الأحد، 16 محرّم 1444هـ| 2022/08/14م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

(سلسة أجوبة العالم عطاء بن خليل أبو الرشتة أمير حزب التحرير

على أسئلة رواد صفحته على الفيسبوك)

 

جواب سؤال:

حول رفض حزب التحرير وأميره الانتقادات والتصحيحات

 

إلى Muafa Abu Haura 

 

 

 

السؤال:

 


السلام عليكم ورحمة الله

 


هل حقا ما اشتهر بإندونيسيا أن حزب التحرير وأميره يرفض الانتقادات والتصحيحات والمناقشات العلمية حتى قيل: إذا أردت أن تغير حزب التحرير فلا بد من أن تكون أميره أولا!

 


فهل يمكن أن نعقد مناقشة علمية وحوارا هادئا في هذه الصفحة؟ نريد أن نتناقش عن موضوعات شتى تتعلق بالحكم الشرعي، فكر إسلامي، أشياء إدارية وغير ذلك.

 

 

 

الجواب:

 


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

 


إننا نرحب بأي نقاش هادف على أن يكون مبنياً على ما ورد في كتبنا من أفكار وأحكام... وليس ما قيل عنا في كتب أخرى من افتراءات... أي أننا نقبل أن تقول: جاء في كتابنا كذا...، وبعد ذلك قل ما شئت من سؤال عليه أو انتقاد له، ونحن نجيبك بإذن الله، لكن لا نقبل إضاعة الوقت في نقل ما افتراه علينا بعض الحاقدين على الإسلام، فتسألنا عنه كأن تقول: جاء في كتاب فلان أنكم كذا وكذا... فهذا ما لا نحب أن نضيع الوقت فيه، بل نكل أمر المفترين إلى العزيز القهار.

 


وكذلك فإنا لا نناقش الأمور الإدارية التكتلية لأن هذه مكانها غير هذه الصفحة.

 


إننا يا أخي لم نضع في كتبنا كلمة إلا بعد دراسة مستوفاة بالأدلة وبوجه الاستدلال... لهذا فنحن على استعداد للمناقشة فيها والجواب على أي استفسار حولها.

 

 

 

 

أخوكم عطاء بن خليل أبو الرشتة

 

 

رابط الجواب من صفحة الأمير على الفيسبوك

رابط الجواب من موقع الأمير


رابط الجواب من صفحة الأمير على الغوغل بلس

 

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع