الأربعاء، 30 ذو القعدة 1443هـ| 2022/06/29م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
كينيا

التاريخ الهجري    8 من ذي القعدة 1432هـ رقم الإصدار: 1432/21
التاريخ الميلادي     الخميس, 06 تشرين الأول/أكتوبر 2011 م

بيان صحفي المفوضة العليا البنغالية الجبانة في كينيا ترفض استقبال وفد حزب التحرير شرق أفريقيا "مترجم"

 

رفضت المفوضة العليا البنغالية في نيروبي استقبال وفد من حزب التحرير شرق أفريقيا توجّه إلى مكاتبها يوم الخميس 6 أكتوبر 2011، حيث قال أحد الحراس في السفارة للوفد بأنّ المفوضة السامية وموظفيها في عطلة وامتنع عن إعلام الوفد عن موعد استئناف السفارة عملها، ثم سأله الوفدُ فيما إذا كان بإمكانهم ترك الرسالة الخاصة التي كان سيسلمها إلى المفوضة السامية، لكن موظف السفارة رفض استلامها بدعوى أنّ ذلك يتعارض مع مبادئ وظيفته، كما أكد أنّه ليس مخولا للقيام بذلك!


بالنسبة لنا في الحزب، فإننا لا نستغرب هذا السلوك من السفارة، فهذا ديدن الأنظمة القمعية الاستبدادية، التي تضطهد مواطنيها، وهو علامة على الجبن في المواجهة العلنية للمحاسبة من قبل حملة الدعوة للإسلام، ودليلٌ على أنّ هؤلاء الحكام المستبدين ليس لديهم حجة تبرر ظلمهم! فقد كان وفد الحزب يريد محاسبة المفوض السامي البنغالي كي يدرك بأنّ الوحشية التي ارتكبتها حكومته ضد شباب حزب التحرير في بنغلادش تتنافى تماما مع قيم الإسلام الذي هو دين الأغلبية الساحقة من المواطنين البنغاليين، وتتعارض حتى مع "حقوق الإنسان" التي تدعي حكومة بنغلادش حمايتها، لذا كان لدى الوفد رسالة بسيطة لحثه على الوقوف والضغط على حكومته للتوقف عن مثل هذه الشرور. فمنذ فبراير 2009 وحتى الآن، واصلت حكومة الشيخة حسينة مضايقة واعتقال شباب الحزب، ولغاية الآن تم سجن المئات من نشطاء الحزب ممن يصدعون بكلمة الحق إلى جانب الناطق الرسمي للحزب في بنغلادش. ومن بين صنوف التعذيب البشعة التي ترتكبها قوات الشرطة الخاصة المعروفة باسم كتيبة التدخل السريع وفرقة الاستجواب إخضاع أعضاء الحزب للتعذيب الوحشي التي تنأى عنه وحوش الغابة من مثل تعليقهم من أرجلهم! بعد أن شنت الشرطة هجوما وحشيا وألقت القبض على ستة عشر عضوا من الحزب في دكا في 13 أغسطس من هذا العام.


إنّ حزب التحرير في شرق أفريقيا يؤكد أنّ الحزب سيظل في الخط الأمامي في معارضة هذه الجرائم البشعة التي يرتكبها النظام الفاسد ضد الناشطين ويعتبر قيامه بالمحاسبة أحد الواجبات الإسلامية النبيلة. وبالتالي سيظل الحزب جبهة معارضة لأعمال العنف التي تمارس ضد المسلمين في جميع أنحاء العالم.


أخيرا نود أن نحث جميع فئات المجتمع المدني بأن يقوموا بالكفاح من أجل حقوق الإنسان التي كفلها الشرع الإسلامي، وأنه يتعين عليهم اتخاذ موقف حازم ورفع أصواتهم ضد أعمال العنف التي ارتكبت ضد المسلمين الذين يحملون رسالة الإسلام المجيد. وليعلم طغاة العالم بأن يوم الحساب يقترب بسرعة!

  

شعبان معلم

الممثل الإعلامي لحزب التحرير

شرق أفريقيا

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
كينيا
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: +254 717 606 667 / +254 737 606 667
www.hizb-ut-tahrir.info
E-Mail:  abuhusna84@yahoo.com

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع