الأحد، 27 ذو القعدة 1443هـ| 2022/06/26م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم


 

ولاية تركيا: مؤتمر اقتصادي في إنيغول "الحل الإسلامي للأزمة الاقتصادية!"

 

نظم حزب التحرير / ولاية تركيا في مدينة إنيغول بولاية بورصة مؤتمراً اقتصادياً بعنوان "الحل الإسلامي للأزمة الاقتصادية!" بالتزامن مع مناسبة الذكرى الهجرية الـ101 لهدم دولة الخلافة في 28 رجب المحرم 1342هـ.

 

حيث ابتدأ المؤتمر بمقدمة لممثل مجلة التغيير الجذري في بورصة الأستاذ محمد شتينبودك، تلتها تلاوة عطرة لآيات من القرآن الكريم للأخ محمد. 

 

ثم ألقى الكلمة الافتتاحية الأستاذ محمد أمين يلدرم عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تركيا، أوضح فيها أن الأزمات تقع على عاتق الجميع، ولا سيما الدولة والإداريين، وقال إن الإداريين أهملوا هذه المسؤولية. مرة أخرى، مشيراً إلى أن ما نحتاجه للتخلص من هذه الأزمات هو الإسلام العظيم، أوضح يلدريم أن الإسلام دين ومبدأ سيوفر الحلول للمشاكل التي ستظهر حتى نهاية العالم، تماماً كما قدم حلولاً لجميع المشاكل على مر 1300 سنة.

 

بعد كلمة الأستاذ محمد أمين يلدرم، ألقى الأستاذ موسى باي أوغلو (أحد كتاب مجلة التغيير الجذري) المعروف بكتابه "العبادة التي تقود إلى النصر" كلمته التي صرح فيها بأن حزب التحرير / ولاية تركيا أعد دراسة بعنوان "الحلول الإسلامية للأزمات الاقتصادية في 10 بنود" كشرط لمثل هذه المسؤولية، ووضح في كلمته التي حملت عنوان "حلول إسلامية للأزمات الاقتصادية في عشرة بنود" الأسباب الحقيقية للأزمات التي نمر بها والحلول الإسلامية لها.

 

ومن ثم جاءت كلمة الأستاذ محمود كار (رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تركيا) التي كانت بعنوان "هل ما زلنا نبحث عن حل للأزمة في ممارسات الرأسمالية الوحشية، أم في أحكام الإسلام النقية؟" فأدلى بتصريحات ردا على السؤال وتطرق إلى حلول النظام الاقتصادي الإسلامي وكيفية تطبيقه، حيث وضح كار بأمثلة من التاريخ الإسلامي المجيد أن هذه الأراضي لم تشهد البؤس والفقر لمدة 13 قرناً، وأن الخلاص من الأزمة والمشاكل الحالية لن يكون ممكناً إلا من خلال النظام الاقتصادي الإسلامي بشكل خاص والنظام الإسلامي بشكل عام.

 

مع جميع العروض التقديمية في هذا المؤتمر الذي عقد في بورصة / إينيغول، فقد تم التأكيد على حقيقة أن الخلاص الوحيد للبشرية التي تعاني من ويلات الأزمات الأخلاقية والاقتصادية بسبب الرأسمالية التي أفلست، هو النظام الاقتصادي الإسلامي وأحكام الإسلام. واختتم المؤتمر أعماله بالدعاء إلى الله سبحانه قلباً واحداً أن نرى ونعيش معاً في ظل دولة الخلافة الراشدة -القائمة قريباً بإذن الله- التي ستطبق النظام الإسلامي. 

 

للمزيد اضغط هنا

 

السبت، 18 رجب المحرم 1443هـ الموافق 19 شباط/فبراير 2022م

 

turkey

 

 

turkey

 

للمزيد من التفاصيل نرجو زيارة مواقع حزب التحرير / ولاية تركيا:

 

الموقع الرسمي لحزب التحرير / ولاية تركيا

صفحة الفيسبوك لحزب التحرير / ولاية تركيا

صفحة التويتر لحزب التحرير / ولاية تركيا

حساب انستغرام لحزب التحرير / ولاية تركيا

قناة اليوتيوب لحزب التحرير / ولاية تركيا

موقع مجلة التغيير الجذري

 

turkey

 

 

 

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع