الأحد، 20 جمادى الثانية 1443هـ| 2022/01/23م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
من صور العزة

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

عِزَّةٌ كانت.. يوم كان لنا دولة..

 

 

لا أتحدث عن أيام الدولة الأولى ولا عن صدرها، وإنما عن أواخرها، خِشيةَ أن يقال ذاك زمنٌ ولى وأولئك رجال لن يتكرروا، اسمع أخي هداك الله لقول الخليفة ...

 

ليهاجموا شخصي فذلك لا يهم، أما أن ينالوا من رسولنا وديننا فالموت علي أهون، أسحب سيفي ولا أخشى الموت، حتى ولو قطعوني إربا، أو ضربوا عنقي، أحترق وأصبح رماداً وأنبعث من رمادي وأحاربهم، فإذ لم أفعل، فكيف أستطيع أن أواجه رسول الله في الآخرة.


أنت يا سفير فرنسا، نحن المسلمون نحب رسولنا حبَّاً جمَّاً، فلقد ضحى أجمل محبيه بأرواحهم فداءً له، كذلك نحن لا نتردد بالتضحية بأرواحنا فداءً لفخر الكائنات حبيبنا رسول الله، لقد سمعنا أنكم رتبتم لتمثيل مسرحية فيها نيل من مقام رسول الله، اسمع جيداً أيها السفير، أنا السلطان عبد الحميد خان، خليفة المسلمين، وحاكم بلادهم من العاصمة إسطنبول والأناضول والبلقان والعراق والحجاز ولبنان والجزائر وحتى بلاد القفقاز، سوف أهدم الدنيا فوق رؤوسكم إن لم توقفوا تمثيل هذه المسرحية.

 

آخر تعديل علىالجمعة, 19 شباط/فبراير 2021

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع