الثلاثاء، 25 ربيع الثاني 1443هـ| 2021/11/30م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
الرعاية الصحية في الدولة الإسلامية – الحلقة الثامنة عشر

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الرعاية الصحية في الدولة الإسلامية – الحلقة الثامنة عشر

 

 

 

من أنواع من الرعاية والوقاية التي أمر بها الإسلام: 


أ) رعاية الحوامل والأطفال:

 

لقد حث الإسلام على الإنجاب وتكثير النسل، فقد أخرج أحمد من طريق أنس بن مالك «تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأنبياء يوم القيامة».

 

لذلك كانت الرعاية الصحية للأمهات والأطفال قائمة على هذا الأساس لحث النساء والأزواج على الإنجاب وللاهتمام بصحة الأم قبل فترة الحمل وخلالها وبعد الولادة، وكذلك الاهتمام بصحة الأطفال ومتابعة نموهم الصحي حتى البلوغ.


ولتحقيق الرعاية الصحية للأمهات والأطفال يقام في كل حي مركز "رعاية الأم والطفل"، يضم طاقما من طبيب وممرضة وخبير تغذية و"عاملة اجتماعية"، وكلهم أصحاب تأهيل إضافي في الصحة العامة، ويكون هذا المركز تابعا إداريا لدائرة الصحة في العمالة. ويقوم كل مركز من هذه المراكز بإحصاء كل النساء والأطفال في الحي، ويكون مسؤولا مباشرة عنهم. 

 

أما أهداف مراكز رعاية الأم والطفل فهي:


1- منع الأمراض المعدية عن طريق التطعيم.
2- الاكتشاف المبكر للمشاكل الصحية عن طريق الفحوصات الدورية.
3- مراقبة المشاكل الصحية في المجتمع واتخاذ الإجراءات المطلوبة حسب اللازم.
4- الإرشاد الصحي لتحسين الصحة ومنع الأمراض والحث على تكثير النسل. 

 

أما فيما يتعلق بالنساء المتزوجات قبل فترة الحمل، فإن دائرة الصحة تقوم بالتوعية الصحية على المواضيع المتعلقة بالنساء، وما يتعلق بالتحضير للحمل والإنجاب، عن طريق المحاضرات العامة والكتيبات والأفلام التي توزع بصورة دورية على مراكز رعاية الأم والطفل، ويشرف على هذه المواد طاقم خاص من دائرة الصحة، يهتم بأن تكون المعلومات سهلة غير معقدة، ومفيدة في ذات الوقت، مع مراعاة الفروق في العادات والأعراف في كل منطقة من مناطق الدولة وملاءمة الإرشادات والتوعية لهذه العادات والأعراف.

 

كما تقوم مراكز رعاية الأم والطفل بفحص الأمراض المعدية التي قد تؤثر على الأم أو الجنين في فترة الحمل، وتقديم العلاج أو الإرشاد المتعلق بكل حالة.

 

أما الحوامل، فإن مراكز الرعاية تقوم بتوعية الحوامل صحيا بإرشادهن إلى التغذية السليمة وما تحتاجه المرأة من فيتامينات وإضافات للطعام قبل الحمل. وكذلك إرشادهن لما ينبغي الحذر منه وتجنبه وعدم تناوله خلال فترة الحمل حتى لا يتأثر الجنين.كما تهتم بمتابعتهن دوريا للاطمئنان على سلامتهن وسلامة الجنين، ويحدد جدول للفحوصات اللازمة خلال الحمل، من أجل الرعاية الصحية السليمة لهن طوال فترة الحمل. 

 

وأيضا يكون هنالك إرشاد وتحضير مسبق للمرأة الحامل لعملية الولادة وكيفية الرضاعة الناجحة والسليمة، ويستمر إرشاد النساء لكيفية الرضاعة الناجحة بعد الوضع، على يد ممرضات متخصصات من خلال زيارات منـزلية. كما تكون في المركز أيضا إمكانية للدعم النفسي للمرأة الحامل بإشراف عاملة متخصصة في المجال.


وهنا لا بد من التطرق إلى موضوع الإجهاض المتعمد الناتج عن أسباب غير مَرَضِيَّة، فقد ذكرت منظمة الصحة العالمية والتي تبيح الإجهاض وتضع له القوانين ومعايير السلامة،أنه يُقَدَر أن في كل 000 100 حالة إجهاض غير مأمون، تلقى 30 امرأة حتفها في البلدان المتقدمة. ويرتفع هذا العدد إلى 220 حالة وفاة في البلدان النامية وإلى 520 حالة وفاة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

 

في حين، أن الإسلام حرم الإجهاضَليس فقط بعد نفح الروح في الجنين، الذي يكون بعد مائة وعشرين يوماً وإنما الحرمة تكون منذ بدء التخلق، والتخلق يكون قبل نفخ الروح بشهور، فقد أخرج مسلم من طريق ابن مسعود قال: "سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ (صلى الله عليه وآله وسلم) يَقُولُ إِذَا مَرَّ بِالنُّطْفَةِ ثِنْتَانِ وَأَرْبَعُونَ لَيْلَةً بَعَثَ اللَّهُ إِلَيْهَا مَلَكاً فَصَوَّرَهَا وَخَلَقَ سَمْعَهَا وَبَصَرَهَا وَجِلْدَهَا وَلَحْمَهَا وَعِظَامَهَا" وفي رواية "أربعين ليلة". 


والإجهاض قتل للنفس، قال سبحانه وتعالى: (وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالحَقِّ) [الإسراء 33]، يأثم فاعلها، ويعد تعديا على نفس إنسانية معصومة الدم توجب العقوبة على كل من يقوم به، سواء أكانت المرأة أم الزوج أم الطبيب أم غيرهم، بدفع دية بمقدار غرة عبد أو أمة، أي عشر دية الإنسان الكامل. فالرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) قَضَى في جنينِ امرأةٍ منْ بَني لَحْيَانَ سَقَطَ مَيِّتًا بِغُرَّةٍ: عَبْدٍ أوْ أَمَةٍ.


في الحلقة القادمة نكمل في رعاية الأطفال بإذن الله

 

 

 

 جمع وإعداد: راضية عبد الله

آخر تعديل علىالسبت, 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2020

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع