الأربعاء، 17 رجب 1444هـ| 2023/02/08م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
نشرة الأخبار ليوم الخميس من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا  2022/12/08م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

نشرة الأخبار ليوم الخميس من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا

2022/12/08م

 

 

العناوين:

 

  •  بالتعاون مع تركيا.. لافروف يؤكد وجوب فرز المجموعات التي يمكن أن تتحاور مع النظام عن المجموعات الأخرى.
  • ما وراء الحملة العسكرية التركية في شمال سوريا والعراق!
  • 3 شهداء وعشرات المعتقلين في جديد عربدة كيان يهود في فلسطين.
  • الشرطة تعتقل رئيس البلاد في البيرو, وألمانيا تكشف تفاصيل محاولة الانقلاب.

التفاصيل:

 

كشفت وسائل إعلام محلية، عن شن شرطة دير الزور التابعة لنظام أسد، خلال اليومين الماضيين، حملة لحجز ومصادرة الدراجات النارية، في عموم مدينة دير الزور. وبحسب ما أفاد موقع "نهر ميديا"، فإن الحملة استهدفت الدراجات النارية في شوارع المدينة، حتى الدراجات المتوقفة، مشيرةً أن الحملة استثنت الدراجات النارية التابعة للميليشيات الإيرانية. وأوضح المصدر أن الحملة المذكورة رافقها اعتقال لعدد من الشبّان من أصحاب الدراجات النارية وسوقهم إلى الخدمة الإلزامية.

 

دخلت قافلة أسلحة ومعدات لوجستية لقوات التحالف الدولي، إلى مناطق سيطرة ميليشيات "قسد" في شمال شرق سوريا، قادمة من العراق، اليوم الخميس. وقال موقع الخابور المحلي، إن قافلة أسلحة ومساعدات لوجستية لقوات التحالف الدولي مكونة من 40 شاحنة، دخلت سوريا عبر معبر الوليد قرب بلدة اليعربية قادمة من العراق. وأشار الموقع، أن القافلة ضمت عربات من نوع "برادلي" القتالية المتطورة، وعربات مصفحة وأجهزة رادار، وشاحنات تحمل مواد لوجستية، إضافة لحاملات دبابات، مشيرا إلى أن القافلة توجهت إلى قاعدتي التحالف الدولي في تل بيدر والشدادي بريف الحسكة.

 

أكّد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أنه يتوجب على تركيا والنظام الأسدي تطبيع علاقاتهما، وإعادتها مثلما كانت عليه في عهد الهالك حافظ أسد. وقال لافروف، أمس، خلال كلمة في المنتدى الدولي لقراءات بريماكوف بموسكو، أنه واستناداً لاتفاقية أضنة بين تركيا والنظام السوري، التي لا تزال سارية المفعول، يمكن استئناف الحوار لأن المتطلبات الأساسية قد نضجت الآن لهذا الغرض. وأشار لافروف إلى اتفاق بين موسكو وأنقرة على تحييد فصائل المعارضة المسلحة على أساس قبولها الحوار مع النظام السوري. كما شدّد الوزير الروسي على وجوب فرز المجموعات المسلحة التي يمكن أن تتحاور مع النظام عن المجموعات الأخرى، دون ذكر تفاصيل. وطالب وزير الخارجية الروسي "قوات سوريا الديمقراطية" بالتحاور مع نظام أسد وعدم الإنصات إلى واشنطن والغرب.

 

أكدت جريدة الراية في مقالة بقلم الأستاذ أسعد منصور: أن تركيا تؤكد أنها حليفة لأمريكا الدولة الاستعمارية الكبرى، فلا تقوم بعملية عسكرية في سوريا دون موافقتها. فبذريعة إيقاف التهديدات الإرهابية ومنع التنظيمات الكردية من تقسيم سوريا وإقامة كيان انفصالي يهدد تركيا سيلتقي أردوغان الطاغية بشار أسد! وروسيا تقوم بالتنسيق لعقد هذا الاجتماع. ولفت الكاتب إلى: أن تركيا تريد تأمين سيطرة النظام السوري على المناطق التي تسيطر عليها الحركات الكردية لإبعاد خطرها عن حدودها, فتدفعها لتسليم مناطقها للنظام حتى تحمي نفسها من هجماتها، كما تريد تركيا تأمين عودة اللاجئين السوريين إلى مناطق آمنة. ويعني ذلك الاتفاق مع النظام على عدم قيامه بمهاجمة هذه المناطق، وكل ذلك يقتضي التفاهم مع النظام بضمانة روسية. وروسيا راغبة في ذلك لتظهر أنها ما زالت لاعبا دوليا مؤثرا. وأشار الكاتب إلى: أن كل ذلك يحقق لأردوغان تسجيل نقاط لصالحه للفوز في الانتخابات الرئاسية القادمة. حيث يؤمن الحدود ويبعد خطر التهديدات الكردية الانفصالية ويقوم بترحيل السوريين. ويكون قد خدع الناس بأنه حافظ على السوريين وأمن لهم مناطق آمنة في بلدهم. فيحاول أن يغطي على غدره بأهل سوريا وبثورتهم بعدما خدعهم عندما أخرج الثوار من حلب وعقد اتفاقيات خفض التصعيد بأن أخرجهم من مناطقهم ومنحها للنظام، وحشرهم في منطقة إدلب ووقع اتفاقية سوتشي لمنع الثوار من شن هجمات على النظام. وشدد الكاتب على: أن الأسلحة الفتاكة التي استعملها النظام وروسيا وإيران وأشياعها لم تكن فتاكة بقدر أسلحة أردوغان من غدر ومكر وخداع لأهل سوريا والثوار. وهكذا حقق لأمريكا رغبتها بالحفاظ على النظام السوري وعلى رأسه الطاغية عميلها بشار أسد وحال دون سقوطه وتحقيق مشروع الأمة بإقامة الخلافة. وختم الكاتب مقالته بالقول: لقد كشف أردوغان عن سوأته بتآمره على أهل سوريا وفلسطين وغيرهم ممن وثقوا فيه من المسلمين، فخيب آمالهم وخدعهم حيث تصالح مع كيان يهود وسائر الأنظمة الإجرامية في المنطقة، وعسى أن يكون ذلك وسيلة لجعل المسلمين ينصرون دعاة الخلافة المخلصين.

 

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية صباح اليوم الخميس استشهاد 3 فلسطينيين وإصابة آخرين برصاص قناصة الاحتلال في مدينة جنين بالضفة الغربية. وقالت مصادر محلية إن قوات خاصة للاحتلال تسللت إلى المدينة ومخيمها، ونشرت القناصة على أسطح البنايات وسط المدينة، وأطلقت النار على المارة في الشوارع، كما دفعت بعشرات الدوريات العسكرية المصحوبة بجرافة إلى المدينة والمخيم. ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن شهود عيان أن مواجهات واشتباكات عنيفة دارت بين الشبان وقوات الاحتلال، "التي أطلقت بشكل كثيف الرصاص الحي باتجاههم، مما أدى إلى استشهاد 3 شبان", هم: صدقي زكارنة (22 عاما)، وطارق الدمج (32 عاما)، وعطا الشلبي (46 عاما). كما تعرضت إحدى سيارات الإسعاف لإطلاق نار من قبل الاحتلال خلال محاولتها انتشال أحد الشهداء، واعتقلت قوات الاحتلال شابا تقول المصادر إنه يعمل ضابطا في جهاز أمني فلسطيني. ونشر جيش الاحتلال عبر تويتر مقطع فيديو وصورا لاقتحام مناطق بالضفة الغربية ومدينة جنين، وقال إنه اعتقل 15 فلسطينيا من الضفة الغربية. من جانبها، قالت هيئة البث العبرية إن الجيش يحقق في تقارير عن سقوط خرائط عسكرية حساسة كانت بحوزة جنوده في جنين، من دون تفاصيل إضافية عن طبيعتها أو طريقة سقوطها.

 

قالت الشرطة العراقية ومصادر طبية إن قوات الأمن قتلت بالرصاص اثنين من المحتجين في مدينة الناصرية جنوب البلاد، أمس، بعد أن استخدمت الذخيرة الحية لتفريق احتجاج مناهض للحكومة. وأصيب ما لا يقل عن 16 محتجا، معظمهم بالرصاص الحي، عندما حاولت قوات الأمن إبعادهم عن جسور وساحة مركزية. وذكرت الشرطة أن محتجين رشقوا قوات الأمن بالحجارة، ما أدى إلى إصابة 11 على الأقل. وشارك نحو 300 محتج في المظاهرة، التي جاءت الدعوة لتنظيمها احتجاجا على اعتقالات في الآونة الأخيرة استهدفت نشطاء في مدينة الناصرية.

 

اعتقلت قوات الأمن في البيرو الرئيس بيدرو كاستيو وفقا لصور ظهرت في تغريدة نشرتها الشرطة الوطنية على تويتر بعد فترة وجيزة من تصويت الكونغرس بتنحيته عن السلطة. وأقدم برلمان البيرو الأربعاء على عزل كاستيو بتهمة “العجز الأخلاقي” وأقاله متجاهلا قراره بحل هذه الهيئة التشريعية قبل ساعات. وذكرت وكالة “أسوشيتيد برس” أن كاستيو متواجد حاليا في أحد مراكز الشرطة، مشيرة إلى أن وضعه “غير واضح”، بعد الإطاحة به من قبل البرلمان في أزمة دستورية. وأدت دينا بولارت، نائبة الرئيس، اليمين زعيمة جديدة للبلاد، بعد عزل المجلس التشريعي  كاستيو. وكان كاستيو الذي واجه ثالث محاولة لعزله خلال 18 شهرا في السلطة، في خطاب متلفز للأمة أنه حل البرلمان وسيحكم عبر مرسوم.

 

 قال رئيس الاستخبارات الداخلية الألمانية توماس هالدينوانغ إن مجموعة من الشخصيات اليمينية المتطرفة وضباطا سابقين في الجيش خططوا لمحاولة "الانقلاب" التي أعلنت برلين أمس الأربعاء إحباط مخطط لها. وأفاد هالدينوانغ لشبكة "زد دي إف" التلفزيونية الحكومية مساء أمس إن مجموعة من اليمينيين المتطرفين وضباطا سابقين في الجيش "اشتروا أسلحة" لتنفيذ خطة الانقلاب. وأضاف أن "المجموعة لديها شبكة كبيرة في جميع أنحاء البلاد، وكانت لديهم خطط محددة، وكانوا مستعدين لاستخدام العنف، حتى لو كان ذلك يعني قتل الناس". وأوضح المسؤول الأمني أن المجموعة "خضعت في الشهرين الماضيين لمراقبة أجهزة الأمن". وأكد أن السلطات قررت إطلاق عملية لمكافحة الإرهاب بعد أن أصبح من الواضح أن المجموعة لديها "خطط ملموسة للإطاحة بالحكومة بوسائل عنيفة". وأعلنت السلطات الألمانية أمس الأربعاء إلقاء القبض على 25 من الشخصيات اليمينية المتطرفة، وبينهم ضباط سابقون في الجيش و3 أجانب، بتهمة التخطيط لتنفيذ "انقلاب".

 

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع