الخميس، 16 ذو الحجة 1441هـ| 2020/08/06م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
نشرة أخبار الصباح ليوم الأربعاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا   2020/07/01م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

نشرة أخبار الصباح ليوم الأربعاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا

 2020/07/01م

 

العناوين:

  • بموازاة مكر أستانا والشأن الإغاثي: جبل الزاوية يستنسخ ما قبله.. ومعارك الكرّ والفرّ تعود إلى الواجهة.
  • قراءة في أدوات الحل السياسي القاتل في ليبيا وأختها سوريا, والنتيجة استبدال عميل بعميل.
  • الاتحاد الأوروبي شريك في المؤامرة على فلسطين وأهلها ولا يقل جرما عن أمريكا!.

التفاصيل:

 

متابعات/ عادت معارك الكرّ والفرّ بعد انقضاء أكثر من ثلاثة أشهر على آخر هدنة, زعم المطبلون أن تفاهماتها ستعيد خان شيخون ومورك, وتمكنت الفصائل من استعادة السيطرة على مواقعها في محور الرويحة بجبل الزاوية جنوب إدلب. عقب محاولة تقدم وصفت بالفاشلة لقوات النظام والمسلحين الموالين لها، بعد أن تمكنت الأخيرة مساء الثلاثاء من التقدم والسيطرة على عدة منازل في القرية وتراجعت عنها الفصائل جراء ما وصف بالقصف المدفعي المركز. ونقلت وكالة “ستيب الإخبارية” عن مصدر عسكري خبر وصول عتاد ثقيل وشاحنات عسكرية محملة بالذخائر وقذائف الدبابات تابعة للنظام إلى معرة النعمان وخان السبل وبلدة حزارين في ريف إدلب الجنوبي. إلى جانب مئات العناصر من الفرقة 25 التابعة للنظام تزامناً مع بدء ضباط عمليات الرصد على محاور سراقب- آفس شرقي إدلب. في حين بدأت الجرافات العسكرية برفع السواتر الترابية وإنشاء مرابض المدفعية بالأراضي الزراعية المحيطة بمدينة معرة النعمان وبلدة كفروما، وسط تحركات للشرطة العسكرية الروسية، على الطريق الدولي “إم5” من جهة سراقب ذهاباً وإياباً.

 

Tahrersy/ تحت عنوان: "فينا مقومات النصر", نظم شباب حزب التحرير, الثلاثاء, وقفة في مخيمات أطمة الغربية - بريف إدلب الشمالي. وأكدت شعاراتها ولافتاتها المرفوعة أن قوة عدونا سراب ومن يغالب الله يغلب, لأننا نقاتل عن دين, وعد الله بنصره, ولأن الشام عقر دار الإسلام .. لكن الخيانة أعيت من يداويها!!!

 

الراية/ ما هو الحل السياسي الذي صدعت به أمريكا رؤوسنا ودعت لتطبيقه في الشام وتدعو الآن لتطبيقه في ليبيا؟، سؤال استهل به الأستاذ مصطفى رضوان, مقالا رئيسيا توسط الأربعاء صدر الصفحة الأولى من عدد جريدة الراية. أكد فيه: أن أمريكا صاغت أسس الحل السياسي في جنيف وأرست قواعده. ببنود وضعت لخداع أهل الشام: أهمها المحافظة على وحدة الأراضي السورية. بما يعني إعادة كامل المناطق التي خرجت عن بيت الطاعة وإعادتها للحكم العلماني, والثاني: المحافظة على أجهزة الدولة. والمقصود هنا الجيش والأمن، الذي تشرّب كره الإسلام وتربى على ذبح المسلمين. البند الثالث وكذا تسعى له في ليبيا أيضاً.: إنشاء هيئة حكم انتقالية. فهو مربط الفرس وتاج الحل السياسي الذي عملت أمريكا لتهيئته رجالاته وأجوائه، أما إطلاق سراح المعتقلين وإعادة الإعمار فهي مساحيق تجميل, وهذا هو مفهوم الحل السياسي الذي تسعى له أمريكا في ليبيا أيضاً, وها هو أردوغان يسيطر على قرار حكومة الوفاق ويقودها للحل السياسي، ولفت الكاتب: الآن بقيت العثرة الوحيدة التي تعمل أمريكا على تذليلها في الشام وهي النفَس الثوري وروح التغيير، وهذا يحتاج ضغطاً كبيراً، وبموازاة سياسة القضم والقتل والتهجير، أوكلت المهمة لحكومتي الإنقاذ والمؤقتة وسعيهما في الأرض الفساد حتى يصلا بالناس لمرحلة اليأس، والقبول بالحل السياسي فتستبدل عميلاً بعميل. وفي ختام مقاله, توجه الكاتب برسالتين, أولاها إلى أهلنا في الشام فقال: آن الأوان لتنفضوا عنكم غبار الذل التركي، وتبصروا أمريكا وحلها السياسي على حقيقته. والثانية إلى المجاهدين المخلصين: انفضّوا عن المنظومة الفصائلية التي نخرها المال السياسي القذر وانتقوا لأنفسكم قيادة عسكرية ترضونها تتقي الله في الدماء والتضحيات، واتخذوا قيادة سياسية واعية تحمل مشروع الإسلام العظيم؛ وقد قدم حزب التحرير نفسه وقدم مشروعه وقد نصح لكم ولا يزال كذلك، فالتفوا حوله حتى تُعِدُّوا العدة لإسقاط نظام الإجرام وإقامة حكم الإسلام وما ذلك على الله بعزيز،

 

قناة الحرة/ كشف جيمس جيفري المنسق الأمريكي للتحالف الصليبي الدولي وإنهاء ثورة الشام أن الولايات المتحدة التزمت في مؤتمر بلجيكا للمساعدات الإنسانية لسوريا بحوالي 272 مليون دولار كمساعدات إنسانية إلى داخل سوريا، و423 مليون دولار للدول التي تستضيف لاجئين سوريين في المنطقة. وأوضح جيفري أن الوفود المشاركة في المؤتمر شددت على ضرورة تجديد القرار الدولي 2504 الذي يغطي عبور المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى شمال شرق سوريا لمدة سنة لأنه “وفي حال عدم تجديده قبل العاشر من يوليو تموز فإن الوضع سيكون كارثيا للناس داخل سوريا”. وأشار إلى أن عددا من المشاركين في المؤتمر ومن بينهم الولايات المتحدة أعربوا عن دعمهم لدعوة لمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون لوقف النار بشكل شامل في سوريا وبالتحديد ابتداء من إدلب ودعم عمله لتحقيق حل سياسي دائم لسوريا بموجب القرار 2254.

 

الأناضول/ أعلن المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، في تصريحات للصحفيين، الثلاثاء، أن رؤساء تركيا وروسيا وإيران سيعقدون اجتماعا، الأربعاء، عبر تقنية "الفيديو" لمناقشة الشأن السوري. وأفاد بيان لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية، أنه من المنتظر أن تناقش القمة مواصلة وقف إطلاق النار، والخطوات المشتركة التي ستتخذ في الفترة المقبلة من أجل الدفع بالعملية السياسية.

 

وكالة زيتون/ دعا الممثل الخاص للأمم المتحدة لسوريا غير بيدرسون، النظام السوري وكافة الأطراف إلى إطلاق سراح غالبية السجناء والمعتقلين في البلاد بشكل أحادي الجانب. جاء ذلك على لسان، الممثل الخاص للأمم المتحدة في سوريا جير بيدرسون، اليوم الثلاثاء، في مؤتمر بروكسل الرابع تحت عنوان “دعم مستقبل سوريا والمنطقة” حيث يعقد برئاسة مشتركة بين الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة. وأعرب بيدرسون عن ارتياحه لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب. مؤكدا على ضرورة إنهاء ما اسماه العنف في سوريا. وأشار إلى احتمالية أن تعقد اللجنة الدستورية السورية اجتماعها للجولة الثالثة من المحادثات في شهر أب على الأغلب.

 

Samanews/ دعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشراوي، الاتحاد الأوروبي إلى أن يكون أكثر حزما تجاه الانتهاكات "الإسرائيلية"– الأمريكية للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية. وفي سياق متصل، اعتبرت مؤسسات العمل الأهلي في القدس أن إصرار الاتحاد الأوروبي على فرض شروط على المؤسسات هو بمثابة سياسة تجرد المؤسسات من هويتها الوطنية واعتبرت ذلك عملية ضغط مبرمجة ومنسجمة مع الخطط الأخرى، بما فيها صفقة القرن وخطة الضم، والتي هدفها بالأساس القبول باتفاقيات وصفقات هزيلة! .. إن الاتحاد الأوروبي، الذي تتعلق السلطة ورجالاتها بقشته وتعوّل عليه في الوقوف في وجه أمريكا، شريك في المؤامرة على أهل فلسطين وإن اختلف سياسيا مع أمريكا لتحصيل حصة في كعكعة النفوذ السياسي والمصالح الاستعمارية في المنطقة. فهل يرجى ممن أنشأ هذا الكيان المحتل في بلادنا ومدّه بالعتاد وبالأسلحة النووية، ويجعل الحفاظ على أمن "إسرائيل" أولوية، هل يرجى منه التصدي للمخططات الأمريكية-"الإسرائيلية"؟! أية عقلية هذه وأي مشروع وطني وأي تحرر هذا الذي تنحصر خيارته في التنقل بين أحضان المستعمرين؟! إن أهل فلسطين مطالبون -أكثر من ذي قبل- بالتبرؤ من هذا النهج الاستسلامي والانحياز لأمتهم واستنصار قواها الفاعلة وجيوشها الجرارة لتضع حدا لمهزلة هذا الكيان المسخ وتلاعبه بأرضنا ومقدساتنا، فتقتلعه من جذوره وتعيد فلسطين إلى حياض المسلمين.

 

آخر تعديل علىالخميس, 02 تموز/يوليو 2020

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع