الخميس، 13 ذو القعدة 1442هـ| 2021/06/24م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية
نشرة أخبار الصباح ليوم الأربعاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2021/06/09م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

نشرة أخبار الصباح ليوم الأربعاء من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا
2021/06/09م

 


العناوين:


• طائرات يهود تستهدف مواقع عسكرية سورية تحت الاحتلال الروسي.
• أنقرة وموسكو: تعمقان فخ الهدن الذي أوقع فيه الغرب وأذنابه ثورة الشام في شراكه.
• سنوار "حماس" ما أشبهَ الليلة بالبارحة! ففَتح مَرَّتْ مِنْ هُنا...!.


التفاصيل:


Syriahr/ استهدفت طائرات يهود مواقع سورية، عند منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء، وذلك بعد توقف لنحو شهر، حيث دوت انفجارات في محيط مطار دمشق الدولي وكتيبة للدفاع الجوي في منطقة الضمير، وعرف من الأماكن المستهدفة في العاصمة "مركز البحوث العلمية" في منطقة جمرايا ومقرات الفرقة الرابعة في منطقة الصبورة غرب دمشق. والقسم الجنوبي الغربي من محافظة حمص وسط سوريا، كما سمع أصوات انفجارات في كل من محافظتي حماة واللاذقية، نتيجة تصدي المضادات الأرضية لأهداف في أجواء المنطقة. ونتج عن الضربات خسائر بشرية في حمص، حيث توجهت فرق الإنقاذ إلى المواقع المستهدفة، إضافة إلى انفجار مستودعات أسلحة في منطقة الضمير.


عنب بلدي/ بحسب بيانٍ تلا اجتماعاً دام ساعات، الاثنين، طالب وجهاء وشيوخ العشائر بإلغاء التجنيد الإلزامي في مدينة منبج وريفها وعدم تجنيد أبنائها إلزامياً في جميع مناطق شمال وشرق سوريا، ومحاكمة الذين اعتدوا على المتظاهرين السلميين. كما طالب شيوخ العشائر، بإيقاف الاعتقال العشوائي، وإنهاء عمل “الملثمين العسكريين”. وسبق أن استطاع الأهالي في مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية”، فرض مطالبهم، عبر احتجاجات سلمية رغم التعامل الأمني معهم. وشهدت مدينة منبج شرقي حلب، منذ 31 من أيار الماضي، مظاهرات وإضراباً رفضاً لعمليات التجنيد الإجباري من قبل “ميليشيات سوريا الديمقراطية” (قسد)، قُتل على إثرها ثمانية أشخاص بالرصاص الحي وأُصيب آخرون بجروح.


بلدي نيوز/ قال موقع "شبكة فرات بوست"، إن وفدا من التحالف الدولي زار المجلس المدني في بلدة "الباغوز" شرق دير الزور واجتمع مع عدد من وجهاء البلدة قرابة ثلاث ساعات، وأشار الموقع إلى أن الأهالي قدموا للوفد مجموعة من المطالب، في حين تعهد الوفد بالوقوف عليها وتنفيذها في أسرع وقت.


الأناضول/ بحث مسؤولون من وزارتي الخارجية التركية والروسية الشأنين السوري، والليبي في العاصمة موسكو. جاء ذلك بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية، الثلاثاء، وأوضح البيان أن المباحثات انعقدت برئاسة نائب وزير الخارجية التركي سادات أونال، والمبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف. وذكرت الخارجية أنه جرى خلال المباحثات تأكيد الالتزام بسيادة سوريا ووحدتها وسلامة أراضيها. وأشارت أنه تم الترحيب بتطبيق الاتفاقيات المبرمة بين تركيا وروسيا بخصوص ايقاف الأعمال العسكرية في سوريا، ومكافحة الإرهابيين. وتناول اللقاء كذلك تحضيرات "الاجتماع الدولي السادس عشر" في إطار مسار "أستانا" حول الشأن السوري، فضلا عن المسار السياسي بما في ذلك عمل اللجنة الدستورية في جنيف. من جانبها, قالت جريدة الراية الصادرة الأربعاء: لقد كانت الهدن والمفاوضات هي الفخ الذي أوقعت فيه الدول الداعمة والمتآمرة ثورة الشام في شراكه، حتى وصل الحال بالثورة إلى ما هو عليه الآن من تراجع وانحسار، بعد أن كانت قاب قوسين أو أدنى من إسقاط النظام المجرم. وأضافت "الراية": إن الدول المتآمرة ومنها الداعمة تسعى للحفاظ على نظام العمالة والإجرام والقضاء على ثورة الشام وإبقاء الناس تحت هيمنتها. وقد تبين لكل ذي عينين أنّ هدن أعداء الله وأذنابهم، ومن سار على نهجهم من الفصائل الزائغة، أنّ الهدف منها هو تمرير الحل السياسي الأمريكي في سوريا للقضاء على ثورة الشام.


hizb-ut-tahrir.info/ تناول عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في أستراليا المهندس إسماعيل الوحواح ما قاله يحيى السنوار قائد حركة حماس في قطاع غزة من أن: "عقيدة "حماس" هي الإعداد لمرحلة التحرير الكامل لأراضي فلسطين التاريخية؛ لكنها تقبل "مرحلياً" بإقامة دولة على حدود الـ67 من أجل تحقيق التوافق الوطني وإعادة اللحمة الوطنية وأن الحركة لم تدخر جهدا في سبيل ذلك وقبلت بالحد الأدنى من الحقوق الفلسطينية". المزيد في تعليق: كتبه الأربعاء لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير المهندس الوحواح تحت عنوان "فَتح مَرَّتْ مِنْ هُنا..."!: (تعليق).


إيلاف/ أقدم رجل، الثلاثاء، على صفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال جولة كان يقوم بها الأخير في جنوب شرق فرنسا. وانتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يُظهر لحظة اقتراب ماكرون من حشد لإلقاء التحية، قبل أن يهاجمه أحد الأشخاص. وبعد أن صافحه، فاجأ الرجل الذي كان يصرخ "تسقط الماكرونية"، الرئيس الفرنسي بصفعة على وجهه قبل أن يتدخل رجال الأمن. بسرعة لجذب الرجل إلى الأرض بعيداً عن الرئيس. وفي أول تغريدة له عبر موقع تويتر بعد واقعة "الصفعة"، تجاهل الرئيس الفرنسي تماماً الحادثة، من جهتها، أدانت زعيمة أقصى اليمين، مارلين لوبان، الاعتداء على الرئيس الفرنسي. وغرّد زعيم اليسار المتطرف، جان لوك ميلينشون، مؤكداً "تضامنه مع الرئيس" بعد الصفعة مباشرة.

 

آخر تعديل علىالخميس, 10 حزيران/يونيو 2021

وسائط

تعليقات الزوَّار

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع