الخميس، 05 جمادى الأولى 1443هـ| 2021/12/09م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
الأمة تتشوق لتحرير الأرض المباركة والأنظمة والحكام الخونة يتسابقون للتطبيع وإنقاذ كيان يهود

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الأمة تتشوق لتحرير الأرض المباركة

والأنظمة والحكام الخونة يتسابقون للتطبيع وإنقاذ كيان يهود

 

 

 

الخبر:

 

قالت شركة طيران Israir في كيان يهود إنه بعد ستة أشهر من تطبيع العلاقات بين كيان يهود والمغرب، ستطلق خطا مباشرا بين تل أبيب ومراكش ابتداء من شهر تموز/يوليو المقبل.

 

وقالت ناطقة باسم الشركة "إن الرحلة الأولى ستنطلق في 19 تموز/يوليو من تل أبيب إلى مراكش"، موضحة أنه سيكون هناك خمس رحلات أسبوعيا.

 

التعليق:

 

يأتي هذا التطور في العلاقات العلنية بين النظام المغربي وكيان يهود بعد اقتراف كيان يهود المذابح والتدمير الوحشي لغزة والاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى والعدوان اليومي المستمر على أهل الأرض المباركة ليجسد حقيقة انسلاخ الأنظمة العميلة للغرب عن الأمة الإسلامية، فالأنظمة والحكام الخونة في واد والأمة في واد آخر.

 

فالأمة تريد تحرير الأرض المباركة ومسرى نبينا عليه الصلاة والسلام، وقد تحرك شبابها زحفا نحو الحدود من أجل إيصال رسالة عملية بذلك، بينما الأنظمة العميلة للغرب تنخرط في عملية إنقاذ كيان يهود والتطبيع معه ومحاولة دمجه في البلاد الإسلامية وجعل وجوده شرعيا، بعدما زُلزلت أركانه وشلت حركته على وقع بطولات أهل فلسطين، الذين تحركوا على مساحة فلسطين كلها سواء ما احتل عام 48 أو 67 ليدوسوا بأرجلهم حل الدولتين الذي يهدف الغرب وأدواته من الأنظمة العميلة من خلاله تثبيت كيان يهود.

 

إن بطولات أهل الأرض المباركة الأخيرة وتحركات الأمة معها أوضحت بشكل جلي أن هدف الأمة وأهل الأرض المباركة هو تحرير الأقصى وكل فلسطين، وهدف الأنظمة في بلادنا تثبيت كيان يهود والتطبيع معه، هدفان لا يلتقيان ويعبران في الوقت نفسه عن حالة النزاع والشقاق المستفحلة التي تحكم العلاقة بين الأمة وحكامها الخونة، وتحول دون تحقيق الأمة لأهدافها وتجعلها في حالة عبودية للغرب بفعل عمالة حكامها لهم.

 

آن للأمة الإسلامية أن تخلع هؤلاء الحكام الخونة وتقيم دولة الخلافة على منهاج النبوة، فتحكم شرع ربها وتتخلص من العبودية للغرب وتملك إرادتها السياسية وتعيد سلطانها المسلوب فتحرك الجيوش كما حركها صلاح الدين وتحرر الأرض المباركة وتقتلع كيان يهود.

 

وآن لقادة الجند وضباط الجيوش أن ينقلبوا على هؤلاء الحكام الخونة الذين يستخفون بالأمة ودينها ومقدساتها ويتقربون لأعدائها ويطبعون مع القتلة والمحتلين، آن لهم أن يقولوا كلمتهم وينحازوا لدينهم وأمتهم ومقدساتهم، فيكونوا أنصار الدين في هذا الزمان.

 

 

 

#الأقصى_يستصرخ_الجيوش

#Aqsa_calls_armies                #AqsaCallsArmies

#OrdularAksaya

 

كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

الدكتور مصعب أبو عرقوب

عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين)

آخر تعديل علىالأربعاء, 02 حزيران/يونيو 2021

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع