الأحد، 05 شعبان 1441هـ| 2020/03/29م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
  •   الموافق  
  • 1 تعليق

بسم الله الرحمن الرحيم

 

Qudsnet

 

 

2020-01-17

 

وكالة قدس نت للأنباء: حزب التحرير يدعو الأمة وجيوشها لتحقيق "بشرى الرسول" بإقامة الخلافة وتحرير بيت المقدس

وكالة قدس نت للأنباء - القدس المحتلة

 

وجه حزب التحرير في فلسطين من باحات المسجد الأقصى رسالة إلى الأمة الإسلامية بضرورة السعي لإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة التي تحقق تحرير بيت المقدس وانتشار الإسلام وترسخ جذوره في العالم كله.

 

جاء ذلك في كلمة ألقيت في "ذكرى فتح القسطنطينية التي تصادف العشرين من شهر جمادى الأولى. وقد ألقيت الكلمة وسط الآلاف الذين هتفوا للخلافة ورفعوا رايات العقاب وشعارات تبشر الأمة بالنصر والاستخلاف والتمكين في الأرض."حسب بيان صدر عن الحزب

 

وقد تضمنت الكلمة رسائل؛ واحدة للمسلمين دعتهم فيها للاستبشار ببشائر ثلاث، الأولى إقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، والثانية تحرير المسجد الأقصى واتخاذ بيت المقدس عاصمة لدولة الخلافة، وثالثها أن يُلقي الإسلام بجرانه في الأرض فيبلغ مشارقها ومغاربها.حسب البيان

 

ورسالة للشباب استنهضت هممهم ودعتهم لحمل همّ أمتهم وتلبية نداء ربهم والاعتصام بحبله المتين.وفق البيان

 

ورسالة للعلماء بضرورة "قيامهم بما أوجبه الله عليهم من حمل دعوته والصدع بالحق والوقوف في وجه الظالمين، ليصنعوا شباب الأمة على عين بصيرة كما صنع الشيخ أحمد الكوراني والشيخ آق شمس الدين محمداً الفاتح."كما ذكر البيان

 

وأخرى للجيوش دعتهم لنصرة الإسلام والعاملين لإعزاز دينه، لإقامة الخلافة وتحرير بيت المقدس وفتح روما.

 

جاءت هذه الفعاليات ضمن حملة عالمية نظمها حزب التحرير تحت شعار (فتح القسطنطينية بشارة تحققت...تتبعها بشارات) حسب البيان

وفيما يلي نص الكلمة:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

ذكرى فتح القسطنطينية

تبشر بإقامة الخلافة وتحرير الأقصى وفتح روما

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد،

 

أيها المسلمون: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «لَتُفْتَحَنَّ الْقُسْطَنْطِينِيَّةُ فَلَنِعْمَ الْأَمِيرُ أَمِيرُهَا وَلَنِعْمَ الْجَيْشُ ذَلِكَ الْجَيْشُ»، في العشرين من جمادى الأولى عام 857 هـ كان الفتح العظيم فتحققت بشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ونال الأمير محمد بن مراد الثاني شرف فتحها وثناء رسول الله عليه وعلى جيشه، وبهذا الفتح المبارك حمل لقب محمد الفاتح...وبهذا الفتح أطاح بمعقل عظيم من معاقل الكفر والضلال، وغير اسمها إلى "إسلام بول" أي "مدينة الإسلام"، وتوجه إلى كنيسة "آيا صوفيا" فمنح الأمان للشعب البيزنطي ورهبانه، وأمر بتحويل رمز الشرك الأكبر ذلك إلى مسجد يُذكر فيه اسم الله وتُقام فيه شعائر الإسلام، وأقام فيها صلاة الجمعة، وبقيت مسجداً يُعظم فيه ذكر الله  إلى أن هُدمت الخلافة وقام المجرم مصطفى كمال بمنع الصلاة فيها وحولها إلى متحف.

 

أيها المسلمون: إن ذكرى فتح القسطنطينية تبشر بما بعدها، تبشر بفتح روما قريباً إن شاء الله، عن عَبْد اللَّهِ بن عمرو بن العاص قال: بَيْنَمَا نَحْنُ حَوْلَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم نَكْتُبُ إِذْ سُئِلَ رَسُولُ اللَّهِ r أَيُّ الْمَدِينَتَيْنِ تُفْتَحُ أَوَّلاً قُسْطَنْطِينِيَّةُ أَوْ رُومِيَّةُ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: «مَدِينَةُ هِرَقْلَ تُفْتَحُ أَوَّلاً، يَعْنِي قُسْطَنْطِينِيَّةَ»

 

نعم، لقد صَدَقَنا الله ورسوله، وليُتمنَّ الله ما وعدنا به في الدنيا والآخرة ... فنحن على موعد مع بشارات ثلاث نسأل الله تعالى أن ينجزها على أيدينا؛

 

البشارة الأولى إقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، والثانية تحرير المسجد الأقصى واتخاذ بيت المقدس عاصمة لدولة الخلافة، وثالثها أن يُلقي الإسلام بجرانه في الأرض فيبلغ مشارقها ومغاربها.... هذا وعد الله ولن يخلف الله وعده، قال تعالى ﴿هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ﴾ وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لَيَبْلُغَنَّ هَذَا الْأَمْرُ مَا بَلَغَ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ، وَلَا يَتْرُكُ اللهُ بَيْتَ مَدَرٍ وَلَا وَبَرٍ إِلَّا أَدْخَلَهُ اللهُ هَذَا الدِّينَ، بِعِزِّ عَزِيزٍ أَوْ بِذُلِّ ذَلِيلٍ، عِزًّا يُعِزُّ اللهُ بِهِ الْإِسْلَامَ، وَذُلًّا يُذِلُّ اللهُ بِهِ الْكُفْرَ ". رواه احمد وإسناده صحيح على شرط مسلم

 

في ذكرى فتح القسطنطينية نستنهض همم شباب المسلمين لينهضوا لإقامة دين الله في الأرض وتحقيق ما بشرنا الله به ورسولُه ... فهذا محمد الفاتح فتح الله على يديه هذا الفتح العظيم وهو في الحادية والعشرين من عمره، فيا شباب الإسلام نناديكم من المسجد الأقصى أن لبوا نداء الله ... يا شباب المسلمين اتقوا الله في أنفسكم واعتصموا بحبل الله المتين وقوموا إلى جنة عرضها السماوات والأرض، انهضوا بما أوجبه الله عليكم من حمل دعوته والعمل لإقامة دينه... يا شباب المسلمين اقتدوا بالصحابة الكرام والقادة العظام فالخير فيكم عظيم عظيم.

 

يا علماء الأمة: من المسجد الأقصى نخاطبكم لتقوموا بما أوجبه الله عليكم من حمل دعوته والصدع بالحق والوقوف في وجه الظالمين، لتصنعوا شباب الأمة على عين بصيرة كما صنع الشيخ أحمد الكوراني والشيخ آق شمس الدين محمداً الفاتح إذ غرسا فيه حب الإسلام وجعلا فتح القسطنطينية يملك عليه عقله وقلبه.

 

هذا ما أوجبه الله عليكم ﴿وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ﴾ وقال سبحانه ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ (159) إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ﴾ فخاطبوا شباب المسلمين بما يغرس فيهم حب الله وحب رسوله والعمل لإقامة الخلافة على منهاج النبوة لتحرير بيت المقدس وحمل الإسلام لفتح روما والأرض كلها.

 

يا جيوش المسلمين: في ذكرى فتح القسطنطينية نستنصركم من المسجد الأقصى، لإقامة الخلافة وتحرير بيت المقدس وفتح روما فهل أنتم مجيبون؟؟؟   فهل أنتم ملبون؟؟؟

 

يا خير أجناد الأرض: أنتم جنود الإسلام وأمة الإسلام، عملكم الأصيل هو الجهاد في سبيل الله لجعل كلمة الله هي العليا وكلمة الذين كفروا هي السفلى، وغايتكم يجب أن تكون الشهادة في سبيل الله مقبلين غير مدبرين...فاجعلوا هذا الخير نصب أعينكم ولا تطيعوا أولياء الشيطان وعملاء أمريكا وروسيا والغرب... ﴿يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ﴾،   ﴿يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَلَا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ﴾

 

 يا أيها المسلمون: من المسجد الأقصى نقول لكم: ثقوا بوعد الله ونصره ولا تقنطوا من رحمة الله ﴿إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ﴾ وثقوا بأمتكم أمة محمد صلى الله عليه وسلم، فهذه الأمة الطيبة الكريمة قد اجتباها الله لدينه وأوجب عليها الشهادة على الناس، فالأمة الإسلامية اليوم رغم ما أصابها فإنها بإذن الله قادرة على تحقيق بشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم بإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة... وقادرة بإذن الله تعالى على تحقيق بشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم بتطهير الأرض المباركة من رجس يهود ليكون بيت المقدس عقر دار الخلافة... وقادرة بإذن الله على تحقيق بشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم بفتح روما ونشر الإسلام حتى يبلغ مشارق الأرض ومغاربها.

 

اللهم بلغ هذا الخير لأمة محمد واشرح صدور المسلمين به واجعل أفئدتهم تهوي إلى الحق

 

اللهم ألف بين قلوب المسلمين وأصلح ذات بينهم وارزقهم من التقوى ما تبلغهم به نصرك ورضوانك.

 

اللهم فرجك ونصرك الذي وعدت خلافة راشدة على منهاج النبوة تقيم بها الدين وتنشره رسالة خير في العالمين

 

وصل اللهم وسلم وبارك على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين..

 

والحمد لله رب العالمين.

 

 

الجمعة 22 جمادى الأولى 1441هـ                                 حزب التحرير        

الموافق   17/1/2020م                                    الأرض المباركة فلسطين

 

 

المصدر:وكالة قدس نت للأنباء

 

1 تعليق

  • Mouna belhaj
    Mouna belhaj السبت، 18 كانون الثاني/يناير 2020م 10:50 تعليق

    ثبت الله أمير وشباب حزب التحرير وفتح عليهم وبهم
    #فتح_القسطنطينية
    #القسطنطينية
    #İstanbulunFethi
    #istanbul
    #ConquestofIstanbul
    #Constantinople

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع