الثلاثاء، 14 شوال 1445هـ| 2024/04/23م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
ولاية اليمن

التاريخ الهجري    14 من شـعبان 1445هـ رقم الإصدار: ح.ت.ي 1445 / 23
التاريخ الميلادي     السبت, 24 شباط/فبراير 2024 م

 

 

بيان صحفي

 

قرار تصنيف الحوثيين لأمريكا وبريطانيا عدوتين لليمن

 

 

 

أصدر مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى يوم الاثنين 2024/02/19م قراراً بتصنيف الولايات المتحدة وبريطانيا دولتين معاديتين لليمن. جاء القرار بعد تشريعه في مجلس النواب بصنعاء، وبعد أيام قلائل من سريان تصنيف الحوثيين "مجموعة إرهابية عالمية مصنفة بشكل خاص".

 

إن أمريكا وبريطانيا محاربتان للإسلام والمسلمين بحكم الله من فوق سبع سماوات فهل أدرك الحوثيون هذا بعد تصنيف أمريكا لهم كجماعة إرهابية عالمية مصنفة بشكل خاص؟! أم أصبح هذا العمل هو ردة فعل؟! إن ما يدمي القلب هو حرص الحوثيين على عدم سفك دمائهم في البحر الأحمر، فبحسب قناة المسيرة التابعة للحوثيين "طاقم السفينة البريطانية روبي مار تمكن من مغادرة السفينة بسلام" (نشرة التاسعة 2024/02/19) يضاف إليه تصريح ناطقهم الرسمي محمد عبد السلام لوكالة رويترز: "عملياتنا في البحرين الأحمر والعربي لم تؤد إلى إسالة قطرة دم واحدة". (الثورة 2024/01/20م)، بينما هما تقومان بقصف عدواني على اليمن منذ 2024/01/12م، سفكتا فيه الدماء، فأين المعاملة بالمثل، التي تتحدثون عنها؟! وهما تدعمان كيان يهود ليلاَ ونهاراً، في الوقت الذي ينخرط فيه المسلمون بحروب الفتن فيما بينهم لسنوات، فهل يدرك المسلمون خطأهم الفادح هذا، وعدم محاربة أعداء الإسلام والمسلمين، وهم يتربصون بالمسلمين؟! إن من الخطأ الفادح قولكم إن مدى استهدافكم لسفن أمريكا وبريطانيا هو رفع الحصار عن غزة فقط!

 

إن عداوة بريطانيا للإسلام والمسلمين ظاهرة منذ مشاركتها الأوروبيين في الحروب الصليبية على بيت المقدس، واحتلالها بلاد المسلمين، ودسائسها وحربها وهدمها دولة الخلافة. وأمريكا كذلك، سليلة أوروبا، وأحفاد إيزابيلا وفرناندو "ملوك قشتالة وأراجون في الأندلس" المتعقبين للمسلمين في أرجاء المعمورة منذ العام 1492م، المحاربين للمسلمين في البحر الأبيض المتوسط في عام 1795م، المشاركين للأوروبيين ضد المسلمين في الحرب العالمية الأولى، وخروجهم بعد الحرب العالمية الثانية لاستعمار بلاد المسلمين، وانكشاف حقيقتهم وتزعّمهم في عام 2001م الحرب الصليبية على الإسلام والمسلمين تحت مسمى (الإرهاب) حتى الساعة. وهما تحتلان بلاد المسلمين ببسط نفوذهما السياسي فيها، وتتصارعان بأيدي عملائهما فيها لتوسيع رقعة كل منهما.

 

إن الواجب هو عدم التعامل مع أمريكا وبريطانيا كونهم كفاراً حربيين فعلا، وترك اللقاء بممثليهم في جنيف وستوكهولم والكويت وصنعاء ومسقط وعدم الذهاب إليهم، وليس التعامل معهم وفق القانون الدولي والعلاقات الدولية، كما هو الحال اليوم! والعداء لهما يكون بقطع كل خيوطهما في اليمن؛ السياسية والاقتصادية والعسكرية وغيرها. ألم تكن الفرصة مواتية منذ عشر سنوات، وقد عادت الآن؟! ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ﴾.

 

لقد صنف الله الناس إلى؛ مسلمين آمنوا بمحمد ﷺ ورسالته الخاتمة، وكافرين لم يؤمنوا به. ثم قَسَّم الكافرين إلى حربيين فعلاً يعادون الإسلام ويقاتلون المسلمين، وحربيين حكماً لا يظهرون عداوة للإسلام ولا يقاتلون أهله.

 

إننا حين نتحدث عن حزب التحرير، فهو من لديه عقلية التعامل مع العالم ككل، بدءاً برعاية شؤون المسلمين، وانتهاءً بالتعامل مع غير المسلمين. ودولة الخلافة التي يدعو لها الحزب هي الإطار السليم، ونظام الحكم في الإسلام، الذي يطبق جميع أحكامه تطبيقاً انقلابياً شاملاً ويلم شمل المسلمين، قال تعالى: ﴿وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعاً وَلَا تَفَرَّقُوا﴾.

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية اليمن

 

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية اليمن
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 735417068
http://www.hizb-ut-tahrir.info
E-Mail: yetahrir@gmail.com

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع