الأحد، 17 ربيع الأول 1443هـ| 2021/10/24م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
مع الحديث الشريف - من ذا الذي لا يريد دخول الجنة؟

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

مع الحديث الشريف

من ذا الذي لا يريد دخول الجنة؟

 

 

 

    نحييكم جميعا أيها الأحبة في كل مكان، في حلقة جديدة من برنامجكم "مع الحديث الشريف" ونبدأ بخير تحية، فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

   عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «كُلُّ أُمَّتِي يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ إِلَّا مَنْ أَبَى»، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَمَنْ يَأْبَى؟ قَالَ: «مَنْ أَطَاعَنِي دَخَلَ الْجَنَّةَ، وَمَنْ عَصَانِي فَقَدْ أَبَى». رواه البخاري برقم 6764.

 

أيّها الأحبة الكرام:  

 

   من ذا الذي لا يريد دخول الجنة؟ من ذا الذي يأبى ويرفض دخولها بعد أن ورد اسمه في قائمة أمة محمد صلى الله عليه وسلم؟ إنه من أبى ومن لم يتجاوب مع ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم. إنه من أبى ولم يتفاعل مع أحكام الله سبحانه وتعالى، إنه من أبى وخالف أوامر الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، إنه من عصى ربه عز وعلا.

 

أيها المسلمون:

 

   من سمع عن حال الأمة هذه الأيام ولم تذرف عيناه فقد أبى، ومن سمع عن واقع المسلمين وما يعيشونه من ضنك وألم ولم يتجاوب مع هذا الواقع ولم يغيّر ولو بكلمة فقد أبى، ومن رأى بأمِّ عينه دماء الأمة تسفك في الأشهر الحرم ولم يغيّر ولو بموقف فقد أبى، ومن رأى ظلم الحكام وفسادهم وإفسادهم ورضي وتابع فقد أبى، ومن وقف على الحياد أمام ما يجري لهذه الأمة من قهر وظلم فقد أبى، ومن علم أن لا خلاص لهذه الأمة في ظل حكامها ولم يعمل لإيجاد الخلافة الراشدة المطبقة للقرآن والسنة ورضي بواقع الحال فقد أبى، ومن علم أن من أبى تعني من عصى وبقي على معصيته فأمره إلى الله تعالى.

 

    اللهمَّ عاجلنا بخلافةٍ راشدةٍ على منهاجِ النبوةِ تلمُّ فيها شعثَ المسلمين، ترفعُ عنهم ما هم فيهِ من البلاء، اللهمَّ أنرِ الأرضَ بنورِ وجهِكَ الكريم. اللهمَّ آمين آمين.

 

   أحبتَنا الكرام، وإلى حينِ أنْ نلقاكم مع حديثٍ نبويٍّ آخرَ، نتركُكم في رعايةِ اللهِ، والسلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاتُهُ. 

 

 

 

كتبه للإذاعة: أبو مريم

آخر تعديل علىالأربعاء, 15 أيلول/سبتمبر 2021

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع