الأحد، 30 ربيع الثاني 1443هـ| 2021/12/05م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
  •   الموافق  

بسم الله الرحمن الرحيم

ولاية اليمن: المشاكل والأزمات السياسية فـي اليمن أسبابـها وعلاجـها

 ربيع الأول 1431هـ - آذار/مارس 2010م

 (نسخة محدثة بتاريخ 2018/04/03م)

(للتنقل بين صفحات الكتاب بكل أريحية الرجاء الضغط على أيقونة "Bookmarks"الموجودة في أعلى الجانب الأيسر من الصفحة عند فتح الملف)

للتحميل اضغط هنا

PDF

::محتويات/فهرس الكتاب ::
مدخل  6
الإسلام في اليمن    21
أولا: حرب صعدة  25
ثانياً: مشكلة الجنوب  55
ثالثاً: المشكلة الاقتصادية  66
رابعا: الحرب على الإرهاب  87
الخلاصة  110
 

 

 

Mashkel yemen cover

اقرأ في هذا الكتاب:

بداية الكتاب

إن حزب التحرير بوصفه حزبا إسلاميا عالميا، يعمل في نحو أربعين بلدا، ويقوم على العقيدة الإسلامية وما انبثق عنها من أحكام شرعية، ويعمل سياسيا لاستئناف الحياة الإسلامية عن طريق إقامة دولة الخلافة، ونصب خليفة واحد، يبايعه المسلمون على كتاب الله وسنة رسوله صلى عليه وسلم ليحكم بما أنزل الله، ويوحِّد المسلمين والكيانات القائمة في العالم الإسلامي في دولة الخلافة، ويخلصهم من أنظمة الكفر وأفكاره، ومن هيمنة أمريكا وبريطانيا وفرنسا وغيرها من دول الكفر والاستعمار، وليقضي على الكيان اليهودي، ويستأصله من جذوره بالجهاد، وليحمل الإسلام رسالة هدى ونور إلى العالم أجمع بالدعوة والجهاد.


وحزب التحرير هذا يعمل في اليمن بوصفه بلدا إسلاميا، كما يعمل في غيره من بلدان العالم الإسلامي بما فيه بلدان العالم العربي، ودعوة غير المسلمين إلى الإسلام.

 

خاتمة الكتاب

إن النظام الاقتصادي جزء لا يتجزأ من النظام السياسي ولا يمكن أن يكون لأية دولة شأنٌ اقتصادي، إن لم يكن لها وجود سياسي مبدئي، يمتلك القوة القادرة على حفظ الثروة، وحمايتها وتنميتها، ثم توزيعها التوزيع العادل على أفراد الرعية، وهذه القوة موجودة في الإسلام، وبدون عودة المسلمين إلى الإسلام عقيدة ونظام حياة لا يمكن أن تقوم لهم قائمة، ولا يمكن أن يكون لهم شأن في العالم، سياسيا كان أو اقتصاديا أو عسكريا، مع أنهم يملكون الطاقات البشرية الهائلة والثروات المعدنية والزراعية الزائدة عن حاجاتهم.


ويجب أن يدرك المسلمون أن نظام الحكم في الإسلام (الخلافة) ليس نظاما ملكيا ولا جمهوريا ولا اتحاديا ولا كونفيدراليا ولا فيدراليا ولا ديمقراطيا ولا إقليميا، بل هو نظام الإسلام العظيم.


فإلى العمل الجاد مع حزب التحرير ندعوكم أيها المسلمون في اليمن وفي غير اليمن لإعادة دولة الخلافة بالطريقة الشرعية لتكونوا أهلا للنصر الذي وعدكم الله سبحانه

 

 
عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع