الخميس، 13 محرّم 1444هـ| 2022/08/11م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي

التاريخ الهجري    13 من محرم 1429هـ رقم الإصدار:
التاريخ الميلادي     الثلاثاء, 22 كانون الثاني/يناير 2008 م

بيان صحفي "قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين"

نشرت صحيفة "التلغراف" بتاريخ 19/01/2008م خبرا مفاده أنّ المخابرات الهولندية كشفت أن السعودية تمول بعض فروع حزب التحريرفي أوروبا. ومما جاء في الخبر: أن أحد موظفي المخابرات أعلن ذلك في مؤتمر بواشنطن برعاية مركز الأبحاث الاستراتيجية والعلاقات الدولية (CSIS). ومما جاء أيضا قولهم: "لديهم أموال كثيرة في حوزتهم، ومن الصعب أن ترفض دولارات السعودية".
وأما الردّ على هذا فكما يلي:
1. إن حزب التحريريتحدى صحيفة التلغراف، ويتحدى المخابرات الهولندية - إن كانت حقا قد ادعت ذلك- أن تثبت أن حزب التحريرحصل على مال من السعودية أو من أي جهة أخرى. فأتوا بالأدلة المزعومة ونحن على استعداد للمواجهة أمام الناس جميعهم.
2. إن حزب التحرير، كما أعلن ذلك من قبل، لا يعتبر السعودية الدولة الإسلامية المنشودة، لذلك فهو يعمل فيها لتغيير الحكم فيها من نظام ملكي متسلط على رقاب العباد إلى نظام خلافة يحكم فيه خليفة ببيعة شرعية ويطبق الإسلام كاملا، ويمنع أمريكا من أن تتخذ أراضيها قواعد عسكرية تنطلق منها لاستعمار البلاد الإسلامية وقتل المسلمين. فـحزب التحرير لا يعترف بالدولة السعودية كدولة شرعية، ولا يتعامل معها، ولا يقبل مساعداتها وهباتها.
3. مادامت المخابرات الهولندية تزعم دائما أن السعودية تشجع على التطرف والإرهاب، وأنها تمتلك الأدلة على أن المتطرفين والإرهابيين يتلقون الدعم من السعودية، فلماذا لا تقترح على الحكومة أن تقطع علاقاتها مع السعودية، أم أنه من الصعب أن يرفض نفط السعودية؟
4. تعلم الناس جيدا حقيقة حزب التحرير فهو الـحزب الصافي النقي الذي لا تشترى ذمته بمال الدنيا كلها. وأما على من يصعب رفض الدولارات؟ فعلى من يجعل الدنيا غايته، والمنفعة مقياس أعماله ككاتب الخبر، وأما من يجعل الآخرة غايته والحلال والحرام مقياس أعماله، فلن يصعب عليه ذلك.
وعليه، فإن ما تزعمه المخابرات ووسائل الإعلام ليس إلا من باب التلفيق والتزوير لتشويه سمعة الـحزب ، خصوصا في هذه الفترة التي استطاع فيها الـحزب أن يحرك الناس للدفاع عن قرآنهم الكريم. وها نحن نؤكد لمن نشر الخبر، ولمن وسوس له بنشره، إن شباب حزب التحرير في هولندا لا تزعزعهم الأكاذيب والحملة الناجحة مستمرة. (وَلا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيّئُ إِلاَّ بِأَهْلِهِ) (فاطر43).

أ. زين أوكاي بالا

عضو ممثل لـحزب التحرير - هولندا

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع