجميع على أنها آخر معاقل الثورة السورية دارت معارك بين هيئة تحرير الشام وفصائل غرفة عمليات "فاثبتوا" أما فصائل درع الفرات وغصن الزيتون الذين لا حول  لهم ولا قوة فأمرهم بيد من يدعمهم.

 

tahrir-syria.info/ أكد الناشط السياسي عبود رسلان: أن جميعنا بات يدرك خداع النظام التركي بالتنسيق التام مع الدور الروسي الهادف للقضاء على ثورة الشام. وكذلك ما تقوم به هيئة تحرير الشام باسم (غرفة عمليات الفتح المبين) في منع تشكيل أي فصيل أو غرفة عمليات قد تعرقل فتح الطريق m4 المنصوص عليه باتفاق سوتشي الخياني. وذلك بذريعة توحيد القرار. وفي مقالة له, نشرتها مساء الاثنين, صفحة المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية سوريا, أكد رسلان: إن أمريكا تسعى جاهدة لفرض حلها السياسي من خلال إشعار الناس باليأس والعجز. ولن ننتصر إن سقطنا في فخ اليأس وأقصى أمانينا خيمة نعيش فيها العجز والصمت. مشيرا إلى: أننا الآن نعيش الواقع المرير الذي حاكته مؤامرات الدول وأدواتها من قادات الفصائل المرتبطين والواجهات السياسية التي تسعى الآن لترويجها وتلميعها كمعاذ الخطيب ورياض حجاب بما يخدم الحفاظ على نظام الإجرام العميل. في المقابل, يجب أن ننتقل من الفكرة الكامنة في النفس إلى الانتفاض على قيود اليأس باستعادة الثقة بالله أولا وبقدرتنا على التغيير والانتصار وتصحيح المسار. وعلى الناس أن يدركوا أنهم أصحاب السلطان وأصحاب القرار وهم القوة التي لا تستطيع قوة أن تقف في وجهها إذا تحركت وأزالت عن نفسها غطاء اليأس والعجز المصطنع. نعلم بأن قوتنا الحقيقية إنما نستمدها من التوكل على الله والاعتماد على قوته وتأييده, وبأننا إذا كنا مع الله فلا يمكن لقوة أن تقف في طريقنا فكيف إذا كان ذلك الطريق هو إسقاط نظام الكفر وتحكيم شرع الله باقتلاع نفوذ الكفار من بلاد الشام المباركة.

 

وكالات/ بموازاة أسبوعين من دخول عقوبات قانون قيصر الأمريكي حيز التنفيذ, تتجهز السلطات الدانماركية لترحيل اللاجئين السوريين على أراضيها صوب مناطق نظام أسد في سوريا. ونشر التلفزيون الرسمي الدانماركي، أن وزير الهجرة "ماتياس تيسفايا"، طالب بتسريع تقييم اللاجئين السوريين تمهيداً لترحيلهم. وفي وقت سابق، أجرى مجلس اللجوء الدنماركي دراسة حول 5 نماذج من اللاجئين القادمين من مناطق نظام الأسد، حيث توصل لضرورة مغادرتهم البلاد لانتفاء حاجتهم للحماية، حسب تعبيره.

 

الأناضول/ نفت الولايات المتحدة الأمريكية، الاثنين، أن يستهدف "قانون قيصر" المساعدات الإنسانية للمدنيين في سوريا، زاعمة أنه يركز على معاملات تدعم النظام السوري. جاء ذلك في إفادة للمندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة كيلي كرافت، خلال جلسة مجلس الأمن الدولي، التي عقدت عبر دائرة تليفزيونية، حول الأزمة الإنسانية في سوريا. وطالبت كرافت بضرورة تجديد مجلس الأمن، لقراره رقم 2504، المتعلق بإيصال المساعدات العابرة للحدود إلى سوريا، والمقرر انتهاء العمل به بعد 11 يوما فقط، على أن يكون التجديد لمدة عام، بدعوى منع انتشار فيروس كورونا.

 

وكالات/ يشارك وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الثلاثاء، في مؤتمر بروكسل الرابع تحت عنوان "دعم مستقبل سوريا والمنطقة" حيث يعقد برئاسة مشتركة بين الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة. وذكرت وزارة الخارجية التركية في بيان، أن "المؤتمر يعد منصة الالتزام المالي الرئيسية لسوريا وبلدان المنطقة بمن فيها تركيا". وأضاف البيان "من المتوقع أن يدعم المؤتمر الجهود المبذولة لإيجاد حل سياسي للصراع السوري تحت مظلة الأمم المتحدة، ويناقش الوضع الإنساني في سوريا".

 

وكالات/ وصلت دفعات من “المرتزقة” التابعين لفصائل المعارضة الموالية لتركيا، خلال الساعات الأخيرة، من ليبيا إلى تركيا إلى معبر حوار كلس العسكري بريف اعزاز شمالي حلب، وتضم 500 مقاتل، بينهم قادة عسكريون في فصائل فرقة الحمزة ولواء صقور الشمال.

 

جريدة التحرير/ أكدت جريدة التحرير الصادرة في تونس: أن الدّيمقراطيّة صنم هذا العصر يُجرّ النّاس إلى معبدها بتعويذة “سحريّة” هي “الشعب يريد”.. وهي الأداة التي يستعملها المستعمر في الهيمنة، فكانت الدّيمقراطيّة هي الغطاء عن العملاء وبائعي الشعوب، وبقلم رئيس تحريرها حسن نوير, لفتت كلمة العدد الأخير الأحد  إلى: عودة خشية كهنة الديمقراطية على صنمهم من السقوط خاصة أن خدعة التغيير عبر الانتخابات بدأت تنكشف. ولذلك تمّ إقحام قيس سعيّد وجها جديدا وبمواصفات جديدة (وأملا جديدا في التغيير، لكنّ المبهورين به لم ينتبهوا إلى حرصه الشديد على الالتزام بالدستور الذي وُضع بإشراف مباشر من الاتّحاد الأوروبي، ونفس القوانين التي سنتها التدخّلات الأجنبيّة الاستعماريّة، وأشارت افتتاحية التحرير إلى: أن كل ما أضافه “قيس سعيد” هو فقط الإتحاف بشعار “الشعب يريد”. وعندها بدأت اختبارات الرئيس الجديد تتالى وتتعاظم معها سقطاته إلى أن جاء الاختبار الأخير وزيارته لفرنسا. حيث لم ير في جرائم فرنسا التي تنأى عنها وحوش الغاب احتلالا بل حماية ورعاية. وخلصت افتتاحية التحرير إلى القول: إن موقف “سعيد” فاجأ محبيه ولكنه لم يفاجئنا، لأن “قيس سعيد” كغيره ممن حكموا تونس، حضارة الغرب هي قِبلتُه ومصدر مفاهيمه وقوانينه، ممّا ينهض دليلا أن محاولته الظهور بمظهر المعتز ببعض رموز الإسلام، والعربيّة الفصحى، لم يكن إلّا وسيلة من وسائل التملّق للشّعب. وما فات قيس سعيّد ويفوت أمثاله قول الله تعالى: “وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَٰكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ”.

 

 

 

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع