الجمعة، 12 ذو القعدة 1441هـ| 2020/07/03م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
  •   الموافق  
  • 6 تعليقات

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

arabic rt

 

2017-11-24

 

روسيا اليوم: بطرسبورغ.. اعتقال زعيمة الخلية النسائية "لحزب التحرير" الإسلامي

 

 

 

 

قام جهاز الأمن الفدرالي الروسي بتفكيك خلية نسائية تابعة لمنظمة حزب التحرير الإسلامي في مدينة بطرسبورغ شمال غرب روسيا. وتمكن رجال الأمن من اعتقال قائدة هذه الخلية.

 

وذكر مصدر أمني أن مواطنة روسية تقف على رأس هذه الخلية وتم فتح قضية جنائية ضدها وفقا للمادة 205.5 الجزء 1 من قانون العقوبات الجنائية الروسي 

 

وقال مصدر في المكتب الصحفي لمديرية جهاز الأمن الفيدرالي الروسي في بطرسبورغ ومقاطعة لينينغراد إن العقوبات التي قد تتلقاها المرأة المذكورة وفقا للتشريعات الروسية يمكن أن تصل إلى السجن المؤبد.

 

وتجدر الإشارة إلى أن منظمة "حزب التحرير الإسلامي" تعتبر منظمة إرهابية في روسيا بقرار من المحكمة العليا الروسية بتاريخ 14 فبراير عام 2003.

 

المصادر: روسيا اليوم/ أخبارك / الوفد /الحوار المتمدن/ رادار / الأزمنة/ وطن حر/مصادر 24 / جريدة الحرة /  صحيفة جريدتي / أفا عربي360 

 

 

 

 

#أنقذوا_جنات
SaveJanat#
ДжаннатБеспалова#

 

 

6 تعليقات

  • أسامة الثويني
    أسامة الثويني الإثنين، 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2017م 14:13 تعليق

    لا حول ولا قوة الا بالله.
    الله يفرج عن كل مظلوم في أي بقعة من بقاع الأرض

  • Khadija AbdAllah
    Khadija AbdAllah السبت، 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2017م 07:12 تعليق

    روسيا أم الإرهاب وقاتلة الأطفال والنساء في الشيشان وسوريا فقد بات أمرها جليا في محاربة الله فتعتقل شباب الحزب وتمنع الفكر الصحيح وهاهي تتطاول على النساء!
    روسيا المجرمة تشاهد عودة الأمة نساء ورجال مع حزب التحرير، فأدركت أنّ المسلمين قد بدؤوا استعادة فهم أنّ الإسلام نظام حياة وأنّه بعد قيام الخلافة سيتم تسريع انضمام الأراضي الإسلامية للدولة الإسلامية وبطبيعة الحال فإنّ روسيا تدرك أنّ أكثر من 20 مليون مسلم روسي يرتبطون بإخوانهم في الإيمان لهذا فإنّها تعتقل وتمنع دعوة الإسلام
    حزب التحرير لا يقوم بالعمل المادي وهو قادر على التأثير في الشؤون السياسية الخارجية وهو ماض في دعوته رجال ونساء وإن مآل روسيا لا محالة الفشل
    (الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل.)
    حسبنا الله ونعم الوكيل

  • Abuqusay Ht
    Abuqusay Ht السبت، 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2017م 07:11 تعليق

    إن حـزب التحـرير يحملُ للعالمِ مشروعاً حضارياً متكاملاً يضمنُ الحياةَ المطمئنةَ والرفاهيةَ للبشر، يحملُ لهم مشروعَ الخـلافة الأملَ الوحيدَ الذي تبقى للبشريةِ للتخلصِ من ضنكِ وجورِ الرأسماليةِ والشيوعية التي عاشت على مصِ دماءِ البشر وظلمِهم ونهبِ خيراتِهم… خلافة ستنيرُ للبشريةِ دربَها وتحفظُ دماءَها وخيراتِها… خلافة تقدمُ أبناءَها قرباناً لنشر الخيرِ والهدى للعالم… خلافة لا يهدأُ لها بالٌ ولا يستقرُ لها حالٌ إلا بجعلِ البشرِ ينعمونَ بحياةٍ آمنةٍ مطمئنةٍ في ظلِ عدلِ شرعةِ السماءِ دونَ أن ينتقصَ من حقِ البشرِ أو الدواب شيئاً…
    إنها خلافة حُقَ لها أن تُسمى بمشعلِ الهدايةِ في هذا الليلِ البهيمِ، وأملِ هذه الأمةِ والعالمِ من بعد ما حلَ بالبشريةِ داءَ الرأسمالية.
    فليفعل الروس ما أرادوا فإن هذا الأمر ماض رغم أنف المجرمين ... حتى يُظهره الله أو نهلك

  • omzineb
    omzineb السبت، 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2017م 07:08 تعليق

    حسبنا الله ونعم الوكيل .. خلية ماذا ياأعداء الإسلام هل رأيتم سلاحا بحوزتها ؟
    أم أن سلاحها الفكري اثار رعبكم وحقدكم

  • هاجر بالحاج حسن
    هاجر بالحاج حسن السبت، 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2017م 07:04 تعليق

    ان الافلاس الفكري للمعسكر الشرقي للكفار جعله يلتجا للاعتقالات و القمع على شاكلة الحكم الستاليني وهذا ان دل على شىء فهو ان نهايتهم قد دنت و بداية فجر الاسلام قد اقتربت
    حفظك الله و صانك و رزق السلوان و السلوى لاهلك و ان شاء الله موعدنا الخلافة بلا حدود تقيدنا ولا
    اغلال تفرقنا.فصبرا جميلا يا اختي المسلمة ان الله معك

  • إبتهال التحريرية
    إبتهال التحريرية السبت، 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2017م 07:03 تعليق

    حسبنا الله ونعم الوكيل..فكّ الله أسرك أختي الفاضلة..يا حفيدة الصحابيات..زادك الله ثباتا وشلّ أيدي معتقليك الغاضبين
    ---------------------------
    إن نعت حزب التحرير بالإرهاب لهو أمّ الافتراءات من الغرب الكافر وبخاصة روسيا المجرمة، ملطخة الأيدي بدماء المسلمين في العالم وخاصة في سوريا عقر دار الإسلام، كيف لا وهو معلوم لدى القاصي والداني أن حزب التحرير هو حزب سياسي مبدأه الإسلام يسعى لاستئناف الحياة الإسلامية وإقامة دولة الخلافة الراشدة منتهجا طريقة رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام أي بالصراع الفكري والكفاح السياسي لا بالاعتداءات الدامية أو الأعمال التخريبية أو التفجيرات..
    فبارك الله في شابات وشباب الخير الأتقياء الأنقياء - شابات وشباب حزب التحرير - الرائد الذي لا يكذب أهله الذي يعمل في الأمة ومعها لتحريرها من براثن الكافر المستعمر والحكام العملاء الخونة الجاثمين على صدرها فكفوا أيديكم عنّا وخلوا بيننا وبين الناس فوعد الله حق والنصر قادم لا محالة..واعتقالاتكم لن تزيدنا إلّا إصرارا وثباتا بإذن الله ..وإننا في طريق الحق ماضون لإعلاء كلمة الله ولن نترك هذا الأمر حتى يظهره الله أو نهلك دونه

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع