الثلاثاء، 15 ربيع الأول 1441هـ| 2019/11/12م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 فعاليات ذكرى هدم الخلافة

1439هـ-2018م

 

الطبعة الأولى
(طبعة معتمدة)

شوال 1439هـ - حزيران/يونيو 2018م

 

للتحميل اضغط هنا

PDF

::محتويات/فهرس الكتاب ::

 محتـويـات الكتـاب.. 5

بين يدي هذا الكتاب.. 7

(1) المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير 11

(2) حزب التحرير – إندونيسيا 41

(3) حزب التحرير – ماليزيا. 57

(4) حزب التحرير – ولاية بنغلادش.. 71

(5) حزب التحرير – ولاية باكستان. 79

(6) حزب التحرير – قرغيزستان. 87

(7) حزب التحرير – ولاية تركيا 93

(8) حزب التحرير – ولاية اليمن. 103

(9) حزب التحرير – ولاية سوريا. 111

(10) حزب التحرير – ولاية لبنان. 117

(11) حزب التحرير – ولاية الأردن. 127

(12) حزب التحرير – الأرض المباركة (فلسطين) 143

(13) حزب التحرير – ولاية السودان. 175

(14) حزب التحرير - كينيا 197

(15) حزب التحرير – تنزانيا 211

(16) حزب التحرير – ولاية تونس.. 225

(17) حزب التحرير – أستراليا 243

(18) حزب التحرير – هولندا 255

(19) حزب التحرير – بريطانيا 269

(20) حزب التحرير – كندا 277

(21) حزب التحرير – أمريكا 283

(22) التغطية الإعلامية 291

الخاتمة 309

Screen Shot 2018 07 07 at 11.30.19

 
اقرأ في هذا الكتاب:

بداية الكتاب

 

لقد استطاع الصحابي الجليل سيدنا مصعب بن عمير رضي الله عنه بفضل من الله وتوفيقه، في فترة وجيزة، أن يُدخل نور الإسلام إلى عقول أهل المدينة وقلوبهم، حيث لم يبق بيت في المدينة إلا وفيه ذكر للإسلام، وأصبحت المدينة خاصة بعد بيعة العقبة الثانية، بيعة الحرب، بيعة التضحية والفداء بالنفس والمال والأهل والذراري والمناصب نصرة لرسول الله r ، بيعة الحكم؛ أصبحت المدينة مهيأة لمقدم رسول الله r وتسلُّمِه الحكم، وإقامة دولة الإسلام الأولى.

لذلك كان أهل المدينة، قبيل هجرته r إليهم، يتوقون شوقا للقائه صلوات الله وسلامه عليه، ويعدون الأيام بل الساعات واللحظات لقدومه r فكانوا يخرجون أفرادا وزرافات، الرجال والنساء والشيوخ والأطفال إلى مشارف المدينة يرقبون وصول رسول الله r ، ويمكثون هناك حتى ترتفع الشمس ويشتد الحر فلا يجدون ما يستظلون به، فيرجعون إلى بيوتهم ثم يعاودون الكرّة من يومهم... وهكذا على مدى أيام إلى أن وصـلـهـم رسـول الله r ، وأقـام دولـة الإسـلام الأولى بين ظهرانيهم.

نعم هكذا كان المسلمون في المدينة؛ أهل القوة والمنعة منهم يقولون: إلى متى هكذا رسول الله r يطارَد في جبال مكة، فيخرجون إليه ويبايعونه على نصرته وإقامة الدولة الإسلامية الأولى في بلدهم، ومحاربة الأسود والأحمر من الناس لحمايتها والذود عنها؛ لذلك عندما سمعوا رضي الله عنهم بمقدمه r نفر خمسمئة رجل منهم إلى أسلحتهم وخرجوا لملاقاته. أما المدنيون منهم - إن جاز التعبير - من رجال ونساء وشيوخ وحتى الأطفال، فقد كانوا في حركة دائبة يُعدّون أنفسهم للقيام بدورهم في نصرة الإسلام، وينتظرون قدوم رسول الله r بفارغ الصبر، ليسعدوا بلقائه ويعزوا بالإسلام، ويستظلوا براية الإسلام، في ظل دولة الإسلام؛ التي استمرت تحكم بالإسلام وتنشر الخير في ربوع العالم بالدعوة والجهاد، إلى أن هدمها الغرب الكافر المستعمر في 28 رجب 1342هـ، 3 آذار/مارس 1924م، بزعامة بريطانيا، وبمعاونة خونة العرب والترك وفي مقدمتهم المجرم مصطفى كمال عليه من الله ما يستحق.

 

خاتمة الكتاب

وختاما نقول: ليست الدولة الإسلامية خيالاً يداعب الأحلام؛ لأنّها قد امتلأت بها جوانب التاريخ في مدى ثلاثة عشر قرناً، فهي حقيقة. كانت كذلك في الماضي، وتكون كذلك في المستقبل القريب إن شاء الله، لأنّ عوامل وجودها أقوى من أن ينكرها الزمن، أو يقوى على مصارعتها، وقد امتلأت بها اليوم العقول المستنيرة، وهي أمنية الأمة الإسلامية المتعطشة لمجد الإسلام.

 

وليست الدولة الإسلامية رغبة تستأثر بالنفوس عن هوى، بل هي فرض أوجبه الله على المسلمين، وأمرهم أن يقوموا به، وحذرهم عذابه إن هم قصروا في أدائه. وكيف يرضون ربهم وهم يبغون العزة من غير الله عز وجل ورسوله r والمؤمنين؟! وكيف ينجون من عذاب القوي العزيز وهم لا يقيمون دولة تجهز الجيوش وتحمي الثغور، وتنفذ حدود الله، وتحكم بما أنزل الله؟!

 

لذلك كان لزاماً على المسلمين جميعا أن يقيموا الدولة الإسلامية، دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة؛ لأنّه لا وجود للإسلام وجوداً مؤثراً إلاّ بالدولة، ولأنّ بلادهم لا تعتبر دار إسلام في الاصطلاح الفقهي إلاّ إذا حكمتها دولة الإسلام.

 

وخاتمة الختام فإن الخلافة هي فرض وأي فرض، بها يعز الإسلام والمسلمون ويذل الكفر والكافرون، وإننا نؤكد ما قاله أمير حزب التحرير العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة حفظه الله: (نعم إن الخلافة هي البضاعةُ والصناعة، هي العزُّ والمنعة، هي حافظةُ الدين والدنيا، هي الأصلُ والفصل، بها تقام الأحكام، وتحدُّ الحدود، وتفتح الفتوح وترفع الرؤوس بالحق... وينطق بهذا تاريخ الخـلافة، فأين بيزنطة وصولجانها؟ وأين المدائن والأكاسرة؟ ثم من مدَّ الصوت بالتكبير في تلك البقاع الممتدة على طول الأرض وعرضها من المحيط إلى المحيط لولا دولة الإسلام وجند الإسلام وعدل الإسلام؟ ولو علمت الخـلافةُ أرضاً وراء المحيطين شرقاً وغرباً لخاضت عُبابَهما تدعو إلى الله الرحمن الرحيم العزيز الحكيم...) هكذا هي الخلافة، وهكذا هو عز الإسلام والمسلمين، فإلى العمل لأداء هذا الفرض العظيم بإقامة الخلافة الراشدة ندعوكم أيها المسلمون.

 [سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ (180) وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ (181) وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ]

الجمعة، 08 شوال 1439هـ                   المكتب الإعلامي المركزي

22 حزيران/يونيو 2018م                                لحزب التحرير

 

التعريف بالكتاب

يستعرض كتاب (فعاليات ذكرى هدم الخلافة 1439هـ-2018م) الفعاليات التي دعا لها حزب التحرير في شهر رجب الفرد من هذا العام 1439هـ - 2018م بمناسبة الذكرى الأليمة لقضاء المجرمين على الخلافة، دعا الحزب إلى فعاليات جماهيرية عامة في جميع البلاد التي يعمل فيها، حيث يستعرض ما نظم شبابه وشاباته من فعاليات عالمية تضمنت (المؤتمرات، والندوات، والوقفات، والمظاهرات، والمسيرات، وطاولات الحوار أمام الجامعات، وحملات الزيارات المكثفة للناس في بيوتهم ومحلاتهم وأماكن اجتماعهم وتجمعهم، وتوزيع النشرات، والبيانات الصحفية، والمطويات)، وقد شملت هذه الفعاليات (الأرض المباركة فلسطين، السودان، اليمن، باكستان، تركيا، بريطانيا، الأردن، تونس، كينيا، بنغلادش، ماليزيا، تنزانيا، هولندا، أمريكا، سوريا، إندونيسيا، لبنان...).

 

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع