الخميس، 05 جمادى الأولى 1443هـ| 2021/12/09م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
منظمة التعاون الإسلامي عار على المسلمين فأين جيوش المسلمين لتقول كلمتها؟!

بسم الله الرحمن الرحيم

 

منظمة التعاون الإسلامي عار على المسلمين

فأين جيوش المسلمين لتقول كلمتها؟!

 

 

 

الخبر:

 

دعت منظمة التعاون الإسلامي، الأحد، المجتمع الدولي إلى الوفاء بالتزاماته الجماعية واتخاذ تدابير وإجراءات لإجبار (إسرائيل) "على الالتزام بواجباتها كسلطة احتلال بما فيها ضمان الحماية للسكان الفلسطينيين". وعقد، اليوم، الاجتماع الاستثنائي الافتراضي على مستوى وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، بناء على طلب المملكة العربية السعودية، لبحث الاعتداءات التي تقوم بها (إسرائيل) في الأرض الفلسطينية. (وكالة 2 ديسمبر الإخبارية - وكالات 2021/5/16).

 

التعليق:

 

إن منظمة التعاون الإسلامي، (وكانت تعرف سابقاً باسم منظمة المؤتمر الإسلامي) هي منظمة تجمع سبعا وخمسين دويلة في بلاد المسلمين، تأسست في الرباط في 25 أيلول 1969، إذ عقد أول اجتماع لرؤساء الدول بعد حريق الأقصى في 21 آب 1969. حيث طرح وقتها مبادئ الدفاع عن شرف وكرامة المسلمين المتمثلة في القدس وقبة الصخرة، وبعد ستة أشهر من الاجتماع الأول، تبنى المؤتمر الإسلامي الأول لوزراء الخارجية المنعقد في مدينة جدة في 1392هـ/ آذار 1970م إنشاء أمانة عامة للمنظمة، كي يضمن الاتصال بين الدول الأعضاء وتنسيق العمل. عين وقتها أمين عام واختيرت جدة مقرا مؤقتا للمنظمة، بانتظار تحرير القدس، حيث سيكون المقر الدائم كما يزعمون، ومنذ ذلك الوقت لم تتحرك المنظمة ولا أعضاؤها بالعمل لإيجاد حل جذري لقضية فلسطين وبحثوا في كل الحلول إلا الحل الشرعي لها وهو تحريرها.

 

وها هم أعضاء المنظمة يجتمعون كلما قصف يهود أهلنا في الأرض المباركة ويعدون الشهداء ويناشدون القاتل إيقاف القتال وضبط النفس، ألا ساء ما يعملون!

 

لقد بلغ الذل والخنوع والانبطاح بالحكام وأزلامهم في كل بلاد المسلمين مبلغاً عظيماً، فالأرض المباركة تحت حمم يهود والحكام وأشياعهم يناشدون الكفار الذين يدعمون يهود أن يوقفوا الحرب!

 

إن إيقاف عدوان يهود ومن ثم طردهم من الأرض المباركة ليس له إلا جيش مسلم يدك حصون يهود دكا.

 

إن من يطلب من الكفار إيقاف الحرب هو خائن عميل أو سطحي ساذج، ومن يدعو لجمع مال لأهل فلسطين مثل جماعة الحوثي ويدرج نفسه ضمن محور (المقاومة والممانعة) مع بشار وإيران وحزبها في لبنان وكلهم قادرون على قتال يهود إن أرادوا ولكنهم لا يفعلون، هو خائن لأهل فلسطين.

 

إننا نعول على الأمة العظيمة وعلى الضباط والجند المخلصين في الجيوش ولا شك أن صحوتهم قادمة قريبة بإذن الله. وإن حزب التحرير يغذ السير لقيادة الأمة لإعادة الحكم بما أنزل الله وتحرير بلاد المسلمين المحتلة، ونشر الإسلام إلى العالم؛ فاعملوا معه واستجيبوا لداعي الله.

 

 

 

#الأقصى_يستصرخ_الجيوش

#Aqsa_calls_armies

#OrdularAksaya

#AqsaCallsArmies

 

كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

عبد الهادي حيدر – ولاية اليمن

آخر تعديل علىالخميس, 20 أيار/مايو 2021

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع