الأحد، 17 ربيع الأول 1443هـ| 2021/10/24م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
نشرة أخبار المساء ليوم الاثنين من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2021/09/20م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

نشرة أخبار المساء ليوم الاثنين من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا
2021/09/20م

 


العناوين:


• مصير "إدلب" ولقاء "بوتين" "أردوغان" المرتقب.
• أزمة الحكم في تونس: الطبقة السياسية تجدّد خيار التيه على نظام الإسلام العظيم.
• في "أزمة الغواصات": هل ينجح تحالف "أوكوس" في مواجهة ما خلف "سور الصين الرملي العظيم"؟.


التفاصيل:


الحلّ نت/ عاد الحديث حول ملف التفاهمات الروسية التركية في الشمال الغربي من سوريا، التصعيد العسكري الروسي الأخير على محافظة إدلب والذي زادت حدته منذ الأسبوع الفائت، يأتي ضمن سياق رغبة موسكو بالسيطرة على الطريق الدولي ‘‘إم 4’’ وجميع المناطق الجنوبية من محافظة إدلب، ودفع ملف التطبيع السياسي بين أنقرة ودمشق بخطوات ملموسة خلال الفترة المقبلة. خلال الشهر الحالي، يلتقي الرئيسان التركي وصديقه الروسي، لإقناع أردوغان للقبول بالجلوس مع نظيره السوري، بهدف استكمال المخطط الهادف إلى التعويم السياسي لنظام أسد، وفق ما نقلت تقارير صحفية تركية. في ذات السياق, تقرير لشبكة بلدي نيوز أشار إلى أنه وفي سياق ما تدعو إليه استراتيجية بوتين، يبدو أن حجم العلاقات الروسية التركية أكبر من ملف إدلب، فضلا عن حجم التبادل التجاري بين الدولتين، وما العقوبات الاقتصادية على نظام أسد سوى أداة ضغط على الجانب الروسي للجلوس إلى طاولة المفاوضات ورسم المستقبل السياسي في سوريا، لهذا يبدو أننا أمام إسقاط خيار الحرب الروسية التركية حتى عبر الوكلاء، والذي يتجلى بالقصف الروسي اليومي على منطقة (أردوغان-بوتين) دون ردود فعل حقيقية من أنقرة سوى التذكير بالاتفاقيات المبرمة مع موسكو والدعوة للالتزام بها. وبالنتيجة: يبدو أن الخيار المتاح، هو الضغط على أنقرة للتوصل إلى صيغة توافق جديدة أقل من اتفاق "موسكو" وأكثر بقليل من اتفاقية "أضنة" وهذا مرهون بلقاء "بوتين-أردوغان" المرتقب في سوتشي أواخر شهر أيلول/سبتمبر الجاري.


الشرق – سوريا/ دعا معهد "واشنطن لسياسات الشرق الأدنى"، إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، إلى وضع حد لأي فكرة تتضمن سحب القوات الأمريكية من سوريا. وقال المعهد في تقرير له، إنه في أعقاب الانسحاب من أفغانستان، يجب على إدارة بايدن أن تستمر في طمأنة مليشيات "قسد" بصوت عالٍ وعلناً بأن واشنطن ليس لديها خطط لمغادرة مناطق سيطرتها في شمال وشرق سوريا. وأوضح أن الشراكة مع "قسد" تكتسب أهمية خاصة بالنظر إلى الوضع غرب الفرات.


شبكة شام/ اختفى أحد طلاب كلية طب الأسنان في مدينة إدلب، وسط اتهامات لـ "هيئة تحرير الشام" باختطافه، إلا أن الهيئة نفت الأمر عبر بيان رسمي. وذكرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن "الهيئة" اعتقلت الشاب حسن عبد الرزاق جيلو، في 17 أيلول/سبتمبر 2021، من أمام المركز الثقافي في مدينة إدلب، على خلفية انتقاده للهيئة وحكومة الإنقاذ على صفحته الشخصية في موقع "فيسبوك". المحامي عصام الخطيب والمنشق عن الهيئة استحضر حوارا بغرفة خاصة وقال: يعلم المشتركون فيها أنها للهيئة، وأحد المشرفين فيها أكد أنهم اعتقلوا الطالب بتهمة الكفر، ثم خرج، وأضاف الخطيب: السؤال المهم: طالما هو يطعن في الدين حسب شهادتكم لماذا لم تحاكموه علنا على إجرامه؟ ومن هي الجهة التي حاول بيان رسمي نفي صلتها باعتقاله؟.


الأناضول/ ضبطت السلطات التركية، الأحد، على متن 3 قوارب مطاطية. 48 مهاجرا غير نظامي قرابة نصفهم من السوريين في ولاية موغلا غربي البلاد، أثناء محاولتهم المغادرة بطرق غير نظامية.


جريدة التحرير/ أكد رئيس المكتب السياسي لحزب التحرير في ولاية تونس أ, عبد الرؤوف العامري أن أهل تونس قد وُضعوا تحت وطأة ضجيج الدعوة إلى التبعية الفكرية والسياسية التي تثيرها أحزاب الحكم والمعارضة، وما يسمى منظمات المجتمع المدني، التي تتحكم في أرسنتها المنظمات والمخابرات الغربية. جاء ذلك الأحد في افتتاحية جريدة التحرير, وأردف العامري أيضا: أريد بأهل تونس الخيار بالعيش مع حياة التمثيل النيابي الذي يقوم فيه النائب مقام الرب في التشريع من دونه, تحت وهم النظام البرلماني، أو بالعيش تحت سلطان الحاكم بأمره رئيس “الجمهورية النظيف العفيف”. لافتا إلى أن المنافسة على السلطة والثروة في تونس بين الإنجليز والأمريكان والفرنسيين قد دفعت بأعوانهم إلى خلط الأوراق، وإرباك الوضع المجتمعي بل والمغامرة بالدفع نحو الصراع الداخلي والاحتراب والدفع نحو المجهول. وقال العامري: لا مجال اليوم لترك المبادرة للمتاجرين بآلام الناس، ولا مجال للتطلع إلى السلطة إلا على طريق إقامة الخلافة الإسلامية على نهج النبوة، وعلى هذا يكون خطابنا للناس بعد كل هذه التضحيات والخسائر والمعاناة، أن يرفضوا القيادات الفاشلة والزعامات الزائفة التي سلمت بلادنا للغرب الكافر، وأن يتبنوا بأنفسهم حل قضاياهم من خلال الالتفاف حول الصادقين المخلصين العاملين على إخراج البلاد من مربع الاستعمار السياسي والتبعية الفكرية، ومعالجة الأزمة من خلال استنباط أحكام شرعية من مبدأ الأمة وعقيدتها وحسب، حتى تكون حياة الناس سهلة وبلا تعقيدات بضمان الأحكام الشرعية للحقوق، وإلزام الواجبات.


الأناضول/ أعلن مجلس قبلي شرقي السودان، الأحد، إغلاق ميناء "بشائر" الخاص بتصدير النفط، والبنك المركزي بمدينة بورتسودان (شرق)، وجسر عطبرة (شمال) على نهر النيل لليوم الثالث على التوالي. وقال القيادي والمستشار القانوني بـ"المجلس القبلي الأعلى لنظارات البجا" شرقي البلاد أحمد موسى، أن "الإغلاق سيكون إلى أجل غير مسمى، إلى حين تحقيق مطالب المجلس، القومية المتمثلة في حل الحكومة الانتقالية، وتشكيل حكومة جديدة بتمثيل يشمل كل السودان، والدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة". وأشار موسى إلى أن "المطالب المتعلقة بالإقليم، تشمل إلغاء مسار شرق السودان الموقع في 3 تشرين الأول/أكتوبر 2020 بعاصمة جنوب السودان جوبا". هذا تعليق كتبه الأحد عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية السودان أ. مجدي صالحين: (تعليق).


hizb-ut-tahrir.info/ ارتفعت أسعار الوقود مرة أخرى إلى مستوى فلكي في تاريخ كينيا بعد أن أوقفت الدولة خطة الدعم التي تم تقديمها في نيسان/أبريل لتخفيف الغضب العام إزاء ارتفاع تكاليف المعيشة. في وقت تواجه فيه المناطق الشمالية الشرقية والساحلية آلام الجوع الناتجة عن الجفاف الذي أعلن أنه كارثة وطنية. من جانبه, بيان صحفي الأربعاء, أصدره الأربعاء, الممثل الإعلامي لحزب التحرير في كينيا شعبان معلم, قال: فيما يتعلق بارتفاع أسعار الوقود، فإن هذا ناتج عن الواقع الفاسد الذي يتجاهله الغرب الرأسمالي. عاملين رئيسيين على الصعيد العالمي، معظم حقول النفط مملوكة لشركات غربية متعددة الجنسيات تحت مظلة (أوبك). لإملاء جميع جوانب أعمال النفط. وفيما يتعلق بالضرائب، فقد فرضت الحكومة ضرائب وجبايات ضخمة على المنتجات النفطية. في ضوء ذلك، فإن أي نظام يدير اقتصاده على أساس القروض الخارجية وطباعة المزيد من النقود الورقية من شأنه أن يسبب المزيد من البؤس لرعاياه. لا يمكن معالجة ارتفاع أسعار الوقود وأي مشكلة اقتصادية إلا من خلال دولة مستقلة تطبق النظام الاقتصادي الإسلامي الذي يعتبر أن الموارد مثل المياه والمراعي والطاقة هي ملكية عامة كما قال رسول الله ﷺ: «الْمُسْلِمُونَ شُرَكَاءُ فِي ثَلَاثٍ: فِي الْمَاءِ وَالْكَلَإِ وَالنَّارِ».


الحرة/ تخلت أستراليا عن اتفاق مع مجموعة نافال الفرنسية لبناء أسطول من الغواصات التقليدية، وأعلنت خطة لبناء ما لا يقل عن ثماني غواصات تعمل بالطاقة النووية باستخدام التكنولوجيا الأمريكية والبريطانية في شراكة أمنية ثلاثية. وأثارت الخطوة غضب فرنسا ودفعتها لاستدعاء سفيريها لدى واشنطن وكانبيرا، كما أثارت حفيظة الصين، وتمسّكت كانبيرا بموقفها فيما اتّهمتها فرنسا بالخيانة. وأصر رئيس الوزراء الأسترالي موريسون على أنه سبق أن طرح مخاوف مع فرنسا حيال غواصاتها. من جهته، قال غابرييل أتال، المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، الأحد إن ماكرون سيجري اتصالا مع بايدن في الأيام القليلة المقبلة بخصوص الأزمة الديبلوماسية بين الدولتين. DW عربية / ما أهمية هذه الغواصات؟ وكيف سينعكس ذلك على النزاع في بحر الصين الجنوبي؟: (ملف صوتي).

 

آخر تعديل علىالإثنين, 20 أيلول/سبتمبر 2021

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع