الخميس، 05 جمادى الأولى 1443هـ| 2021/12/09م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

المكتب الإعــلامي
بريطانيا

التاريخ الهجري    15 من شوال 1442هـ رقم الإصدار: 1442 / 18
التاريخ الميلادي     الخميس, 27 أيار/مايو 2021 م

 

بيان صحفي

وفود في لندن تزور البعثات الدبلوماسية للبلاد الإسلامية

لمحاسبة الحكومات على دعمها الضمني لكيان يهود الغاصب لفلسطين

 

(مترجم)

 

أرسل حزب التحرير في بريطانيا وفوداً إلى البعثات الدبلوماسية للبلاد الإسلامية التي لم تتخذ إلى الآن أي إجراء جاد لإنهاء احتلال فلسطين. وقد زارت الوفود السفارات في لندن والمفوضيات العليا لكل من مصر والأردن وتركيا وباكستان وبنغلادش لتذكيرهم بمسؤوليتهم تجاه الأمة وواجبهم تجاه الله سبحانه وتعالى.

 

وقد سلطت الرسالة التي تم تسليمها الضوء على عمق الفجوة بين الأنظمة وشعوبها التي طالبت بإجراء حاسم وتحريك الجيوش لحماية الفلسطينيين وممتلكاتهم وحماية الأرض المباركة.

وحاولت الوفود نقاش الدبلوماسيين حول الضعف الحقيقي لكيان يهود وأن مصدر قوته الأساسي يكمن في عدم تحرك دول الجوار خلاف مصالح المستعمرين.

 

وقد طالبت الوفود بثلاثة أمور هي:

 

1) يجب على الحكومات في البلاد الإسلامية فورا استخدام جميع الموارد المتاحة ومن ضمنها الجيش لإنهاء الظلم وتحرير فلسطين. فعمل كهذا من شأنه أن يثير الرعب في قلوب يهود الغاصبين لدرجة أن الكثيرين منهم على الأرجح سيغادرون على الفور إلى بلدانهم الأصلية مثل أمريكا وبريطانيا وغيرها من دول أوروبا.

 

2) يجب على الحكومات في البلاد الإسلامية قطع جميع العلاقات مع كيان يهود لمنع أي تطبيع مع كيان فاقد للشرعية ومسؤول عن الكثير من القتل والظلم والدمار. هذه العلاقات هي شكل من أشكال المعونة للمحتل والحفاظ عليها هو دعم للاحتلال في فلسطين.

 

3) يجب على الحكومات في البلاد الإسلامية رفض أي خطط أو حلول مما يسمى بـ"المجتمع الدولي" أو الأمم المتحدة بخصوص المسجد الأقصى وفلسطين. حيث إن الأمم المتحدة هي التي أضفت الشرعية على احتلال فلسطين عام 1948، ولم تفعل شيئاً لعلاج المشكلة. وقد أنشأت قوى مجلس الأمن هذا الاحتلال ودعمته منذ ذلك التاريخ إلى يومنا هذا.

 

وأخيراً أكدت الوفود على أن الأمة الإسلامية هي أمة تتوق إلى أن يقودها من يخلص لله ولرسوله وللمؤمنين، أمة مؤمنة بأن الله على كل شيء قدير، وهو الرزاق والحفيظ. فنحن أمة محمد ﷺ نضحي بالغالي والنفيس من أجل المسجد الأقصى والأرض المباركة حوله.

 

﴿وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ

 

#الأقصى_يستصرخ_الجيوش

#AqsaCallsArmies           #Aqsa_calls_armies

#OrdularAksaya

 

يحيى نسبت

الممثل الإعلامي لحزب التحرير في بريطانيا

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير
بريطانيا
عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
تلفون: 07074192400
www.hizb.org.uk
E-Mail: press@hizb.org.uk

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع