الخميس، 21 ربيع الأول 1443هـ| 2021/10/28م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم


كتاب حزب التحرير - ولاية لبنان

إلى سعادة سفير "الجمهورية الإسلامية الإيرانية"

بمناسبة الزيارة التي قام بها سعادته لمسؤولي الحزب في لبنان

بيروت

20 من شهر رمضان المبارك 1432هـ

20 من آب/أغسطس 2011م

(نسخة محدثة بتاريخ 2021/07/27م)


 

 

للتحميل اضغط هنا

PDF

 

 
  Iran C B
اقرأ في هذا الكتاب:

البداية

 

جانب سعادة سفير "الجمهورية الإسلامية الإيرانية" في لبنان،

ومن خلاله إلى السادة كبار الحكام في الجمهورية،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بناء على طلب سعادتكم اللقاء بنا، نحن مسؤولي حزب التحرير - ولاية لبنان، قرّرنا أن نقدّم لكم خلال لقائنا الكتاب النصيحة التالي، والذي نوضح فيه موقفنا من جمهوريتكم ونظامها وسياساتها الداخلية والخارجية بإيجاز، علماً أنّ حزب التحرير كان قد أرسل وفداً إلى إيران سنة 1979م للتهنئة بإسقاط نظام الشاه، ولتقديم مذكّرة تتضمّن نصائحنا، ثمّ عاد وفد آخر في السنة نفسها يحمل مشروع دستور، وقدّمه إلى اللجان التي كانت تعمل على وضع دستور للدولة الجديدة.

 

معلوم لدينا أنّ نظامكم الإيراني الحالي قام على أثر نجاح الثورة في إسقاط نظام الشاه الطاغوتي سنة 1979م، وهو النظام الذي اقتفى أثر هادم دولة الخلافة الخائن مصطفى كمال، في تغريب المجتمع المسلم في إيران وإلحاقه بعجلة الحضارة الغربية الكافرة التي تقوم على أسس تناقض الإسلام جملة وتفصيلاً. وقد أحيت الثورة الإيرانية يومذاك الآمال لدى الأمّة الإسلامية بأنّها، إذا حزمت أمرها، قادرة على استعادة سلطانها المغصوب من الحكّام الطغاة الذين تسلّطوا عليها بمعاونة من الغرب المستعمر الكافر، والإمساك بالتالي بزمام أمورها.

 

الخاتمة

ولا نحتاج إلى التذكير بأن حزب التحرير إنّما يبني نظرته إلى ذلك كلّه على أساس الإسلام، نظرة صافية نقيّة لا تشوبها شائبة، لا قومية ولا وطنية ولا مذهبية ولا طائفية، مبتغياً مرضاة الله عزّ وجلّ والاعتصام بحبله والتمسّك بهدي نبيّه عليه وآله الصلاة والسلام، ونصيحةً صادقة خالصة للمسلمين ومن يعيش معهم من أهل الأديان. ومن فضل الله على الحزب أنّه يعمل مع الأمّة ومع المسلمين حيثما وُجدوا، دون أيّ اعتبار مخالف لعقيدة الإسلام وشريعته، فالحزب يوجّه دعوته لكلّ مسلم أينما وجد، يدعوه إلى العمل معه لنصرة هذا الدين وإعلاء كلمة الله وإخراج العباد من عبادة العباد إلى عبادة ربّ العباد.

 

فإن كان لدى الإخوة في إيران النيّة الصادقة لبحث هذه الأمور بصدق وشفافية فحيهلا، وسيجدون أنّ قلوبنا وعقولنا مرحّبة بالنقاش الجادّ الهادف إلى نصرة هذا الدين وإعلاء كلمة الله. أمّا التوقّف عند المعالجات السطحية والمجاملات الشكليّة مع البعد عن السياسة الإسلامية الصافية، فلن يزيد النظام الإيراني إلا بُعداً عنّا وعن سائر الأمّة. 

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

د. محمّد جابر

رئيس الهيئة الإدارية لحزب التحرير - ولاية لبنان

السبت 20 من شهر رمــضان 1432هـ

الموافق 20 من آب 2011م

 

التعريف

كتاب حزب التحرير - ولاية لبنان

إلى سعادة سفير "الجمهورية الإسلامية الإيرانية"

بمناسبة الزيارة التي قام بها سعادته لمسؤولي الحزب في لبنان

بيروت

20 من شهر رمضان المبارك 1432هـ

20 من آب 2011م

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع